2019-09-20 | 01:01

مدافع أبها يتحدث عن محطاته الكروية وتجربته الجديدة
الحبيب: جوميز.. وبس

الحبيب: 
جوميز.. وبس
حوار: حسن ذيبان
مشاركة الخبر      

جاءت انطلاقته مثل سائر أقرانه في فرق الأحياء، قبل أن ينتقل منها إلى الفئات السنية في نادي العدالة، ولرغبته الشديدة في الاحتراف الكروي، تنقَّل بين عدد من الأندية، وتدرَّب خلال ذلك على أيدي مدربين سعوديين وأجانب.
وخلال تلك المحطات، خاض أحمد الحبيب، لاعب فريق أبها الأول لكرة القدم، تجارب عدة، بدأت في نادي العدالة، ثم انتقل إلى نادي نجران، ومنه إلى الرائد، بعدها إلى الاتفاق، قبل أن ينتهي به المطاف أخيرًا في نادي أبها في الموسم الجاري.
وفي حواره مع “الرياضية”، تحدث الحبيب عن قبوله عرض فريق أبها، مشيرًا إلى أنه لمس فيه الجدية وحُسن التعامل، مثنيًا على وجود عدد من اللاعبين المتميزين في الفريق، مبينًا أنه كان يتمنى اللعب إلى جوار أسامة هوساوي، اللاعب الدولي السابق.
وأشار الحبيب إلى أن محمد الشلهوب، لاعب الهلال، قدوته في الملاعب، موضحًا أن الاحتراف لدينا ما زال يحتاج إلى الكثير من التطوير.
01
بدايةً، حدِّثنا عن دخولك عالم كرة القدم؟
كما يعرف الجميع، ينطلق أغلب اللاعبين من دوريات الأحياء، قبل اللعب لفرق المدارس، وهكذا جاءت انطلاقتي، بعدها سجلت في الفئات السنية في نادي العدالة، ثم احترفت في نادي نجران، وخلال تلك الفترة عشت أجمل محطاتي الكروية، وتحديدًا في نادي الرائد، إذ حققت معه المركز الخامس في الدوري، قبل أن أنتقل إلى نادي الاتفاق، ثم أبها، وأتمنى أن أكون قد قدمت مع هذه الأندية المستوى المأمول، ونلت رضا عشاقها.
02
مَن المدربون الذين تدين لهم بالفضل في بروزك كرويًّا؟
جميع المدربين الذين يمرون على اللاعب، يضعون بصماتهم في مسيرته. بالنسبة إلي هناك مدربون كثر، سعوديون وأجانب، أثروا في مسيرتي، منهم حسين العبد الوهاب، وعبد الوهاب الحاجي أحمد، ومارك بريس، ونصيف البياوي. جميع هذه الأسماء أدين لها بالفضل، وأتمنى أن أكون قد قدمت معها ما أرضاها عني بوصفي لاعبًا.
03
كيف جاء انضمامك إلى نادي أبها؟
انضممت إلى أبها بعد مفاوضات، أجريتها مع أندية عدة، وقد وجدت جديةً واهتمامًا كبيرين من الإدارة الأبهاوية، ما جعلني أرفض جميع تلك العروض، وأوافق على الانضمام إلى هذا النادي الطموح. حاليًّا، أسعى إلى تقديم كل جهدي، وأهدف مع زملائي في الفريق إلى تحقيق آمال جماهيره وإدارته.
04
هل كانت لديك فكرة عن فريق أبها قبل الانضمام إليه؟
عندما بدأت المفاوضات، كنت أعلم أن أبها بطل دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى بقيادة عبد الرزاق الشابي، المدرب التونسي الكبير، وعلمت أيضًا أن طموح الأبهاويين كبير جدًّا بدليل أنه صعد من دوري الدرجة الثانية إلى “الأولى”، ومنه إلى المحترفين.
05
بعد انضمامك إلى بقية زملائك
في الفريق، كيف وجدته؟
بوصفي لاعبًا محترفًا، أبحث دائمًا عن النجاح والبروز. كنت أعلم أن إدارة النادي تعمل على جلب لاعبين جيدين إلى صفوف الفريق الأول، وتفاجأت بوجود مجموعة ممتازة من اللاعبين في أبها، وحاليًّا نمتلك مجموعة كبيرة، تضم مزيجًا من اللاعبين ذوي الخبرة والشباب القادرين على تحقيق طموحات النادي وجماهيره.
06
لاعب تمنَّيت اللعب إلى جواره، ولماذا؟
بحكم أنني مدافع، تمنَّيت اللعب إلى جوار النجم أسامة هوساوي، قائد المنتخب السعودي وصخرة الدفاع، لأنه مدافع قوي، ويمتلك عقلية قيادية داخل الملعب، ويلعب بصلابة لا مثيل لها، ويتميز بأخلاقه العالية.
