2019-08-30 | 00:13

الحمود: رأسية برونو لا تنسى

الحمود: 
رأسية برونو لا تنسى
حوار: عبد الله الغامدي
مشاركة الخبر      

يحظى راكان الحمود، المشجع النصراوي المصاب بمتلازمة داون، بشعبية بدأت تتسارع في الأوساط النصراوية، حيث لم تقف الإصابة في طريقه للتعايش مع مجتمعه، إذ يمارس صاحب الـ 27 عامًا رياضة ركوب الدراجات ويهوى الشعر ويحب النصر، "الرياضية" حاورت الحمود، فإلى تفاصيله..
01
ما أسباب دخولك مواقع التواصل الاجتماعي؟
للتعرف على الجميع، والتعريف بنفسي، والتواصل مع المجتمع، لما في وسائل التواصل من فوائد كثيرة، مثل تكوين صداقات والانفتاح على المجتمع.
02
عرف عنك في أحد مقاطع الفيديو بالشاعر راكان.. هل أنت شاعر أم تحفظ الشعر؟
أنا أقول الشعر وأحفظ، وأنا من محبي القصائد، لما في ذلك من التعبير عن ما بداخلي من مشاعر تجاه وطني ومليكي وأهلي.
03
دائمًا ما تتردد على متجر النصر.. هل وجه لك دعوة؟
أتردد على المتجر لأنني أحب العالمي، وشراء ما هو جديد، ولم يوجه لي أي دعوة، وحبي لنادي النصر لا يحتاج إلى دعوة.
04
حينما زرته.. كيف وجدت الاستقبال؟
وجدت في الاستقبال أشخاصًا فيهم من الأخلاق والبشاشة لما يخدم هذا المتجر، وتعاملهم ممتاز جدًّا.
05
هل سبق أن تلقيت هدية من عضو شرف نصراوي أو لاعب؟
لم أتلقَ أي هدية من عضو شرف أو لاعب، بل تلقيت هدية من الإعلامي عبد العزيز المريسل في إحدى زياراتي للمتجر.
06
في أي عمر شجعت نادي النصر؟
منذ الصغر وأنا أحب النصر.
07
وما أسباب حبك لهذا النادي؟
لأنه فريق بطل وأفتخر بتشجيعه، إضافة إلى تشجيع عائلتي هذا النادي العريق.
08
هل سبق أن زرت نادي النصر؟
لم أتشرف بذلك، ولكنها أمنية.
09
مَن من اللاعبين الحاليين يعجبك أداؤه؟
جميع لاعبي العالمي، خاصة حمد الله، جوليانو، الخيبري، أمرابط، الجميعة، بيتروس ويحيى الشهري.
10
ما المباراة التي لا تزال عالقة في ذهنك؟
النصر والهلال الأخيرة "3ـ2"، لأننا انتزعنا الصدارة، ورأسية برونو لا تنسى.
11
ما شعورك حينما قابلت لاعبي النصر؟
شعور فرح وسعادة وأفتخر بهم.

الحمود: 
رأسية برونو لا تنسى

الحمود: 
رأسية برونو لا تنسى

الحمود: 
رأسية برونو لا تنسى