2019-08-20 | 01:34

جهاد والتعاون.. أزمة تتصاعد

جهاد
جهاد
جدة ـ أحمد اللوقان
مشاركة الخبر      

أوضحت لـ”الرياضية” مصادر، أن السوري جهاد الحسين، لاعب فريق التعاون لكرة القدم، رفض التوقيع على مخالصة مالية مع ناديه مشترطاً الحصول على كامل المبلغ عن المدة المتبقية من عقده الجديد الذي كان يفترض استمراره حتى نهاية الموسم الجاري، وبحسب المصادر نفسها فإن رواتب اللاعب تقارب الـ 670 ألف دولار «2.5 مليون ريال».
وسعت إدارة نادي التعاون إلى إقناع اللاعب بالتنازل عن قيمة العقد الجديد، كونه لم يمض على توقيعه سوى شهرين، إلا أنه رفض وطالب بكامل المبلغ، كما جاء في العقد.
من جهته، أوضح لـ"الرياضية" عبد الله اليوسف، المتحدث الرسمي لنادي التعاون، أن جهاد الحسين من أبناء النادي، وكان يوقع عقوده على بياض، والإدارة تضع الرقم الذي تراه مناسباً للاعب.
وأضاف: “الخميس الماضي تم عقد اجتماع مع اللاعب، وأبلغ بقرار المدير الفني بعدم رغبته في استمراره، ووضعت أمام اللاعب كل الخيارات المتاحة إن أراد الاستمرار من خلافه، أو إنهاء العقد بالتراضي، وتم الاتفاق معه مبدئياً على هذا الأمر، ومع وكيل أعماله، وفي اليوم التالي جرى حفل وداع شهده جميع أعضاء إدارة التعاون ومنسوبو النادي واللاعبون".
وتابع اليوسف: "بعد ذلك انتظرنا جهاد لإنهاء كافة الإجراءات النظامية ولم يحصل اتصال من قبله بهذا الخصوص أبداً".
وأشار المتحدث الرسمي لنادي التعاون، إلى أنه تم الاتفاق على فسخ العقد بالتراضي ولم يوقع المخالصة حتى الآن. وقال اليوسف: “سمعنا أنه يتفاهم مع ناد آخر للانضمام إليه وفسخ العقد بيننا وبينه بالتراضي”.