2019-09-06 | 00:51

مدير المنتخب الأولمبي يتحدث عن العطوي والشهري ورينارد
القاضي: الأخضر يحتاج إلى دماء جديدة

القاضي:
الأخضر يحتاج إلى دماء جديدة
حوار: عبد الغني عوض
مشاركة الخبر      

لعب لناديي الأهلي والشباب، واحترف موسماً في الريان القطري، قبل أن يمثل المنتخب السعودي الأول في بطولة كأس آسيا 2004، وكأس العالم 2006 ثم قرر اعتزال اللعب نهائياً في 2014 بسبب إصابته في الظهر، واصل ارتباطه بالمنتخبات السعودية السنية، وكان حصوله على دبلومة “فيفا” للإدارة الرياضية جواز مروره نحو إدارته لمنتخب الشباب، ثم المنتخب الأولمبي حتى الآن.
نايف القاضي لاعب الأهلي والشباب السابق والمدير الحالي لمنتخب الأخضر الأولمبي، حاورته “الرياضية” ليعود إلى الوراء، حيث استعاد ذكريات مشاركته مع الأهلي، وكذلك الشباب، متطرقاً إلى رأيه في مستوى الفريقين، وكذلك المنتخب السعودي الأول، كاشفاً متطلبات المرحلة المقبلة للكرة السعودية، مبدياً رأيه في المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، وعن اختياراته للعناصر الحالية في الدوري السعودي لتمثيل الأخضر في الاستحقاقات المقبلة.
01
آخر أخبارك الكروية؟
حالياً أنا متفرغ تماماً للعمل مع المنتخب الأولمبي مديراً للكرة ضمن الجهاز الفني للفريق الذي يقوده سعد الشهري.
02
ما السر في ابتعادك عن الساحة عقب اعتزالك؟
لم أبتعد عن الساحة عقب اعتزالي اللعب بالعكس دائماً موجوداً مع المنتخبات السنية، فعملت مشرفاً عاماً على الفئات السنية لنادي الشباب وبعدها مديراً لمنتخب الشباب السعودي الذي شارك في نهائيات كأس العالم في كوريا الجنوبية 2017.
03
أتجد نفسك إدارياً في المنتخب الأولمبي؟
بالتأكيد أتشرف بهذا العمل لأنه في المقام الأول واجب وطني تجاه منتخب بلادي والعمل مع مجموعة اللاعبين الصغار متعة كبيرة من خلال تقبلهم الخبرات والتجارب السابقة لنا كلاعبين دوليين سابقين في المنتخبات السعودية حتى نساعدهم على إبراز جيل جديد يتوافق مع التطور الرهيب في عالم الكرة.
04
هل نمتلك جيلاً قادراً على إعادة الأخضر من جديد ؟
الكرة السعودية دائماً ولادة لنجومها الكبار وعلى مر السنين نشاهد أجيالاً رائعة قدمت للكرة السعودية كل نفيس وغال، لذلك أنا متفائل جداً بالجيل الحالي إذا استمروا في الحفاظ على أنفسهم وإن شاء الله ستكون الانطلاقة من كأس آسيا والتأهل للأولمبياد لاسيما في ظل وجود جهاز فني على مستوى عال.
05
كيف ترى فكرة الاستعانة بالمدرب السعودي في المنتخبات؟
نمتلك حالياً كوكبة من المدربين السعوديين أصحاب الخبرات الكبيرة الذين حققوا لبلدهم إنجازات كبيرة وارتقوا منصات التتويج على مستوى القارة الآسيوية وقادوا المنتخبات السنية إلى العالمية، لذلك أتمنى أن تمنح لهم الفرصة كاملة للعمل مع لاعبينا الصغار الذين يحتاجون إلى من يفهم نفسياتهم ويتعايش معهم ويتجاوب مع أفكارهم وميولهم.
06
حدثنا عن سبب رحيلك عن الأهلي؟
الأهلي بيتي الأول وأدين له بالفضل فما زلت محباً له وعاشقاً لجماهيره ورحيلي منه في الفترات السابقة أمر طبيعي للغاية في ظل عصر الاحتراف في مسابقاتنا وعلى الرغم من أن أي لاعب يمكن أن يتعرض لبعض المواقف ونحن في عصر الاحتراف، فأحياناً تحدث بعض الأمور في الأندية والتي تجبرك على الرحيل بكل احترام ومحبة من بيتك.
07
وما رأيك في مستوى الأهلي الحالي؟
مازال الدوري في بدايته، والأهلي سيتطور مستواه مع المباريات المقبلة، ولكن التفريط في النقاط مع الفرق المتوسطة قد يفقده الدوري للعام الرابع على التوالي.
08
وتقييمك لأداء فريق الشباب ؟
فريق الشباب لعب مباراتين أمام الفتح والفيصلي فاز في الأولى وتعادل في الثانية، ولفت نظري تطور مستوى لاعبيه عن الموسم الماضي، وأتمنى أن يقدم الفريق مستوى مميزاً يعيده إلى منصات التتويج مجدداً.
