> مقالات

إبراهيم بكري
النرجسية تهدد الفرج
2019-08-29



وفقاً للخبر المنشور في صحيفة "الرياضية" شنت الجماهير الهلالية حملة من الانتقادات على سلمان الفرج بعد نهاية مواجهة الاتحاد في دوري أبطال آسيا بسبب المستوى الذي ظهر به ووصفته بالباهت.
رد الدولي سلمان الفرج على منتقديه من الجماهير، بأنهم لا يفقهون شيئاً، مؤكداً أنه لا يهتم بمثل هذه الانتقادات التي لا تؤثر فيه على الإطلاق.
الثقة بالنفس من أهم العوامل التي تساهم في نجاح الرياضي من خلال الثقة في قدراته الفنية، البدنية، والنفسية والتي يطورها من خلال التدريب الجاد التي تحقق له التميز في المنافسة.
المبالغة في اعتداد مفرط بالنفس يتحول من الثقة إلى النرجسية التي تضر الرياضي وتجعله مصاباً بداء الغرور، ولا يخفى على أحد أن الغرور في الرياضة يدمر أي لاعب ويعجل بنهاية مسيرته الرياضية.
من المهم أن يدرك كل رياضي ما هو الفارق ما بين الثقة بالنفس والنرجسية؟
النرجسية لا تولد مع أحد، بل هي صفة مكتسبة يزرعها من حولك فيك من خلال المبالغة في وصفك بأسلوب يجعلك تشعر أنك أفضل من يعيش على هذه الأرض، وكل الناس أقل منك في كل شيء تملكه.
في كثير من الأحيان المسؤولون في الأندية والجماهير يدمرون مستقبل لاعب من خلال المبالغة في مدحه بأسلوب يزرع النرجسية في جسده ليصبح يرى نفسه فوق الكيان وكل شيء داخل أسوار النادي لا يقارن به فهو الأفضل في كل شيء.

لا يبقى إلا أن أقول:
اللاعبون يصدقون الجماهير حين يقولون لهم إنهم مميزون عن الآخرين، وهذا قد لا يكون جيدا لهم أو للفريق من المهم أن يكون مدحنا لأي لاعب بحدود دون مبالغة حتى لا ندمر مستقبله.
النفس البشرية بطبيعتها تحب المدح وتكره النقد، فمن الطبيعي أن نجد كل رياضي يفرح بالثناء على مستواه الفني، التحفيز مهم لتحقيق الفوز في الرياضة لكن يجب أن يكون هدفه زرع الثقة في النفس وليس النرجسية التي تضر اللاعب أكثر من أن تنفعه.
تضخم الذات تقتل أي موهبة رياضية مهما كان حجمها، ثق بنفسك ولا تكون نرجسياً حتى لا تخسر مستقبلك الرياضي.

قبل أن ينام طفل الـــ"هندول" يسأل:
ما الفرق ما بين النرجسية والثقة بالنفس؟
هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا "الرياضية" وأنت كما أنت جميل بروحك وشكراً لك.