2019-08-04 | 01:22

سائق الراليات يكشف سر الابتعاد 5 أعوام.. ويتحدث عن النماش
السلماني: أنافس بـ 300 ألف

السلماني:
أنافس بـ 300 ألف
حوار: فهد البطاح
مشاركة الخبر      

لم تعد سباقات الرالي هواية فقط لمنيف السلماني السائق السعودي، بل أصبحت تمثل عشقًا كبيرًا بالنسبة له، ولا يفوت فرصة المشاركة في أي سباق سعودي لهذه الرياضة.
السلماني الذي ترك السباقات لمدة 5 أعوام بسبب انشغاله ببناء منزله، عاد بقوة في العام 2015 وشارك في 11 سباقًا، حقق الفوز في سبعة منها.
وكشف المتسابق في فئة T2 والمشارك في رالي عسير 2019 في حواره مع “الرياضية”، طموحاته في عالم السيارات وسر تميز هذه الفئة عن بقية المنافسات.
01
حدثنا عن بداياتك في سباقات الرالي؟
البداية كانت عام 2008 برالي حائل، وشاركت فيه لمدة عامين، ثم توقفت عن السباقات لمدة خمسة أعوام لانشغالي ببناء منزلي، وعدت مجددًا في 2015.
02
ما نوع السيارة التي تشارك بها.. وأي المنافسات تفضل؟
عودتي للسباقات بعد التوقف كانت مختلفة، إذ جهزت سيارة جديدة من نوع “باترول y61 VTC” وكلفتني 245 ألف ريال، وشاركت في سباقات في فئة T2 لأنها محببة إلى قلبي جدًا، ثم انتقلت بعد ذلك إلى مقود “باترول y62” وجهزت السيارة بمواصفات دولية، وكلفتني 300 ألف ريال.
03
أذكر السباقات التي شاركت فيها على المستويين الداخلي والخارجي؟
شاركت في 11 سباقًا داخل وخارج السعودية، وبحمد الله حققت الفوز في سبعة راليات، منها رالي حائل، ورالي جدة، ورالي عسير، ورالي mbc، وخارجيًا شاركت في رالي الفجيرة ورالي الكويت، إضافة إلى مشاركتي في أكاديمية تويوتا تحت إشراف البريطاني بيل جوين، وكنا 100 شاب سعودي، جرت بيننا منافسات استمرت أسبوعًا، وبعد فرز النتائج حققت المركز الرابع.
04
ما طموحاتك المستقبلية؟
طموحاتي لا تنتهي مع عالم الراليات، لأنني أعشق هذه الرياضة بشغف كبير، وأتمنى الفوز ببطولة المملكة فئة T2، وبطولة العالم للفئة نفسها، وسباق الراليات الصحراوية للكروس كسنتري فئة T2، وسأجتهد من أجل تحقيق هذا الحلم.
05
في نظرك ما أصعب المنافسات على مستوى العالم؟
رالي داكار يعد الأصعب من النواحي كافة، سواء للسائق أو الملاح من الناحية النفسية والجسدية والذهنية، وكذلك على السيارة ميكانيكيًّا وكهربائيًّا، وعلى فريق الصيانة الذي يبذل جهدًا أكبر من السائق والملاح، وهو من السباقات التي أسعى للمشاركة فيها، وأتمنى أن أجد الدعم من الأمير خالد بن سلطان الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية حتى أتمكن من المشاركة.
06
كيف ترى مستقبل رياضة السيارات في السعودية؟
رياضة السيارات تعيش مرحلة انتعاش غير مسبوقة، وتجد دعمًا كبيرًا من الجهات المختصة، وأثناء هذا العام فقط ستكون هناك أكثر من 5 سباقات في السعودية، وهذا يشكل دافعًا كبيرًا للسعوديين للمشاركة واكتساب الخبرات التي تمكنهم من الصعود لمنصات التتويج بعد المشاركة في المسابقات الدولية، والسائق السعودي متى ما وجد الدعم سيكون له شأن كبير، لأن الكثيرين لديهم شغف كبير بالسيارات منذ الطفولة.
07
هل هناك جهات ترعى مشاركاتك أم تعتمد على جهدك الشخصي؟
كنت محظوظًا أن تمت رعاية مشاركاتي السابقة، كان آخرها وأفضلها العام الماضي من المؤسسة الوطنية السعودية المحدودة لصاحبها فهد الشريع، الذي كان خير معين لي، إضافة إلى رعاية شركة NISSAN السعودية، وللأمانة كان للرعاية التي حظيت بها سواء من الشريع أو نيسان دور كبير في النجاحات التي تحققت
08
لماذا تركت الملاح الأجنبي وفضلت السعودي؟
سبق لي أن استعنت بعدة ملاحين دوليين، وعلى مستوى عالٍ في الملاحة والمساعدة داخل المسارات والراليات، ولكن الآن استقررت على عبد السلام النماش الملاح السعودي، لأنه لا يقل عن الدوليين خبرة وكفاءة، وأثبت فعلًا أن الشاب السعودي يستطيع بهمته وعزيمته الوصول إلى العالمية في المجالات كافة.
09
من ساندك في مشوارك الرياضي؟
وجدت المساندة من الكثيرين سواء على مستوى العائلة أو الأصدقاء، لكن فريح العياد المدير العام لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في حائل له مواقف كثيرة معي، ويعد من أكثر المحفزين لي من خلال المتابعة والإرشاد.
10
هل يمكن أن نرى الشباب السعودي في منصات التتويج الدولية؟
في عهد رؤية 2030 لن يكون هناك مستحيل أمام الشباب السعودي، فقد أصبحت تقدم لهم أشكال الدعم كافة لتشريف السعودية خارجيًّا في مختلف مجالاتهم، ولا بد أن نشكر داعم الشباب الأول الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، والأمير عبد العزيز الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة، الذي يعرف خبايا وأسرار هذا المجال ويحرص على توفير جميع المعينات، وكذلك الأمير خالد بن سلطان الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات على عمله الدؤوب من أجل خروج المنافسات بأفضل ما يكون.
11
حدثنا عن سباقات فئة T2 التي تشارك فيها؟
سباقات فئة T2 تعتمد كليًّا على مهارة السائق والملاح، حيث تخضع كل السيارات لشرطين رئيسين، هما عدم إضافة أي شي على المحركات سواء الماكينة أو الدفرينشات أو القير، بجانب عدم تغيير أي شيء من هيكل السيارة الخارجي أو التخفيف من الجسم الخارجي، وهذه فئة كفيلة بصناعة الأبطال للاعتماد على مهاراتهم خاصة في بداياتهم، عكس بقية الفئات التي يسمح فيها بإجراء تعديلات في السيارة.
12
كم تبلغ تكلفة أفضل سيارة في فئة T2؟
كما تعلم سباقات الرالي تكون في تضاريس مختلفة، المسارات تكون جبلية أو رملية أو في أودية، والسيارة التي تناسب كل هذه التضاريس تكلفتها 600 ألف ريال.
13
لحظة لا تنسى في مسيرتك؟
من أجمل اللحظات التي ما زالت عالقة في ذهني مكالمتي مع الوالدة لأبشرها بأول فوز لي في مسيرتي، ولا أنسى فرحتها الكبيرة، خاصةً أنها كانت تتابع مشواري وتدعو بألا أتعرض لأي مكروه أثناء السباقات.