2019-08-05 | 01:01

لاعب الأهلي السابق يقرأ موقعة فريقه أمام الهلال آسيويا
أبو داود: برانكو الأقرب

أبو داود: 
برانكو الأقرب
حوار: عبد الغني الشريف
مشاركة الخبر      

تتطلَّع الجماهير الأهلاوية إلى أن تكون موقعة فريقها الأول لكرة القدم أمام الهلال في إطار دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا خير بداية للموسم الجديد، وتأمل أن ينجح فريقها في تجاوز “الزعيم”، ويمضي قدمًا نحو اللقب.
وعدَّ حسام أبو داود، مهاجم الأهلي وهدافه السابق، أن حسم التأهل آسيويًّا بين الفريقين لن يتحقق إلا في مواجهة الإياب.
وفي حواره مع “الرياضية” أوضح أبو داود، أن هناك دروسًا كثيرة، أثبتت أن كرة القدم تُلعب حتى النهاية، كما حدث في مواجهتَي برشلونة وليفربول في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.
وكشف أن الأجواء الرطبة، ستؤثر في الفريقين، لكنَّ تأثيرها الأكبر سيكون على لاعبي الهلال، مشددًا على أن خبرة الكرواتي برانكو، مدرب الأهلي، أكبر من خبرة الروماني رازفان، مدرب الهلال، على المستوى الآسيوي.
01
كيف ترى مواجهة الأهلي والهلال آسيويًّا، ومَن الأقرب إلى الفوز؟
دائمًا ما تكون مباريات الأخضر الأهلاوي، والأزرق الهلالي مثيرة في كافة البطولات، محليًّا وخارجيًّا، ولا تعتمد على مقاييس القوة والضعف لدى كل فريق، أما هذه المباراة بالذات، فتتميَّز بأنها أول مباراة في الموسم الجديد، ومَن يستحوذ على وسط الملعب، سيكون الأقرب إلى الفوز.
02
الجهازان الفني والإداري في الفريقين جديدان، هل سيكون لذلك تأثيرٌ في المباراة مثل التحفُّظ الدفاعي وعدم المغامرة بالهجوم؟
صحيح، الجهازان الفني والإداري في الفريقين جديدان، لكنني أعتقد أن مدرب الأهلي الأقرب إلى الحصول على نتيجة إيجابية، نظرًا لخبرته السابقة في إدارة أحد فرق الدوري السعودي، وأقصد الاتفاق، كما أن المباراة ستكون على ملعبه.
03
بحكم عملك في إدارة الكرة وامتلاكك خبرة إدارية سابقة، كيف يتم التعامل مع مثل هذه المواجهات الحاسمة؟
كنا نركز على إخراج اللاعبين من جو الشحن، وإبعادهم عن المهاترات التي يلجأ إليها الفريق المنافس لتشتيت تركيزهم خلال وجودهم داخل الملعب عبر تنظيم مناسبات متنوعة، مثل حفل عشاء خارجي، أو إجراء زيارات مختلفة.
04
فوز أحد الفريقين في مباراة الذهاب، هل سيحسم تأهله؟
كلا، المباراة الأولى مثل الشوط الأول في أي مباراة، أما المباراة الثانية فبمنزلة الشوط الثاني، وهناك أمثلة كثيرة، خاصةً في أوروبا، على عدم اليأس حتى لو كانت النتيجة سلبية جدًّا في المباراة الأولى. الفوز في مباراة الذهاب يعطي دعمًا معنويًّا للفائز، لكننا شاهدنا مباريات كثيرة، حسم فيها أحد الفريقين لقاء الذهاب بنتيجة كبيرة، لكنه خسر في الإياب بنتيجة أكبر، كما حدث في مواجهتَي برشلونة وليفربول في دوري أبطال أوروبا الماضي.
05
في رأيك، هل يمتلك برانكو، مدرب الأهلي الجديد، أفضلية التفوق بحكم خبرته الكبيرة في دوري أبطال آسيا أكثر من مدرب الهلال؟
كما ذكرت سابقًا، الأفضلية لبرانكو بحكم تدريبه فرقًا آسيوية، إذ تميَّز مع الفريق الإيراني الذي درَّبه، إضافة إلى خبرته الكبيرة بالدوري السعودي، عكس الحال مع الروماني لوشيسكو، مدرب الهلال، الذي لا يمتلك أي خبرة بالدوري السعودي، لكنه قد يكون جمع معلومات عن الأهلي من خلال مَن يعمل معه، ومع ذلك، تلك الأفضلية لن تحسم المباراة، ما سيحسمها تنفيذ اللاعبين تعليمات مدربهم داخل الملعب، وما تدربوا عليه في المعسكر الخارجي، وأعتقد أن لاعبي الأهلي والهلال لديهم القدرة على التكيُّف مع أي مدرب، لأنهم يمتلكون الموهبة.
