> مقالات

مساعد العبدلي
ملخص الأسبوع
2019-08-10



ما دار ويدور حول “مخاطرة” مشاركة اللاعبين “المواليد” في منافسات دوري أبطال آسيا، هل هو “غموض” في لوائح المسابقة أم “خلل” في النظام “المحلي” لدينا؟ لا الأندية قادرة على فهم اللائحة ولا اتحاد الكرة كذلك.
ـ ما حدث حول قرار مشاركة ثنائي الاتحاد “كمارا وجابر” ومن ثم التراجع وصولاً “للاستغناء” عن المستشار القانوني بنادي الاتحاد، يكشف أمرًا واحدًا لا غيره.. ما زلنا نعاني من غياب القانونيين “الرياضيين” المتخصصين وهذا يعيق مسيرة الاحتراف لدينا.
ـ لم أطلع على لائحة آلية دعم الأندية، لذلك أتمنى أن تكون هذه اللائحة قد تضمنت “إضافة” نقاط لكل ناد يبقي مدربه لفترة طويلة و”حسم” نقاط من كل ناد يستبدل مدربه خلال الموسم.
ـ قلت رأيي قبل انطلاق بطولة غرب آسيا بأسبوعين.. قلت “الاعتذار أفضل”.. أعتقد ما حدث لمنتخبنا يؤكد وجهة نظري التي تمثل وجهة نظر “الكثيرين” بل ربما “أغلبية” السعوديين.
ـ ما حصل من ارتجالية “انضمام” ثم “مغادرة” ثم “عودة” للاعبين لصفوف المنتخب المشارك في بطولة غرب آسيا يمثل ارتجالية وغياب تنظيم لا عنوان لهما سوى “فوضى”، وهذا لا يليق بمنتخب يحمل اسم الوطن.
ـ استمرار براند جونز في حراسة مرمى النصر “آسيوياً” أراه قراراً فنياً غير موفق بسببه خسر النصر لاعب مركز آخر، خصوصاً أن مستوى وليد عبد الله لا يختلف كثيراً عن مستوى الحارس الأسترالي.
ـ كان أول تصريح لبرانكو مدرب الأهلي بعد توليه مهمته: “سأهزم الهلال آسيوياً”، وانتقدته في هذه المساحة “ملخص الأسبوع” وقلت إنه تصريح غير موفق وعلى برانكو أن يترك عمله يتحدث عنه.. كلنا شاهدنا نتيجة عمل برانكو أمام الهلال.
ـ لا أعتقد أن مباراة السوبر السعودي مشكلة “معقدة” لهذه الدرجة التي تجعل اتحاد الكرة “عاجزاً” عن حسم موعدها وملعبها.
ـ سجل عبد الرزاق حمد الله هدفاً في شباك الوحدة الإماراتي وخلال أقل من 24 ساعة رد عليه جوميز بتسجيل “هاتريك” في شباك الأهلي في تنافس “تهديفي” أتمنى أن يستمر بين النجمين “محلياً”، ويدخل معهما هدافون آخرون بينهم سعوديون.
ـ كان الأمير منصور بن مشعل متميزاً وهو يحدد أسباب خسارة الأهلي أمام الهلال بسوء أداء الأهلي والأخطاء التي حدثت من لاعبي الأهلي واستثمرها لاعبو الهلال.
ـ بداية تصحيح أي أخطاء تبدأ من الاعتراف بحدوث الأخطاء، وهو ما صدر عن الأمير منصور بن مشعل وهذا يطمئن الأهلاويين ولو “محلياً” بعد تضاؤل الآمال “آسيوياً”.