2019-10-02 | 01:43

المدرب السعودي يتحدث عن أوضاع الأندية.. ويتناول أحوال الدوري ويضع الوحدة في الصدارة
القروني: وصية أعادتني إلى الرياض

القروني: 
وصية أعادتني
إلى الرياض
حوار: عبد الغني عوض
مشاركة الخبر      

قاد خالد القروني مدرب المنتخب السعودي السابق ونادي الرياض الحالي أندية النصر والحمادة والمزاحمية والرائد والحزم والطائي والوحدة والاتحاد والقادسية ثم عين مدربًا للمنتخب السعودي للشباب بكأس العالم في كولومبيا 2010 وحقق إنجازًا كبيرًا بالتأهل إلى دور الـ16 ثم كلف بقيادة المنتخب السعودي الأولمبي في 2013 وسرعان ما عاد إلى الاتحاد مرة أخرى موسم 2014 ليقوده في دوري أبطال آسيا. وعلى الرغم من العروض العديدة التي تلقاها هذا الموسم إلا أنه رفضها من أجل قيادة فريقه الذي نشأ فيه لاعبًا ثم مدربًا أملًا في صعوده مجددًا إلى الدوري الممتاز.
القروني استضافته “الرياضية” لتتجول في أعماقه ليخرج جميع انطباعاته الصادقة عن أسباب قبوله تدريب الرياض ورأيه في أحوال الكرة السعودية.
01
أين خالد القروني؟
موجود وحاليًا أقود الرياض فريقي السابق
في دوري الدرجة الثانية.
02
ألم تأتك عروض تدريبية مناسبة؟
تلقيت أكثر من 6 عروض من أندية مختلفة لكنني رفضت كل هذه العروض من أجل الرياض الذي أوصاني به خيرًا المغفور له عبد الله الزير مؤسس النادي قبل رحيله.
03
لماذا وافقت على الرياض؟
لأنه يمر بمرحلة حرجة للغاية ويحتاج إلى جهود أبنائه المخلصين الذين لا يتوانون عن تلبية نداء ناديهم العريق صاحب البطولات والأمجاد في الدوري الممتاز والذي أنجب نجومًا تشار إليها بالبنان شرفوا الكرة السعودية في المحافل الدولية.
04
بم تصف مهمتك مع الرياض؟
مهمة وفاء وإخلاص لنادٍ منحني أنا وجيلي الشهرة والنجومية وجاء الوقت لكي نعيد بعض ما قدمه لنا هذا النادي العريق وأتمنى تكاتف الجميع من إدارة وأعضاء شرف ولاعبين وجماهير ولن أتنازل عن إعادته إلى الدوري الممتاز.
05
ما تفسيرك للأداء المميز للفرق الصاعدة هذا الموسم؟
فعلًا الثلاثي الصاعد أبها والعدالة وضمك قدموا أنفسهم بشكل أكثر من رائع لعدة أسباب أبرزها الاستقرار الفني والدليل على ذلك عبد الرزاق الشابي مدرب أبها الحالي صعد بهم من الأولى واستمر معهم في الممتاز، إضافة إلى رغبة اللاعبين الجامحة في البقاء في الدوري مبكرًا قبل أن يعانوا دوامات الهبوط مثلما عانت منه أندية عريقة مثل الاتحاد.
06
كيف ترى الاتحاد حاليا؟
لست خائفًا على الاتحاد هذا الموسم لأنه أفضل بكثير من العام الماضي وأتمنى ألا نتعجل في التقييم أو الحكم على الفريق لأن المشوار ما زال طويلًا والفوارق بين الفرق ضئيلة جدًا وإنصافًا للحق نجح سييرا في اختياراته للمحترفين الأجانب وقادر على المنافسة بقوة على صدارة الدوري إذا توافرت عوامل النجاح له.
07
ماذا تقصد بعوامل النجاح؟
الاستقرار الفني والابتعاد عن التفكير في التغيير وأيضًا انسجام المحترفين الأجانب مع اللاعبين المحليين إضافة إلى عدم تعجل الجماهير الاتحادية في الحكم على فريقها خاصة في ظل المنافسة الشرسة بينه وبين الأندية الكبيرة أمثال الهلال والنصر والشباب والأهلي.
08
هل لك ملاحظة على مستوى الأهلي؟
بالتأكيد الأهلي فريق كبير ومر في بداية الموسم بصدامات غير مبررة في عهد الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش وحسنًا فعلت إدارة الأهلي بسرعة تدخلها لإنهاء الأزمات مبكرًا قبل أن تتفاقم الأمور وبالفعل صارت الأمور في طريق الصواب مع صالح المحمدي المدرب السعودي.