06
هذه المواجهة الأولى للفريقين في الموسم الجديد، هل سيدفعهم ذلك إلى التحفُّظ، خاصةً مع ارتفاع درجة الحرارة حاليًّا؟
هذا المتوقَّع، لكن لدي إحساس بأن الأهلي، سيبحث عن الأفضلية في المباراة الأولى، وأعتقد أن توزيع الجهد البدني مهم جدًّا، لأن اللعب في الأجواء الحارة والرطبة يكبد اللاعب جهدًا كبيرًا، وقد تساعد هذه الأجواء لاعبي الأهلي، عكس الحال مع الهلال، لأنهم متعودون على اللعب والتدرُّب في الأجواء الرطبة.
07
كم مرةً لعبت أمام الهلال، وأي مباراة كانت الأقوى والأجمل بالنسبة إليك؟
لعبت العديد من المباريات أمام الهلال في بطولة الدوري، وبطولة كأس الملك، أما أجملها فكانت المباراة التي فزنا فيها على ملعب الملز 3ـ0، يومها سجلت ثلاثة أهداف "هاتريك".
08
كم هدفًا سجلت في مرمى الهلال، وما الهدف الأجمل الذي لا تزال تحتفظ به في ذاكرتك؟
لم أجمع أهدافي في مرمى الهلال، لكنَّ أجملها الهدف الذي سجلته في نصف نهائي كأس الملك عام 1403هـ، وكان الأول لفريقي، من ركلة ركنية، نفذها يوسف عنبر.
09
مَن أصعب مدافع واجهته في مبارياتك أمام الهلال؟
صالح النعيمة، وحسين البيشي، قلبا دفاع الهلال والمنتخب.
10
هل تختلف الأجواء في مبارياتكم السابقة مع الهلال عنها اليوم؟
بالتأكيد. الهلال من الفرق الأربعة الكبيرة في السعودية مع النصر، والاتحاد، والأهلي، ومبارياتنا معه دائمًا ما كانت مثيرة ومميزة، لأن الفريقين يعشقان اللعب الهجومي المفتوح.
11
أين تكمن نقاط قوة الأهلي وضعفه، وكذلك للهلال؟
الفريقان قويان في الوسط، ففي الأهلي هناك عبد الفتاح عسيري، والمقهوي، والمؤشر، ومندش، ونوح الموسى، وفي الهلال محمد كانو، والعابد، وسالم الدوسري، كذلك الحال في الهجوم، ففي الأهلي هناك دجانيني، والسومة، وفي الهلال جوميز، وجيوفينكو، وكاريلو، أما نقاط الضعف فتكمن في الفريقين في الدفاع، لذا مَن يسيطر على الوسط، ويستغل ضعف الدفاع، سيكون الأقرب إلى الفوز.
12
الأهلي يمتلك السومة ودجانيني، والهلال جوميز وجيوفينكو، مَن الأقوى هجوميًّا في رأيك؟
إذا كان التفاهم بين السومة ودجانيني في أوجه، فلن يستطيع أي دفاع إيقافهما، لأنهما ثنائي مرعب لأي دفاع، ويمتلكان السرعة، والتمركز الجيد، والقوة البدنية، والتسديد المتقن على المرمى، وفي الهلال هناك جوميز الذي يلعب رأس حربة، وكاريلو الذي يسانده من الخلف، لكنَّ قوة الأهلي الهجومية أكبر إذا لعب بالثنائي السومة ودجانيني.
13
كيف كنتم تستعدون للمباريات المهمة والحاسمة أمام الهلال؟
مبارياتنا أمام الهلال كانت قوية جدًّا فمرة نفوز وأخرى نخسر، لكن حينما خسرنا، كنا نخرج ونحن راضون عن مستوانا، لأننا قدمنا أفضل ما عندنا. في كرة القدم قد تخسر، لكنَّ الأهم أن تخرج وأنت راضٍ عن ما قدمته. كنا نلعب بقتالية حتى آخر دقيقة، وعادةً في ليلة المباراة، كانت الأجواء السائدة "أخويةً" للغاية حتى نبتعد عن التوتر والتفكير في المباراة والضغوط النفسية.
14
في رأيك، مَن اللاعب الذي يمكن أن يحسم التأهل في الفريقين، واللاعب الذي ترى فيه حسام أبو داود؟
عمر السومة، فكل الأهلاويين يضعون الأمل فيه بعد الله، وإذا ما كان في يومه، فسيحسم التأهل بالتأكيد، وعلى الرغم من تنوُّع أهدافه، إلا أنني أرى فيه حسام أبو داود.
15
هل ترى أن خسارة الهلال لقب الدوري في الموسم الماضي، وخروج الأهلي دون بطولات، سيجعلان المواجهتين صعبتين؟
نعم، إضافة إلى قوة الفريقين، وتأهلهما إلى دور الـ 16 من البطولة الآسيوية، ورغبتهما في الوصول إلى الأدوار النهائية، والحصول على اللقب، كل هذا سيزيد من قوة المواجهتين، وأتمنى التأهل للملكي الراقي.