2019-08-18 | 00:36

نائب الرئيس يكشف عن تحضيرات الموسم الجديد.. ويتذكر فرحة 2005
الشارخ: ننتظر الحزماويات

الشارخ: 
ننتظر الحزماويات
حوار: فهد البطاح
مشاركة الخبر      

يمتلك خالد الشارخ، نائب رئيس نادي الحزم، خبرة إدارية كبيرة، اكتسبها من العمل في ناديه لمدة عشرة أعوام، حفلت بالعديد من الإنجازات، أبرزها صعود الفريق الأول لكرة القدم إلى الدوري السعودي للمحترفين.
ووضع الشارخ مع رئيس النادي، وأعضاء مجلس الإدارة هدفًا واحدًا لتحقيقه في الموسم الأول في دوري الكبار، وهو البقاء وتفادي العودة مجددًا إلى دوري الدرجة الأولى، حسبما كشفه في حواره مع “الرياضية”. واعترف الشارخ، بأن المهمة لم تكن سهلة في الموسم الماضي، الذي وصفه بالأصعب في ظل قوة الدوري، والتنافس الكبير بين الفرق حتى الجولة الأخيرة، مؤكدًا أن الإدارة ركزت على الاستقرار الفني، وتدعيم الفريق بلاعبين بناءً على احتياجات المدرب لتحقيق أهدافه في الموسم الجديد.
01
هل ترى أن الحزم حقق هدفه خلال موسمه الأول في الدوري السعودي للمحترفين؟
المحصلة النهائية في الموسم الأصعب والدوري الاستثنائي كانت إيجابية، والحمد لله تحقق الهدف، وهو البقاء بين فرق دوري المحترفين، ورغم الصعوبات التي واجهتنا إلا أن البقاء أعطى للعمل بعدًا آخر، ووضعنا الهدف وسعينا إلى تحقيقه عبر توفير كل الأدوات المساعدة لذلك، خاصةً بعد التعاقد مع دانيال ايسايلا المدرب الروماني، الذي طلب التعاقد مع لاعبين بالاسم، وتم جلبهم، وبعدها تم تحديد المعسكر الخارجي في النمسا، ولعبنا مباريات ودية مع فرق قوية، ومن ثم بدأت تظهر شخصية الفريق، واستطعنا البقاء في الدوري الأقوى الموسم الماضي.
02
البقاء كان هدفًا للإدارة كما ذكرت.. ولكنه كاد يتلاشى في ملحق الصعود والهبوط.. ما تعليقك؟
المسألة دائمًا تراكمية في كل دوري، وأي مباراة لا تقل أهمية عن الأخرى، ولذلك أقول إن الفريق الأقوى بقي في النهاية ضمن أندية الدوري السعودي للمحترفين، والبقاء مستحق لأننا قدمنا موسمًا رائعًا، ولولا بعض الظروف لما لعب الفريق مباراتي ملحق الصعود والهبوط، وما تحقق كان نتاج تماسك الفريق ووقفة الإدارة برئاسة عبد الله المقحم، وكذلك أعضاء الشرف، وعلى رأسهم فهد المالك، وابنه سلمان.
03
عاشت الجماهير أوقاتًا صعبة أمام الخليج في إياب الملحق.. فكيف كانت الأجواء في هذه المباراة؟
بكل صراحة كانت لحظات صعبة على الجميع، لأننا كنا ننتظر نتيجة جهدنا وعملنا، والفرحة كانت مضاعفة، وتضاهي فرحة صعودنا للمرة الأولى إلى الدوري الممتاز عام 2005، والدوري كان استثنائيًّا والمشوار لم يكن سهلًا، وكل جولة كانت أصعب من الأخرى، والحمد لله وفقنا في النهاية.
04
وكيف تقيّم العمل الإداري في الحزم؟
الإدارة متفاهمة ومتناغمة، وكل عضو يبذل كل ما يستطيع من جهد ووقت من أجل خدمة النادي، ومجلس الإدارة يضم شخصيات تعد من الكفاءات في محافظة الرس، ولم يدخروا جهدًا طوال المواسم السابقة، ولله الحمد وفقنا أيضًا في الاستقرار الإداري هذا الموسم، وبقاء عبد الله المقحم في رئاسة النادي.
05
في رأيك ما أبرز إيجابيات الموسم الماضي؟
التحديثات التي طالت ملعب النادي، وعودة المباريات على أرضنا وبين جماهيرنا، كانت من أهم المكتسبات التي سنعمل على المحافظة عليها هذا الموسم بإذن الله، ولا أنسى كذلك الفرحة الكبيرة التي عاشها جميع الحزماويين بعد تحقيق هدف البقاء بين أندية الدوري السعودي للمحترفين، والتي جاءت تتويجًا للعمل الكبير من قبل إدارة النادي برئاسة عبد الله المقحم، وجميع أعضاء مجلس الإدارة، والشرفيين وعلى رأسهم رئيس هيئة أعضاء الشرف فهد المالك، وابنه سلمان.
06
ماذا عملتم هذا الموسم لضمان ظهور الحزم بمظهر مشرف؟
