2019-09-28 | 22:00

حارس المنتخب السعودي السابق يكشف أسباب اختفائه عن الساحة الرياضية
مبروك: طعنوني في الظهر

مبروك: 
طعنوني في الظهر
حوار: عبد الغني عوض
مشاركة الخبر      

ذاع صيت مبروك زايد حارس مرمى المنتخب السعودي والاتحاد منذ انتقاله من ناديه العاصمي إلى الاتحاد، ليحصد عشرات الألقاب، بعد أن حجز مكاناً أساسياً له في حراسة عرين فريقه في مونديال كأس العالم للأندية في اليابان 2005، محرزاً بطولتي دوري الأبطال عامي 2004 و2005، قبل أن يشارك مع المنتخب السعودي في كأس العالم للشباب 1999 في نيجيريا، إضافة إلى مشاركته في كأس العالم لكرة القدم 2002 في كوريا واليابان، ثم شارك مع الأخضر الأول حارساً أساسياً في مونديال ألمانيا 2006م، ثم سرعان ما اختفى عن المشهد الرياضي في أعقاب قرارات إدارية من ناديه منعته من الاستمرار في الملاعب.
زايد كشف أسباب إبعاده عن ناديه، ورأيه في الصفقات الأجنبية التي أبرمها الاتحاد، وسبب اعتراضه عليها، ومدى استفادة المنتخب من قرار احتراف الحراس الأجانب في الدوري السعودي.
01
أتتذكر البدايات؟
أتذكر أنني داعبت الكرة في الحي الذي كنت أعيش فيه في الرياض متنقلاً بين دورات الحواري والمدارس حتى التحقت بنادي الرياض متدرجاً في الفئات السنية بداية من الناشئين ثم الشباب فالفريق الأول قبل أن أنتقل رسمياً إلى الاتحاد ثم المنتخب لتنتهي البدايات مع نهايات غريبة أبعدتني عن الساحة.
02
ما النهايات الغريبة التي أبعدتك عن الساحة؟
للأسف المعاملات غير اللائقة التي عوملت بها وزملاء جيلي من إدارة الاتحاد عجلت بنهاية وجودي داخل المستطيل الأخضر وخاصة عندما تكون لاعباً كبيراً ولك مكانة مرموقة في ناديك ومنتخب بلادك وأتعرض للإهمال أو إجبارنا على الرحيل من نادينا بأسلوب غير لائق ومعاملة صادمة.
03
ماذا حدث؟
سامحها الله الإدارة فقد منحتنا إجازة مع زملاء كثيرين أمثال حمد المنتشري ومناف أبو شقير ورضا تكر ومرزوق العتيبي في محاولة لإجبارنا على الرحيل في مخطط معروف، لكن لجنة الاحتراف منعت الإجازة فلم يجدوا أمامهم سوى إجبارنا على التدريب مع مجموعة مهمشة تمهيداً لإخراجنا من النادي.
04
ألم يفاتحكم مسؤول في أمر الإبعاد؟
أبداً لم نتلق حتى اتصالاً واحداً من أي مسؤول منذ أن أجبرنا على الرحيل حتى اليوم، وهو ما أثر في نفسيتي وكل نجوم جيلي الذين ابتعدوا كَرهاً عن ناديهم دون تكريم أو حتى كلمة شكر كما فعلوا مع أحمد جميل والخليوي من الجيل الذي سبقنا ولم يحترموا تاريخنا وإنجازاتنا مع الاتحاد واعتبرونا عواجيز.
05
كيف تعاملوا معكم ؟
تعاملوا معنا وكأننا عواجيز لا نصلح لممارسة اللعبة، رغم أنهم تعاقدوا مع لاعبين محترفين تتخطى أعمارهم الـ 30 عاماً تحت مسمى تجديد دماء الفريق وبالفعل تجددت دماء الفريق بلاعبين عالة على الفريق، لذلك كان من الطبيعي أن أبتعد عن هذا المشهد الذي لا يمكن أن يختفي من مخيلتنا جميعاً لأنه أضر بنا اجتماعياً ونفسياً ومعنوياً وأسرياً.
06
كيف أضر بك اجتماعياً وأسرياً؟
الكرة حرمتنا من أسرنا أياماً وشهوراً طويلة وفي نهاية المطاف تجد النكران من أقرب المقربين إليك حتى وصل مبروك زايد حارس مرمى المنتخب في كأس العالم 2002 و2006 إلى "عاطل" ليس له وظيفة ولست وحدي الذي يعاني بل معظم جيلي عانى وما زال يعاني من هذا الضرر، وإذا ما وجد الشخص عملاً خاصاً به فسيجد نفسه نائماً على الرصيف ما لم يصل إلى أحد المسؤولين ويطرق بابه.
07
هل حاولت إيجاد فرصة عمل لك لتأمين مستقبل أولادك؟
أنا مبروك زايد شخص مستحيل أن يطرق باب أحد لإيجاد عمل، فعزة نفسي تدفعني لامتهان أي عمل من أجل توفير رزق أولادي ولا أطلب العون أو المساعدة من أي شخص وفي الأخير حسبي الله ونعم الوكيل.
