> مقالات

د.تركي العواد
وطني في يوم ميلاده
2019-09-23



منذ الصغر وأنا مغرم بالتاريخ.. أحب الشخصيات العظيمة التي غيّرت الواقع ورسمت المستقبل. أعيش مع كل شخصية قصتها الفريدة.. أتخيل اللحظات الأخيرة لذلك القرار الحاسم.. أتخيل الزمان والمكان والملابس.. أتخيل نفسي جالساً مع الرجال الملتفين حول القائد.. أحسد الذين شاهدوا بأعينهم عظماء عصرهم. بقي سؤال واحد يحيرني كلما ذُكر التاريخ.. هل أدرك الناس في تلك الحقبة أن التاريخ سيخلدهم.. هل أدركوا عظمة زمانهم وعظمة قائدهم؟
وجاءتني الإجابة وأنا أعيش اليوم حاضراً غير مسبوق في المملكة.. إننا ندرك يقيناً أن التاريخ يجلس بيننا مخلداً عصرنا بين العصور. اليوم أجد نفسي أقف بشموخ وفخر وعز لأنني شاهد على المرحلة التاريخية التي يقودها سمو ولي العهد بفكر ورؤية وطموح يلامس السماء.
سألني أحد الصحفيين الأجانب عن سر حب السعوديين للأمير محمد بن سلمان، قلت له " ولي العهد غيّر حياة السعوديين". فالأمير الشاب اتخذ قرارات مفصلية في تاريخ المملكة أثرت في أدق تفاصيل حياة الفرد اليومية، والجميل أن الشعب السعودي تفاعل معها بفرح وإيجابية.
في الرياضة عدنا إلى مكاننا بين الأمم.. تأهلنا إلى كأس العالم وحققنا الإنجازات العالمية. باتت المملكة منارة مضيئة في تنظيم المناسبات الرياضية. كرة قدم ومصارعة.. سباق سيارات وملاكمة. شطرنج وماراثون.. إسكواش ودرون. سوبر إيطالي وكلاسيكيو العالم والقادم يا بلدي أجمل. دوري المحترفين أبهر المتابعين الموسم الماضي وهذا الموسم سيشهد مزيداً من المتعة والإثارة والإبهار. بعد أن كانت أنديتنا مهددة بالإيقاف وحسم النقاط صارت قادرة على استقطاب نجوم عالميين.
89 عاماً على مولد السعودية.. 89 عاما من الحب والوفاء.. ننقل الحب عاما بعد عام من جيل إلى جيل. نفدي الوطن بأرواحنا وأموالنا وأولادنا. نفخر أن الله اختارنا قبلة للمسلمين.. نفخر أننا شريان اقتصاد العالم.. ونفخر أن لدينا ملك يعمل ليل نهار من أجل رفعة الوطن ورخاء المواطنين. نفخر أن لدينا شعب مشرف يرفع الرأس في كل الميادين. نحن خليط متفرد من أرض مقدسة وخيرات مباركة وقيادة رشيدة وشعب عظيم.
الله لا يغير علينا.. اللهم آمين.. اللهم آمين.. اللهم آمين.