> مقالات

عدنان جستنية
السومة مقهور أم مغرور؟
2019-08-17



لست بذلك الذي يعرف سلوكيات لاعب وهداف النادي الأهلي عمر السومة خارج الملعب تحديداً مع زملائه اللاعبين والمدرب والأجهزة الإدارية والفنية، لكي أحكم إن كان لاعباً مخلصًا لناديه والشعار أم متمرداً؟
ـ بداياته مع النادي الأهلي كانت "مثالية" جداً، وكنا كإعلام رياضي "معجبين" بشخصيته، كما أننا لم نلاحظ عليه أي خلافات مع المشار إليهم آنفاً إلا في نهاية الموسم ما قبل الماضي في مباراة تم تبديله من قبل المدرب، فكان سلوكه منفعلاً ولا يتوافق مع ثوابت معروفة عن النادي الأهلي.
ـ تدخل حينذاك تركي آل الشيخ لحل "الخلاف" الذي كنا نظن أنه بينه وبين المدرب لنكتشف فيما بعد أنه امتد لبعض زملائه اللاعبين ومن يعملون في الجهاز الإداري، ولا أدري إن كان طارق كيال من بينهم إلا أن الصور والفيديوهات التي كان "أبو ناصر" حريصًا على نشرها أعطت إيحاءات أن "في الأكمة ما وراءها"، وهذه الأكمة لا أدري أيضًا إن كانت هي سبباً في إبعاد أو ابتعاد الكيال وإدارة الأمير تركي محمد العبد الله؟ إضافة إلى قرار إنهاء علاقة الكابتن تيسير جاسم بالأهلي بالموسم المنصرم وانتقاله للوحدة.
ـ في الموسم الماضي لاحظت في مباراة مهمة للفريق الأهلاوي أن اللاعب "دجانيني" غير متعاون معه في لقطة واضحة للعيان، حينما لم يمرر الكرة للسومة الذي كان في موقع أفضل للتسجيل، وبعد أقل من أسبوع من هذه الحادثة نشب خلاف بين السومة واللاعب أيمن الخليف تم إيقاف الاثنين معاً، ثم عادا من جديد لتمثيل الفريق، وفي هذا الموسم عاد الخليف لناديه السابق الوحدة.
ـ الطامة التي قصمت ظهر البعير حينما رمى السومة القميص على أرضية الملعب في مباراة فريقه أمام الهلال بعدما تم "تجميده" في دكة الاحتياط، رغم أن الفريق كان في حاجة "ماسة" له وأحرز في مباراة الذهاب أمام الوحدة الإماراتي هدفاً جميلاً، فلم يتمالك أعصابه فحدث منه ما حدث وسط دهشة الجميع.
ـ من السهل أن تعبر عن رأيك وتحكم عن الحالة إن كنت قريبًا جداً من تفاصيلها، وأحسب أن إدارات النادي الأهلي بما فيها الإدارة الحالية هي من تملك القدرة على معرفة أسباب هذا "التحول" المفاجئ في شخصية السومة، إن كان ناتجًا عن "غيرة" للشعار وإحساسه بـ"القهر" وظلم متعمد من المدرب في توقيت مباراة كان يتمنى أن يشارك لتحسين النتيجة والتأهل، أم أنه بات "مغروراً" ووصل إلى مرحلة يبحث عن مبرر قوي للانفصال والانتقال إلى نادٍ آخر وجد فيه ضالته؟