> مقالات

فهد السعد
معاقبة اللص
2019-07-07



في ويمبلدون يصل سعر التذكرة لبعض المباريات إلى 10.000 دولار ويحضر عشاق اللعبة من جميع أنحاء العالم لمشاهدة لاعبيهم المفضلين والاستمتاع بالمستويات في واحدة من أكبر البطولات في التاريخ.
وإن كنت أحد عشاق اللعبة ودفعت هذه المبالغ وقطعت المسافات لتكون متواجداً في المدرجات، وإذا بك تشاهد مباراة يكون أحد أطرافها غير مبالٍ ويلعب باستهتار واضح دون إظهار أي رغبة منه لتقديم مستوى يستحق المشاهدة.. كيف ستكون ردة فعلك؟
هذا ما فعله اللاعب الأسترالي "بيرنارد توميتش" الذي يعد واحدًا من اللاعبين المميزين في عالم الكرة الصفراء، ولكنه لاعب يعترف بأنه محب لجني المال ولا يهوى اللعبة بشكل كبير.
فقد لعب توميتش مباراته في الدور الأول أمام اللاعب الفرنسي "تسونجا"، ولكن المباراة خيبت آمال الكثيرين بمستواها الفني، فقد ظهر توميتش وكأنه غير مبال ودون أن يتحرك وباستهتار شديد حتى انتهت لصالح تسونجا بواقع 3 مجموعات نظيفة، استغرقت 58 دقيقة فقط.
وانقسمت الدقائق على النحو التالي، 18 دقيقة المجموعة الأولى و17 دقيقة المجموعة الثانية و23 دقيقة في الثالثة..
ما دفع منظمي البطولة لإيقاع العقوبة على اللاعب توميتش، فتم تغريمه بخصم كامل مستحقاته من الجائزة المالية في البطولة وقدرها 45.000 جنيه إسترليني، وذلك بسبب عدم استيفائه المعايير الفنية المطلوبة.
حاول توميتش تبرير موقفه وذكر في المؤتمر الصحفي أنه حاول، ولكن لم يوفق، وأنه ليس في يومه، ولم تنطل كل هذه التبريرات على الحضور والمنظمين، بل في نهاية المؤتمر بشكل خجول ولم يرفع رأسه أثناء حديثه للصحفيين، وكأن لغة الجسد تدين ما فعله مع العلم أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها تغريمه، ففي عام 2017م تمت معاقبته بتغريمه 11500 جنيه إسترليني، وذلك بسبب تصريحه بأنه شعر بالملل في إحدى مبارياته، ولم يكن له مزاج بأن يلعب فاختلق لنفسه الإصابة وخرج من الدور الأول، نفس البطولة من ذلك العام.
توميتش صاحب التصنيف الــ96 عالمياً ليس أول حالة ولن تكون الأخيرة الذي سيتم معاقبته وتغريمه، ولكن السؤال هنا مع تكرار مثل هذه الحالات: هل عقاب خصم الجائزة المالية كافٍ؟!