09
كيف ترى إدارتي الأهلي والشباب؟
لعبت للناديين، وقضيت فيهما فترة كبيرة من حياتي، ودائماً وأبداً لهما كامل الاحترام وأشكرهما على الفترة التي قضيتها في الناديين، لكني أدين بالحب والوفاء للأمير محمد العبد الله الفيصل ـ رحمه الله ـ الذي تعلمت منه الكثير خلال مشواري الكروي واستفدت منه دروساً انتفعت بها في حياتي حتى بعد اعتزالي.
10
ما سبب اعتزالك الكرة؟
لاعب كرة القدم عمره في الملاعب غير محدد، فالإصابة بإمكانها القضاء عليه في أي لحظة، وهو ما حدث معي عندما تعرضت للإصابة في الظهر شعرت وقتها أنني لا أستطيع الاستمرار فقررت الابتعاد نهائياً بالاعتزال وأنا في قمة العطاء سواء على مستوى الأندية أو مع المنتخب السعودي الأول لكرة القدم.
11
المنتخب الأول كيف تراه حالياً؟
أعتقد أن المنتخب الحالي في مرحلة انتقالية جديدة عقب المشاركة في كأس العالم الأخيرة في روسيا ويحتاج إلى عناصر شابة ودماء جديدة تقوده إلى تحقيق الأماني المطلوبة في ظل وجود مدرب كبير مثل الفرنسي هيرفي رينارد.
12
وما رأيك في المدرب هيرفي رينارد؟
رينارد اسم كبير ومعروف في عالم التدريب، أشرف على تدريب منتخبات إفريقية كبيرة أمثال زامبيا وكوت ديفوار والمغرب، إضافة إلى فوزه بكأس الأمم الإفريقية مرتين، لكن ننتظر كيف سيتعامل مع المباريات التي يخوضها الأخضر ثم نحكم عليه من خلال فكره وأدائه التكتيكي وكيفية التعامل مع مجموعة اللاعبين التي اختارها أخيراً.
13
ألديك تحفظات على اختيارات القائمة الأولى للأخضر ؟
في الحقيقة وفق الجهاز الفني للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم في اختيار أفضل العناصر التي خاضت الجولتين الأولى والثانية في الدوري الممتاز وأعدها اختيارات موفقة للغاية.
14
كيف تسير الأمور في المنتخب الأولمبي حالياً؟
المنتخب الأولمبي حاليا مستمر في نفس الخطة التي بدأت من كأس العالم للشباب في 2016 والمشاركة في بطولة الألعاب الآسيوية بأعمار سنية للاعبينا تقل عن أعمار الفرق المشاركة والإعداد في أيام "فيفا" لتجهيز المنتخب للتأهل للأولمبياد وكأس العالم المقبلة.
15
ما الفرق بين سعد الشهري وخالد العطوي؟
الاثنان من أفضل المدربين السعوديين ولست أنا من يقيمهما لأن أعمالهما وإنجازاتهما هي من تتحدث عنهما.
16
لماذا يبتعد النجوم الكبار عن العمل في الأندية؟
هناك سببان.. الأول أن اللاعب نفسه لا يطور من أدائه أو يحسن من مستواه ليعمل في تلك الأندية، والثاني.. أن بعض الأندية لا تعطي الفرصة لأبنائها وتفضل عليهم من هم من خارج النادي.
17
بم تنصح الجيل الحالي؟
الاهتمام داخل الملعب بمواعيد التدريبات والتركيز على تعليمات المدرب والرغبة الكبيرة في إثبات الذات والابتعاد عما هو خارج الملعب حتى يحافظ على مكانته وتاريخه لاسيما إذا كان لاعباً موهوباً.
18
كيف ترى غياب فهد المولد على المنتخب السعودي؟
فهد لاعب كبير وقدم مستويات كبيرة في الفترة السابقة مع ناديه ومنتخب بلاده وغيابه بالطبع سيؤثر كثيراً على القوة الهجومية للمنتخب في الفترة المقبلة، لكن عزائي الوحيد في غيابه أن يكون هذا الغياب فرصة العمر لظهور نجم جديد يستفيد منه الأخضر.
19
وماذا عن تقنية VAR؟
VAR سلاح ذو حدين، فهي إيجابية لأنها تعطي كل فريق حقه، ومن جهة أخرى سلبية لأنها تقتل متعة كرة القدم بكثرة التوقفات، وتقلل من حماس اللاعبين، ويفترض أن تكون أسرع مما هي عليه الآن.
20
ما رأيك في احتراف 7 أجانب في الدوري السعودي؟
أكيد أسهم بشكل كبير في رفع مستوى الدوري بتنوع مدارس اللاعبين والمدربين، واللاعب السعودي ليس أمامه إلا بذل كل ما يملك من جهد ليحجز مكاناً له وسط هؤلاء.