> مقالات

مساعد العبدلي
الأهداف ثم الصبر
2019-08-05



حسم اتحاد الكرة “سريعاً” ملف مدرب المنتخب وتم التعاقد مع الفرنسي هيرفي رينارد.
ـ كناقد رياضي تمنيت “مثلما أعلنت مدة العقد” أن يتم “من باب الشفافية” الكشف عن قيمته، خصوصاً أننا نتحدث عن مال “عام”، لكننا “تعودنا” أن نعلم عن قيمة العقود “من الخارج” عبر تسريبات إعلامية.. بإمكاننا تجاوزها لو تعامل اتحاد الكرة بشفافية.
ـ لم يتم كشف “قيمة” العقد وعلينا أن نتعامل الآن مع واقع أمامنا وهو الدعم والمساندة للسيد رينارد، فهو سيقود منتخب الوطن وكلنا نبحث عن انتصارات وإنجازات وطنية.
ـ لن أتحدث عن المدرب الجديد “فنياً” لسببين.. أولهما السيرة الذاتية الجيدة لهذا المدرب، والذي سبق أن تلقى عروضاً عديدة من أندية سعودية خلال العشر سنوات الماضية.
ـ السبب الثاني أنني لست “بفني” وأؤمن بترك تقييم الأمور الفنية للمختصين وهم “المدربون”، بشرط ألا تأخذ “العاطفة” مدربينا الوطنيين خلال تقييمهم لعمل السيد رينارد و”يقسون” عليه فقط من باب “مساندة” المدرب الوطني.
ـ سأتحدث عن المدرب الجديد من منطلق “النقد” الرياضي الذي ليس شرطاً أن يأتي “بعد” بدء العمل، بل من الممكن أن يأتي “قبله” من خلال طرح رؤى وملاحظات “قد” تساهم في تكامل العمل.
ـ من المنتظر “بل المفترض” أن اتحاد الكرة عندما “فكر” ومن ثم “وقع” مع السيد رينارد قد حدد “أهداف” الاختيار ومن ثم التعاقد، وبالتالي “الاتفاق” معه على هذه الأهداف.
ـ “كل” اتحادات الكرة المنافسة تعمل من أجل تحقيق ربما “ذات” الأهداف، وعلينا أن نؤمن أن تحقيق “كل” الأهداف ليس بيد اتحاد الكرة ولا المدرب، إذ “قد” تحدث ظروف “تعيق” تحقيق “بعضها”.
ـ الأهداف لا تخفى على أحد.. تكوين منتخب سعودي قوي “طويل الأجل” يعود لزعامة آسيا ويتأهل “كعادته” لنهائيات كأس العالم، ما يعني أن التأهل لنهائيات آسيا وكأس العالم لا يجب أن يكون “هدفاً” أو “منجزاً” للسيد رينارد فقد حققنا هذه الأهداف قبل حضوره.
ـ نريد من رينارد أن يبحث “أسباب” إخفاق الأخضر في النهائيات “آسيوياً وعالمياً”، وكيف بإمكانه “كمدرب خبير” أن يجعل الأخضر بصورة أفضل وتحقيق مكتسبات أكبر.
ـ “تحقيق” الأهداف يتمثل في وضع آليات من قبل اتحاد الكرة بالتنسيق مع المدرب، أهمها من وجهة نظري “عدم التدخل في عمله” وكذلك “الصبر” وعدم استعجال تقييم عمله.
ـ هل يستطيع اتحاد الكرة “الحالي” تطبيق ذلك أم يكون “كسابقيه” من مجالس اتحاد الكرة؟