08
من تقصد بالجملة الأخيرة "حسبي الله ونعم الوكيل"؟
لأشخاص كنت أعدهم إخواناً وأصدقاء لكنهم خانوا ثقتي فيهم وطعنوني في الظهر وظلموني وظلموا جيلاً كاملاً رفع راية ناديهم عالياً طوال أعوام طويلة قدمنا فيها كل غال من أجل الاتحاد الذي حققنا له عشرات الإنجازات التاريخية.
09
كيف ترى الاتحاد الآن؟
أنا غير راض تماماً عن الاتحاد في الفترة الأخيرة بسبب التخبط الذي يسيطر على النادي من كافة النواحي إدارياً وفنياً، فالإدارة ليس لديها خبرة في التعامل مع أجواء الأزمات وكيفية النهوض بالفريق من كبواته لاسيما خطأها الفادح في اختيار المحترفين الأجانب.
10
ما الخطأ الذي وقعت فيه الإدارة بخصوص الأجانب؟
أخطأت الإدارة في طريقة التعاقد مع اللاعبين الأجانب ولا ندري من المسؤول عن الصفقات التي ابتلي بها النادي هل الإدارة؟ أم التشيلي سييرا؟ ولا أحد يدري من المسؤول وهو ما وصفته بالتخبط الذي قادنا إلى لاعبين أجانب دون المستوى، بل مستواهم أقل بكثير من مستوى اللاعب المحلي، فأين الاستفادة من تلك الصفقات المضروبة؟
11
هل ترى أن جميع صفقات الاتحاد مضروبة؟
هي صفقات دون مستوى الاتحاد لا يصلح منهم إلا البرازيلي رومارينيو فقط والبقية لا يصلحون حتى فيلانويفا رغم أنه صانع لعب ممتاز إلا أنه لا يكمل الـ 90 دقيقة ويكتفي بـ 40 دقيقة فقط، فأين الاستفادة منه وكريم الأحمدي ظلمه سييرا ولم يشركه في الآسيوية لعدم اقتناعه به وهكذا تدور الأمور الفنية في الفريق ما بين مسؤولية الإدارة ومسؤولية المدرب، والحقيقة تائهة بينهما وتلك طامة كبرى.
12
ما أفضل مجلس إدارة للاتحاد تعاملت معه؟
مجلس الراحل أحمد مسعود هو الأفضل في تاريخ مشواري مع الاتحاد لأنه كان رجلاً شفافاً صريحاً جريئاً عادلاً في الحقوق وكان يعامل الجميع سواسية دون محاباة أو مجاملة لا فرق بين نجم كبير ولاعب صغير لذلك عشقناه جميعاً.
13
كيف ترى مستوى الحراس
في الاتحاد؟
فواز القرني حارس جيد لكنه يكثر من الحماس الزائد الممزوج بالانفعال مع الجماهير وهو ما يقلل من تركيزه فيقع في الأخطاء، وعساف القرني حارس جيد هو الآخر لكنه أكثر هدوءاً من زميله فواز ويجب ألا يظل حبيس الدكة يمكن مشاركته في بطولة الكأس أو البطولات الأخرى غير الدوري الذي حجز لفواز.
14
وماذا عن مارسيلو جروهي الحارس البرازيلي؟
مارسيلو حارس متكامل وصاحب تكنيك عال وخفيف الحركة ويجيد التعامل مع الكرات العرضية والطولية بشكل جيد ولا أدرى لماذا استبعده سييرا من حساباته رغم أنه من الممكن أن يكون أبرز الحراس في الدوري السعودي.
15
ما رأيك في تطبيق فكرة احتراف الحراس الأجانب في الدوري؟
أراها سلبية لأنها لا توفر الاحتكاك القوي للحراس الذين يستمدون خبراتهم وتطور مستواهم من خلال المباريات والتجربة أضرت المنتخب كثيراً فالثلاثي عبد الله المعيوف ومحمد العويس وفواز القرني يحرسون عرين الأخضر لأنهم يشاركون أساسيين مع أنديتهم وهنا تكون الاستفادة.
16
ما أكثر الأندية التي استفادت
من احتراف الحراس؟
الاتفاق بوجود الجزائري رايس مبولحي، والرائد بعد استقطابه عز الدين دوخة، والحارسان الجزائريان من أفضل الحراس في الدوري السعودي بثقتهما الكبيرة في قدراتهما وإمكاناتهما فلا بديل لهما.
17
هل تأثر الاتحاد بغياب فهد المولد؟
الاتحاد لا يتوقف على لاعب واحد، ومن يتوهم أن غياب فهد المولد عن الاتحاد مؤثر فهو لا يفقه شيئاً في الكرة، المولد ما زال صغيراً وعليه ألا يتمادى في الخطأ ويرجع إلى ما كان عليه حتى يستفيد منه فريقه ومنتخبه كواحد من اللاعبين المؤثرين بسرعته وانطلاقاته الأمامية.