> مقالات

أحمد الحامد⁩
هل تسير في الطريق؟
2019-08-05



أن تسير ولا تصل لا يعني أنك في الطريق الخطأ، يعني أنك مازلت في الطريق، في هذه المسافة وأنت تمضي نحو غايتك تبدأ ملحمة بطولتك، كل أشكال التعب والإحباط والبؤس أحياناً، لا تخف من فقدانك للثقة بنفسك، إن كنت مازلت تسير هو فقدان ثقة مؤقت وبسيط، الرهان على الاستمرار وحبذا لو كان من دون شكوى وصراخ، إليك هذه الأمثلة الحقيقية لك ولي لأنني أحتاجها مثلك، نحتاجها طالما نحن لسنا متوقفين.
ـ إليك ما قاله الروائي الشهير جابريل ماركيز بعد أن أنهى كتابته لأشهر رواياته "مئة عام من العزلة": في اليوم الذي أنهيت فيه كتابة "مئة عام من العزلة" ذهبنا أنا ومرسيدس "زوجته" إلى مكتب البريد، كان الكتاب مكوناً من 700 صفحة، لذلك عندما قاموا بوزنه قالوا إن تكلفته هي 83 بيزو من المكسيك إلى الأرجنتين، أخبرتني مرسيدس أننا نملك 45 بيزو فقط، قلت لها إن الأمر سهل جداً، قسمت الكتاب إلى قسمين وقلت لموظف البريد زن لي هذا الكتاب حتى يصل إلى 45 بيزو، عندما وزنوه كان بحاجة إلى قطع بعض صفحات الكتاب حتى يصل إلى 45 بيزو، وبدوا تماماً كمن يقطعُ اللحم، عندما وصلوا إلى 45 بيزو أمسكت تلك الأوراق، قمت بتغليفها وإرسالها، أما بقية الأوراق ظلّت معي، ثم عدنا إلى المنزل، قامت مرسيدس بإخراج آخر الأشياء المتبقية لدينا لتلميعها، المدفأة التي كنت أستعملها من أجل الكتابة، مجفف الشعر والخلاّط، أخذتهم وذهبت إلى جمعية خيرية وأعطوها ما يقارب 50 بيزو، عدنا بعد ذلك إلى مكتب البريد ببقية الأوراق، وزنوها وقالوا إنها تكلف 48 بيزو، دفعت مرسيدس الـ50 بيزو وأعادوا لها الـ2 بيزو المتبقية، أدركت حين خروجنا من مكتب البريد أنها كانت غاضبة جداً، حيث قالت لي: ما ينقصنا الآن هو أن تكون هذه الرواية سيئة".
ـ المغني الشهير ماجد المهندس، بعد أربعة ألبومات لا تعتبر ناجحة، وظروف مادية صعبة قال لأحد الأصدقاء المشتركين: هذا آخر ألبوم أقدمه، كان ضمن أغاني الألبوم أغنية "واحشني موت"، وكأن الشهرة هي من كانت تقول له: والله واحشني موت.
ـ التوقف هو الخطأ الحقيقي، الأخطاء اليومية هي ضريبة تعليم لن ينجح جابريل لو أنه لم يكتب كل ما سبق مئة عام من العزلة، ولن ينجح ألبوم المهندس واحشني موت لو أنه لم يقدم تلك الأعمال التي لم تحقق النجاح.