2019-10-09 | 22:37

سيارات تتطور
جوك.. نافذة على الستينيات

صورة التقطت للجيل الأول من نيسان جوك  (أرشيفية)
صورة التقطت للجيل الأول من نيسان جوك (أرشيفية)
الرياض ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

فاجأت شركة نيسان اليابانية العالم، عندما كشفت في معرض جنيف الدولي عام 2010، عن طراز “جوك” الذي اتسم بتصميم يختلف كثيرًا عن معظم السيارات رباعية الدفع “كروس أوفر”.
وعلى قاعدة نيسان B، أسست الشركة سيارتها الجديدة، وصممتها على شكل زجاجة الكوكاكولا، الذي راج خلال عقدي الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.
تزودت جوك 2010 بمحرك رباعي الأسطوانات، سعته 1.6 لتر، يولد 188 حصانًا، فيما بلغ وزنها نحو 1360 كيلوجرامًا فقط، ما منحها رشاقة حركية كبيرة، تتطابق مع اسمها الذي يعني “رقصة”.
وناسبت جوك أذواق محبي سيارات الدفع الأمامي، وكذلك الرباعي، بتوفيرها النظامين لزبائنها، كما منحتهم الفرصة للاختيار بين ناقلي الحركة اليدوي، والأوتوماتيكي CVT “ذي التعشيق المستمر”.
وفي 2013 أطلقت نيسان نسخة جديدة من جوك تحمل اسم “نيسمو”، وزودتها بعلبة تروس يدوية 6 سرعات، إلى جانب الأوتوماتيكية، وزادت وزنها بنحو 15 كيلوجرامًا.
وامتلكت السيارة الجديدة عجلات 18 بوصة، ونظام توجيه عزم الدوران، وبلغت قوة محركها 215 حصانًا، ليصبح بإمكانه إجراء 6300 دورة في الدقيقة.
ولاحقًا صدر طراز جوك R، ومن بعده أسينتا، فيما استقبلت الأسواق الصينية عام 2014 طراز نيسمو بمسمى إنفينيتي ESQ.
وفي اليوم الثالث من سبتمبر 2019 أطلقت نيسان الجيل الثاني من جوك.
وعلى الرغم من زيادة أبعاد السيارة، ولا سيما مقصورتها، وصندوق أمتعتها، نجحت الشركة في تخفيض وزنها.
وتمتع الجيل الجديد باختلافات عديدة عن سابقه، أبرزها على الإطلاق محركه الصغير “1.0 لتر” المكون من 3 أسطوانات، علاوة على ناقل الحركة الأوتوماتيكي سباعي السرعات المزدوج DCT.

جوك.. 
نافذة على الستينيات

جوك.. 
نافذة على الستينيات