2019-09-19 | 22:59

متجر الـ 110 أعوام يستهوي عرب لندن

صورة التقطت لمتجر سيلفريدجز الرئيس الواقع في شارع إكسفورد بقلب لندن.. وإلى اليمين صور داخل المتجر لمحل ملابس وآخر للأثاث ومطعم (موقع سيلفريدجز الإلكتروني)
صورة التقطت لمتجر سيلفريدجز الرئيس الواقع في شارع إكسفورد بقلب لندن.. وإلى اليمين صور داخل المتجر لمحل ملابس وآخر للأثاث ومطعم (موقع سيلفريدجز الإلكتروني)
الرياض ـ خالد الرشيد
مشاركة الخبر      

يجمع متجر سيلفريدجز، العريق، العلامات التجارية للملابس وأدوات التجميل بالمطاعم والمقاهي في مبناه البالغة مساحته 50 ألف متر مربع. لذا يضعه السائح العربي في لندن على خارطته.
يقع المتجر، الذي زارته "الرياضية" أخيرًا، في شارع أكسفورد، قلب العاصمة البريطانية.
ويتألف من أربعة طوابق، تبدأ بالعطور وأدوات التجميل، تليها الملابس والأحذية والحقائب، وصولًا إلى الطابق الأخير، الذي يضم منافذ الطعام، إضافة إلى مسجد.
وتبدو الأسعار مرتفعة، إذ تباع بعض حقائب النساء بما يوازي 40 ألف ريال، وبعض الأحذية والقمصان بما يوازي 1000 ريال.
مع ذلك، يُلاحَظ وجود الزبائن العرب، خاصة الخليجيين والمصريين والعراقيين.
يعود افتتاح المتجر إلى مارس من عام 1909، على يد جوردون سيلفريدجز، التاجر البريطاني الأمريكي.
وله ثلاثة فروع، اثنان في مدينة مانشستر، والثالث في مدينة برمنجهام.