أولًا الاستقرار على الجهاز الفني بقيادة الروماني دانيال ايسايلا، وأيضًا اختيار سلوفينيا مكانًا لمعسكر الفريق الأول لكرة القدم خلال مرحلة الاستعداد للدوري السعودي للمحترفين، وكانت بداية التحضيرات على الملعب الرديف في مقر النادي، ومن ثم انتقل الفريق إلى معسكر خارجي في سلوفينيا، وتحديدًا في مدينتي مورسكا ومورقلا، ولعب الفريق 4 مباريات تجريبية، استفاد منها الكثير، ووقف خلالها الجهاز الفني على أداء لاعبيه، خاصةً اللاعبين المنضمين حديثًا إلى صفوف الفريق.
07
أبقيتم على 3 لاعبين أجانب وجلبتم 3 وتبقت خانة وحيدة.. فمتى تكملون عقد المحترفين الأجانب؟
التروي في الاختيار والسرية كانا السمة الأبرز في تعاقداتنا هذا الموسم، الذي ينتظر أن يشهد منافسة قوية بين الفرق، وتم الإبقاء على ثلاثة محترفين أجانب، بعد أن اتفق الجميع من إدارة وجهاز فني على ضرورة استمرارهم هذا الموسم، بناءً على مردودهم وعطائهم في الموسم الماضي، وتعاقدنا مع ثلاثة لاعبين أجانب جدد، وبقي لاعب آخر سيتم الإعلان عن التعاقد معه في القريب العاجل.
08
كيف ترى تعاقداتكم الأجنبية الجديدة؟
حرصنا على تلبية رغبات الجهاز الفني في المراكز التي يحتاجها، حيث جلبنا المغربي إدريس فتوحي في مركز صناعة اللعب، وهو لاعب مميز ويملك خبرة كبيرة، وتعاقدنا مع المالي إبراهيما تانديا، الذي يمتلك تجربة كبيرة في الدوري الروماني، وكذلك الغاني أرنست أسانتي، ويلعب في الجناح الأيمن، وهو من أبرز نجوم الدوري الإماراتي في الموسم الماضي، إضافة للاعب المواليد يوسف عمر، الذي تم جلبه من نادي الجيل.
09
وماذا عن الصفقات المحلية؟
الاختيارات كانت مدروسة وفي محلها، وتم التعاقد مع لاعبين من أبرز أندية الدوري السعودي للمحترفين، وهم محمد الزبيدي الظهير الأيسر لفريق الأهلي، ونايف موسى الظهير الأيسر للتعاون، ووسام سويد الظهير الأيسر للفيصلي، وأحمد الشمراني مدافع الوحدة، ومحمد عمر مدافع أحد، وعبد العزيز مجرشي محور الاتفاق، وحسن الحبيب لاعب وسط الاتفاق، وعبد العزيز الناشي محور الخليج، وعبد الرحمن اليامي مهاجم الهلال، ومنصور حمزي مهاجم الفتح.
10
هل هناك لاعب غادر ترى أن الحزم في حاجته؟
الحزم في حاجة إلى نجومه كافة الذين شاركوا مع الفريق في الموسم الماضي، ولكن تقليل عدد الخانات ونظام الأجانب السبعة وخانة للمواليد جعل من الصعوبة التجديد لهم جميعًا، وتم اختيار الأنسب منهم، ونقول لكل من غادر الفريق شكرًا لكم من القلب، لأنهم كانوا جزءًا لا يتجزأ منا، وعاشوا أعوامًا جميلة أخلصوا فيها لشعار الفريق، وفي مقدمتهم خالد البركة قائد الفريق الذي انتقل إلى الأهلي، وإسماعيل مسملي، وعبد الله الحربي، ومحمد الصيعري، وعبد الرحمن دغريري، وسالم الحمدان.
11
ما توقعاتك للمنافسة بين الفرق هذا الموسم في الدوري السعودي للمحترفين؟
المنافسة ستكون صعبة على الجميع، ولن ينجو أي فريق من الخسارة، ومقولة الفريق الذي لا يخسر انتهت، وهي مرحلة لن تعود، حيث شاهدنا في الأعوام الأخيرة فوارق فنية بسيطة بين الفرق، وبالنسبة للمنافسة على اللقب فستكون صعبة للغاية، ولا سيما أن الفرق استعدت بشكل جيد ودعمت صفوفها، وأيضًا المنافسة على الهبوط ستكون شرسة.
12
هل سيتكرر غياب الحزم عن ملعبه هذا الموسم؟
ملف ملعب الحزم تم إغلاقه ولله الحمد، وعملنا كثيرًا على هذا الملف حتى نحقق رغبة جماهير الحزم بمشاهدة فريقها على ملعب النادي، والملعب أصبح شبه جاهز، حيث شارفت أعمال الصيانة وزارعة العشب وتجديد المضمار على الانتهاء، انتهت مقولة ملعب الحزم صغير بعد زيادة أطواله، حتى أصبح مطابقًا لملعب الملك فهد الدولي في الرياض، ونأمل الإسراع في إضافة المقاعد البلاستيكية، وأيضًا ستكون هناك أماكن للعائلات بما يتيح لمشجعات الحزم حضور المباريات ومساندة فريقهن من داخل الملعب.