2019-07-11 | 21:59

ماتيرا.. مدينة الكهوف
مدن غريبة

صورة التقطت لعدد من الكهوف التاريخية في ماتيرا جنوب إيطاليا (أرشيفية)
صورة التقطت لعدد من الكهوف التاريخية في ماتيرا جنوب إيطاليا (أرشيفية)
الرياض ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

وُسِمَت ساسي، القلب القديم لمدينة ماتيرا جنوبي إيطاليا، بأنها منطقة فقر مدقع ومخاطر غير صالحة للسكن.
لكن المساكن الكهفية فيها، التي تعود إلى العصر الحجري، حوّلتها إلى وجهة سياحية، وباتت السمة الأبرز للمدينة، الواقعة على صدع أرضي ناجم عن وادٍ. حُفِرَت هذه المساكن في الصخور الجيرية، ونالت اهتمامًا من عدة جهات معنية بالسياحة بعد عقد الثمانينيات من القرن الماضي.
على إثر ذلك، تحول بعضها إلى فنادق.
وتعد ماتيرا، التي يسكنها أكثر من 60 ألف نسمة، عاصمة الثقافة الأوروبية خلال العام الجاري، بالمشاركة مع بلوفديف البلغارية.