2019-09-26 | 22:56

مدافع ليفربول تفوق على البرغوث بفارق 98 نقطة في جوائز The Best
الصحافيون يختارون فان دايك

الصحافيون
يختارون فان دايك
تقرير: محمود وهبي
مشاركة الخبر      

تُوّج ليونيل ميسي مساء الإثنين الماضي بجائزة The Best لأفضل لاعب في العالم عن الموسم الماضي، مستفيداً من حصوله على النسبة الأعلى من أصوات مدربي وقادة المنتخبات والجماهير، لكن كلمة أهل الصحافة جاءت مغايرة كلياً، حيث حقق فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول انتصاراً كاسحاً في هذه الفئة التي تُعد الأكثر موضوعية لأسباب كثيرة.
وكان المدافع الهولندي قد أمضى موسماً مميزاً حصل فيه على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، قبل أن ينجح في قيادة ليفربول نحو الظفر بدوري أبطال أوروبا، الأمر الذي جعله اللاعب المفضل لدى النسبة الأكبر من الإعلاميين، فهو حصل على 462 نقطة من أهل الصحافة، مقابل 364 نقطة لميسي، و264 لرونالدو.

وتنص قوانين الاتحاد الدولي على توزيع الأصوات بشكل متساوٍ إلى 4 فئات، وهي أصوات مدربي المنتخبات الوطنية، وقادة هذه المنتخبات، إضافة إلى أصوات الجماهير، وأصوات 165 صحافياً من 165 دولة مختلفة. وتُعد أصوات الصحافيين والمدربين الأكثر موضوعية مقارنة ببقية الفئات، حيث يميل قادة المنتخبات للتصويت إلى أصدقائهم، في الوقت الذي يقوم فيه المشجع باختيار لاعبه المفضل، أو البحث عن النجومية والمهارة، في الفئة الخاصة بالجماهير، وهذه هي العوامل التي تفسر اختلاف النسب بين مختلف الفئات، علماً أن ميسي سجل تفوقاً كبيراً في فئتي المدربين والجماهير، مقابل تفوق بسيط في فئة قادة المنتخبات.

ويقوم الصحافيون الذين اختارهم الاتحاد الدولي بتسمية 3 أسماء من قائمة تحمل 10 لاعبين، ليحصل الاسم الأول على 5 نقاط، مقابل 3 نقاط للثاني، ونقطة واحدة للاسم الثالث. وكشفت النتائج المفصلة التي أعلن عنها الاتحاد الدولي عن إقدام 71 صحافياً على تسمية فان دايك أفضل لاعب في العالم، مقابل 43 صحافياً وضع ميسي في الصدارة، و27 صحافياً قاموا بتسمية رونالدو. واختار 24 صحافياً عدم اختيار أحد الأسماء من القائمة الثلاثية النهائية التي أعلن عنها الاتحاد الدولي في وقت سابق، ومنهم 14 اختاروا ساديو مانيه كأفضل اللاعبين، إضافة إلى وقوع اختيار 8 صحافيين على محمد صلاح.

ولم تخل أصوات الصحافيين من بعض المفاجآت، حيث منح الماليزي عبد العزيز أحمد نقاطه الـ 5 للإنجليزي هاري كين الذي حصل على النسبة الأقل من الأصوات، في الوقت الذي تجاهل فيه الجورجي زوراب بوتسخفيريا ميسي وفان دايك معاً، ليمنح نقاطه إلى هازارد ورونالدو وكين على التوالي. ومن المفارقات الأخرى أن 6 صحافيين فقط قاموا بترتيب الأسماء كما آلت إليه النتيجة النهائية، وهم صحافيو العراق والأردن وكوسوفو ولاتفيا والبيرو والولايات المتحدة، فيما كان للبقية ترتيب مختلف، كما قام 4 صحافيون بعدم منح نقاطهم الـ 5 للمرشحين الذين يحملون جنسيتهم، وهم صحافيو مصر "مانيه بدلاً من صلاح"، وبلجيكا "فان دايك بدلاً من هازارد"، وفرنسا "ميسي بدلاً من مبابي"، وإنجلترا "فان دايك بدلاً من كين".

الصحافيون
يختارون فان دايك

الصحافيون
يختارون فان دايك