09
هل تؤيد بقاء المحمدي أم ترك المجال لمدرب أجنبي آخر؟
بالتأكيد أنا مع بقاء المحمدي لأن عمله فرض نفسه على الجميع سواء كانت الإدارة أو اللاعبين بدليل نتائجه الجيدة التي حققها منذ أن تولى المسؤولية التي شهدت متابعة طيبة من المسؤولين والتي تهتم أكثر بعمل المدرب الفني بغض النظر عن نتائجه فيجب ألا ننبهر بالنتائج التي تتحقق بلا عمل متقن.
10
ما تعليقك على مستوى الفيصلي والتعاون هذا الموسم؟
الفيصلي بعد الجولة الخامسة وصيفًا للدوري لأنه حافظ على استقراره الفني والإداري فإدارة النادي حرصت على بقاء لاعبي الموسم الماضي مع إجراء تعديلات طفيفة في مركز أو مركزين أما التعاون فيمر بمرحلة فقدان التوازن لأنه فرط في أكثر من لاعب مهم بالفريق واستغنى عن مدربه لكني كلي ثقة في العودة إلى المنافسة.
11
ما الفريق الذي ترشحه للمنافسة بقوة على الصدارة؟
الوحدة من أبرز الفرق التي ظهرت بمستوى مميز نظرًا لوجود مجموعة كبيرة من المحترفين الأجانب خاصة المهاجم المالي يوسف نياكاتي والأسترالي قودوين كريج والبرازيلي أنسيلمو دي موراييس وأعتقد أن فوزه في ثلاث مباريات متتالية أكبر حافز له في المنافسة بقوة على بطولة الدوري وأعتقد أن محترفيه الأجانب كلمة السر.
12
أيهما أفضل الاعتماد على 7 محترفين
أم تقليل العدد؟
الاعتماد على 7 محترفين في الدوري السعودي سلاح ذو حدين فهو يمنح الدوري قوة وفي مصلحة الأندية إلا أنه يضر بالمنتخب السعودي الذي يسلب من لاعبيه الفورمة العالية والجاهزية والاحتكاك بعدم مشاركاتهم مع فرقهم ولكن هي فكرة ليست في مصلحة المنتخب أبدًا مثلها مثل احتراف الحراس.
13
كيف ترى فكرة احتراف الحراس؟
لست معها لأنها تقتل فرصة ظهور حراس موهوبين لم يروا النور والحل هو تقليل عدد المحترفين إلى أربعة مثلًا ووقتها لن تفكر الأندية في التعاقد بهذا الكم مع الحراس الأجانب وهو في الأخير يعود على حراس المنتخب السعودي.
14
هل أنت ضد دوري الرديف؟
بالطبع لن يفيد الكرة السعودية في شيء وسيفتقد القوة الموجودة في دوري المحترفين ولا يوجد عدد كافٍ من اللاعبين للمشاركة بسبب الإصابات والإيقافات وهو ما يحدث ارتباكًا كبيرًا لن يكون في مصلحة الكرة السعودية.
15
وما الحل؟
الحل الوحيد هو إعادة دوري الأولمبي من جديد مع تطعيم كل فريق بلاعب أو لاعبين من الفريق الأول لمنح بقية اللاعبين الاحتكاك المناسب سواء بإشراك اللاعبين المحليين أو الأجانب وحتى يستفيد الفريق من الفئات السنية الأدنى.
16
الفئات السنية ظالمة أم مظلومة؟
الفئات السنية مظلومة بسبب ظلم إدارات الأندية لها لعدم اهتمامها ماديًا ونفسيًا لذلك يجب على الأندية سرعة الاهتمام بلاعبي الفئات السنية بشكل إيجابي وعلى إدارة المنتخبات أيضًا أن تخصص دعمًا ماديًا لتلك الفئات من إعداد لاعبين ومدربين ربما يكونون في المستقبل من نجوم الكرة السعودية.
17
من النجم الحالي الذي تقول له كفى وجودك بالملعب؟
هناك لاعبان أحبهما من قلبي كثيرًا ومن محبتي لهما من دون أية مصلحة تجمعني بهما أقول لمحمد الشلهوب وحسين عبد الغني يكفي ما قدمتماه للكرة السعودية ولأنديتكما أتمنى أن يكون قراركما أنتما قبل أن تطلبه منكما الجماهير.
18
ما الأندية الأكثر استفادة من المحترفين الأجانب؟
الهلال والنصر والاتحاد والوحدة وضمك والعدالة.
19
بم تحلم؟
أحلم بعودة الرياض إلى الدوري الممتاز.