2019-09-06 | 23:51

رئيس نادي العدالة يتحدث عن تجربة ناديه الجديدة في دوري المحترفين
المضحي: نتعلم من الفتح

المضحي:
نتعلم 
من الفتح
مشاركة الخبر      

لم تكن تجربة المهندس عبد العزيز المضحي، رئيس نادي العدالة، سهلة نحو قيادة فريق ناديه الأول لكرة القدم إلى دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
خاض المهندس المولود في عام 1963 خمس فترات رئاسية للوصول إلى الإنجاز الأكبر في تاريخ النادي، بعدما مر بعدة مراحل بدأت منذ قيادته للنادي من دوري الثالثة إلى الثانية وصولًا إلى دوري المحترفين.
ورأس المضحي النادي للمرة الأولى عام 1995، بعد أن اعتزل مبكراً حين كان يبلغ من العمر 29 عامًا.
ويتطلع المضحي إلى تحقيق أفضل ظهور للنادي القابع في بلدة الحليلة في الأحساء، والتي يعشق أبناؤها ناديها، ويحرصون على مساندته في المدرجات، وهو ما ظهر في المباراة الأولى أمام ضمك في الجولة الثانية من دوري المحترفين.
وطالب رئيس نادي العدالة في حواره مع “الرياضية” محبي النادي بالوقوف مع الفريق ومساندته حتى ينجح في تحقيق حلم تاريخي آخر، وهو البقاء بين الكبار لموسم آخر.
01
في البداية صف لنا بدايتكم في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين؟
لا يمكن أن أصف لك مدى حرصنا بأن يظهر الفريق بالمستوى المأمول في أول مشاركة لنا في دوري المحترفين، وهو يحمل اسم الأمير محمد بن سلمان، والحقيقة أن فريقنا هو أقل فريق من ناحية القيمة السوقية كلاعبين، لكن أثبتوا بأنهم رجال بكل معنى تحمله هذه الكلمة، ليس في المباراتين السابقتين فقط بل حتى أثناء المعسكر والتحضير والتجهيز للمباريات في الدوري.
02
لديك سر بينك وبين اللاعبين هل يمكن معرفته؟
“السر أننا أصحاب طموح مشترك، لكن الخلطة التي بيننا كمجلس إدارة وبين اللاعبين تتمثل في سقف الطموح، حيث إن هناك توافقًا بيننا وبينهم من حيث الأهداف من تكوين هذا الفريق، وهم شباب يطمحون لتحقيق أهدافهم مع ما يتواكب مع إدارتهم ومع جهازهم الفني.
03
ما جديدكم بعد التوقف؟
تمت إضافة بعض اللاعبين الجدد، وأتمنى أن يكونوا إضافة للفريق مع استئناف الدوري أمام التعاون، حيث يسعى الجهاز الفني لتجهيزهم بالصورة المطلوبة، ولعل هؤلاء اللاعبين سيتم تجهيزهم من خلال مباراة تجريبية.
04
ما الذي يميز مدربكم التونسي إسكندر القصري؟
إسكندر القصري واقعي جدًا، ولعلك تعرف أنه رغم النتيجتين أمام الأهلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله في جدة، وهي أول مباراة لنا في دوري المحترفين، وأمام فريق قوي وصاحب بطولات ومنافس على الدوري، والفوز على ضمك وهو من الفرق التي تلعب بشكل جيد، إلا أن مدربنا واقعي جدًا حيث أوضح للاعبين أن هناك أخطاء يجب تلافيها وعدم تكرارها، وهذا أمر مهم في كرة القدم، وأيضًا من الصفات التي يملكها أنه يتعامل مع كل مباراة على حدة، ويتعامل على حسب إمكانات اللاعبين الذين يملكهم.
05
وكيف ترى نهجه التدريبي؟
الحقيقة أن إسكندر القصري بعيد المدى، حيث يملك حسًا كرويًا عاليًا من حيث فلسفته في التدريب التي لا يعرفها إلا القريبون منه، لديه منهج يعمل عليه لصناعة فريق لديه القدرة على تقديم كرة جميلة، وهدفه الأسمى أن يصبح فريق العدالة من أفضل الفرق التي تقدم عرضًا مبهرًا في الكرة السعودية، وأنا واثق بإذن الله مع مرور المباريات ومع فهم اللاعبين لأسلوبه أكثر وأكثر سيظهر الفريق أجمل وأجمل.
