> مقالات

فهد السعد
جنون كيريوس
2019-07-06



اشتعال مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن اللاعب الأسترالي كيريوس ليس غريباً على المتابعين لبطولة ويمبلدون، ومن هؤلاء من أشاد ومنهم من انتقد والكثيرون من هاجموا اللاعب، فلا غرابة بالهجوم على كيريوس بسبب تصرفاته الجنونية داخل الملعب وتصريحاته قبل وبعد المباريات، فما شاهدناه أثناء مباراته التي جمعته مع الأسطورة الإسبانية رافايل نادال كان الشغل الشاغل للمتابعين..
حيث دائماً ما تكون مباريات كيريوس منتظرة لمشاهدة الجنون الذي سيحدثه وهنا في ويمبلدون كانت الأنظار متجهة بشكل أكبر بسبب المباراة الأخيرة التي جمعت بينهم في بطولة أكابولكو في المكسيك قبل 5 أشهر، وكان الاحتقان واضحًا في تلك المباراة بين اللاعبين، ما أخرج نادال ذهنياً من جو المباراة واستطاع كيريوس كسب الرهان ولكنه خسر الجمهور، حيث ظلت صافرات الاستهجان حاضرة رغم فوزه بالبطولة..
لذلك كانت تبعات تلك المباراة كثيرة حتى أوقعتهم القرعة مجدداً في الدور الثاني من بطولة ويمبلدون..
لعبت المباراة تحت أنظار المتربصين من الجمهور والإعلاميين، لكن انتهت المباراة بسلام رغم الرتوش واللمسات الجنونية التي وضعها كيريوس بطريقة لعبة في بعض النقاط.
خاب أمل المتربصين، كيف تنتهي مباراة الأسترالي ولم يفتعل شيئًا.
ثم أتى المشهد المنتظر في المؤتمر الصحفي وبتصريحاته العفوية رد كيريوس على أحد الصحفيين بأنه لم يعتذر لنادال عندما كان قريبًا منه ووجه الكرة لجسد الإسباني.
كان جواب المشاغب كيريوس "لماذا أعتذر للاعب لديه ألقاب عديدة ورصيد بالملايين في البنك".
هنا الفرصة أتت للجميع بإعادة الهجوم والانتقاد.
لا أحد يختلف على الموهبة لكن الكاريزما دائماً تؤثر على شعبية الرياضي، وهذا ما يجعل عشاق اللعبة يعاتبون ويهاجمون وبالغالب يعشقون.
ما لا يعرفه جمهور التنس أن الأسترالي نيك كيريوس لديه أكاديمية خيرية تحتضن الأطفال المشردين وتتبناهم دون مقابل، قد يشفع له هذا العمل وغيره الأكيد ما لا نعرفه عن النجم المشاغب بتخفيف الهجمات المتكررة عليه..