07
ما طموحاتك مع فريق أبها؟
طموحاتي كثيرة وكبيرة، منها العمل مع بقية زملائي اللاعبين على تحقيق مركز متقدم في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، وهذا أقل ما نقدمه لجماهيرنا الوفية وإدارة النادي وعشاقه.
08
لاعبٌ تعدُّه القدوة بالنسبة إليك؟
تزخر كافة الألعاب الرياضية السعودية بالعديد من اللاعبين الذي يمكن عدُّهم “قدوةً”. بالنسبة إلي، قدوتي داخل الملعب وخارجه، أخلاقًا ولعبًا، محمد الشلهوب، فهذا اللاعب الكبير محبوبٌ من الجميع لما يتميز به من خُلق حسنٍ.
09
هل ترى أن الاحتراف طُبِّق بشكل جيد لدينا؟
إلى الآن لم يُطبَّق الاحتراف لدينا بالشكل الذي يعود بالنفع على اللاعب والمنتخب. هناك أمور يجب توفيرها حتى يكتمل الاحتراف في الدوري السعودي، وأتمنى أن يتم ذلك في القريب العاجل حتى يصبح دورينا بيئة احترافية جاذبة، مثل توفير الملاعب المناسبة لأداء التدريبات عليها، والأجهزة الفنية الجيدة، ونحن في نادي أبها ننتظر بشغف الانتهاء من منشأته التي سيكون لها مردود إيجابي على جميع الألعاب.
10
كيف ترى قوة المنافسة في دوري المحترفين في الموسم الجاري؟
التنافس قوي ومثير في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، خاصةً بعد دعم الجهات العليا الأندية بشكل متساوٍ، وأرى أن المنافسة في الدوري أصبحت بين جميع الفرق، ما زاد من قوته، لكن لا يزال هناك فرق بسيط في المستوى بين بعض الفرق، وهذا يعود إلى اختيار اللاعبين السعوديين والأجانب من قِبل إدارات الأندية والأجهزة الفنية.
11
مَن يُعجبك من اللاعبين الأجانب
في الدوري السعودي؟
الفرنسي بافيتيمبي جوميز، لاعب نادي الهلال ونجمه وهدافه، لأنه يمتاز بالقوة والحس التهديفي العالي.
12
لاعب أجنبي وآخر سعودي تتمنى أن ينضما إلى فريق أبها وتلعب معهما؟
سعوديًّا سلمان الفرج، محور الهلال، وأجنبيًّا البيروفي أندريه كاريلو، لاعب الهلال.
13
كيف ترى حظوظ فريق أبها في الدوري؟
بالعمل الجاد، وتكاتف جهود الجميع من أجهزة فنية وإدارية ولاعبين، ووقفة جماهيرنا معنا، سيكون فريقنا، بإذن الله، الحصان الأسود في الدوري.
14
بماذا تحلم في مجال كرة القدم؟
الأحلام كثيرة، منها تحقيق العديد من البطولات.
15
هل ترى أن وجود سبعة لاعبين محترفين يزيد من قوة الدوري؟
بالتأكيد، لكنه يقلل من مشاركة اللاعب السعودي في المباريات، فبوجود سبعة لاعبين أجانب داخل المستطيل الأخضر، تتبقى أربع خانات للاعبين السعوديين، مع العلم أن العديد من لاعبينا يتفوقون مستوى على اللاعبين الأجانب في فرقهم.
16
جماهير فريق أبها، بماذا تعدونها؟
قطعنا عهدًا على أنفسنا، نحن لاعبي فريق أبها، بأن نقاتل ونحارب من أجل إسعاد جميع محبي وعشاق نادي أبها.
17
لقاءٌ شاركت فيه وما زال عالقًا في ذهنك، ولماذا؟
هناك العديد من اللقاءات التي ما زالت عالقة في ذهني، لكنني أعدُّ اللقاء الذي جمع فريقَي الاتفاق والهلال، وانتهى بالتعادل 1ـ1 الأبرز، لأنني سجلت فيه هدف التعادل. حقيقةً، ذاك اللقاء لا يغيب عن بالي.
18
كيف شاهدت فريقك في اللقاءات الماضية أمام الهلال والوحدة والرائد؟
مستوى الفريق كان جيدًا، لكن بحكم معرفتي لمستوى جميع زملائي اللاعبين، أؤكد أن الفريق يملك الأفضل، وبإذن الله سيقدمه في اللقاءات المقبلة.
19
كلمة أخيرة إلى مَن توجهها؟
إلى كل مَن وقف معي وساندني، أشكركم من صميم قلبي.