06
ما شعورك بعد تحقيق أول مليون في الحضور الجماهيري في مباراة ضمك؟
أقولها بكل تجرد إننا نحب الجمهور، وفرحتي زادت بتلك الجماهير التي شاهدتها في المدرجات في تلك الليلة التي أعدها من أجمل الليالي التي مرت على الأحساء، وبحكم انتمائي لهذه المنطقة العزيزة سعادتي كانت مضاعفة لأن جمهور الأحساء ذوّاق، وهم يحبون العدالة، وأقولها لهم نحن نحبكم أكثر من حبات المطر، وأصف تلك الليلة بأنها مباراة كرنفال حقيقي بحضور العوائل والأفراد، كما أسعدني أكثر تفاعل الجمهور مع الفعاليات التي أجريت قبل المباراة، كما أحب أن أؤكد بأننا نسعى لتحسين بعض الفعاليات ونعالج الأخطاء، حيث تحضر العائلات وتستمتع بالمباريات والأجواء ونتائج الفريق الإيجابية بإذن الله.
07
الكل يتحدث عن تسويقية مباراة ضمك كأول مباراة لكم في الأحساء ومعها كسبتم المليون.. كيف تمكنتم من تسويق المباراة؟
طرح هذا الموضوع مهم جدًا، من الاكتشافات المهمة بالنسبة لي أن تجد أشخاصًا يملكون فكرًا رائعًا في موضوع تسويق المباريات، طبعًا لدينا أحمد الحافظ رئيس مجلس الجمهور، ومعه أحمد الخضيري، وحسين السبيع، وعبد الله البلادي، وحسين العيسى، وجميع أعضاء مجلس الإدارة، لك أن تتخيل أن هناك لاعبين في ألعاب مختلفة ساهموا في صناعة هذا العمل الذي يفتخر به الجميع، بجانب المركز الإعلامي بقيادة الحاج أحمد وحسن بوجبارة وجميع العاملين في المركز وجميع المصورين.
08
كيف ترى المردود التجاري والاقتصادي من خلال وجودكم للمرة الأولى في دوري المحترفين؟
الدعم الحكومي الكبير من الدولة غير محدود يجعل الأندية في أفضل أيامها المالية والاقتصادية، وإن شاء الله سنكون على قدر الثقة في تكوين فريق يقارع الأندية الكبيرة التي سبقتنا بمراحل طويلة.
09
ماذا عن تحضيرات الفريق حاليًا؟
هناك تدريبات يومية وإعداد بدني ولياقي، كما قلت سابقًا بأن الفريق سيلعب مباراة تجريبية، ويسعى الجهاز الفني بقيادة إسكندر القصري إلى تصحيح الأخطاء مع بعض التدريبات التي يمكن من خلالها انسجام اللاعبين الجدد مع الفريق.
10
هل أصبحت مبارياتكم مع الفرق التي في مستواكم مثل ضمك وأبها مستهدفة؟
يجب الاعتراف بأنهم أكثر خبرة منا، لكن من دون شك المباريات التي تجمعنا لها طابع خاص، وأتوقع أن تدخل معنا هذه الفرق في المنافسة، وكما شاهدنا فريق أبها قدم مباراة جميلة أمام الهلال، كذلك ضمك قدم مستوى رائعًا أمام النصر، والأمر سيكون مختلفًا في قادم الأيام، نظرًا لاختلاف الظروف التي قد تحدث.
11
هل نستطيع أن نقول بأنكم أصبحتم منافسين للفتح في منطقة الأحساء؟
الفتح نادٍ نموذجي ونادٍ بطل ونادٍ لديه إمكانات كبيرة، وسنحاول أن نقدم مع الفتح الصورة المشرقة للكرة الأحسائية، وعلى العموم نحن نتعلم من الفتح ومن خبرتهم الطويلة.
12
هل ترى أن صفقاتكم كان لها دور مع الفريق في الدوري؟
نعم أعتبرها إضافة قوية للفريق، ولهذا وجدنا أن تشكيلة الأسبوع للجولة الماضية كان من ضمنها لاعبان من العدالة، سيسية وعبد الله اليوسف، ولهذا كانت الاختيارات الفنية مهمة على حسب مراكز اللاعبين.
13
ماذا تريد أن تقول؟
مهما قلت سأكون عاجزًا عن شكر الجمهور في جميع مناطق الأحساء على وقفتهم معنا، وجميعهم على رأسي ولهم كل المحبة والتقدير، وطلّتهم علينا أكبر سند لنا، وإن كان هناك تقصير لهم العذر، وإذا كان لديهم ملاحظات أو آراء عليهم التواصل معي شخصيًا، ونعُدّ الجمهور وقودنا الحقيقي.