> مقالات

أحمد الحامد⁩
أرقام وأقوال
2019-10-28



جورج واشنطن هو أول رئيس أمريكي بعد إقرار دستور الدولة التي ستصبح الأقوى عسكريًّا واقتصاديًّا، منذ الرابع من مارس عام 1789 إلى يومنا هذا، تولى منصب الرئاسة 45 رئيساً، اختلفت مستويات إدارتهم وشخصياتهم وطرق تفكيرهم، طبيعي جداً أن تكون هناك مثل هذه الفوارق الواضحة.
ففي الولايات المتحدة يصبح الممثل السينمائي رئيساً، والمزارع رئيساً والكاتب والأديب رئيساً، لا يهم من هو الرئيس وما هي وظيفته السابقة، بل مستوى إدارته والنفع الاقتصادي والمالي الذي سيدخل في جيوب الناس، لكن المتابع لأقوال الرؤساء الأمريكان خصوصاً تلك التي تقال بصورة عفوية، يستطيع أن يتعرف على كل رئيس بصورة مختلفة، وأن يشكل رأيه الخاص بالرئيس بعيداً عن تلك الآراء التي دسها الإعلام أو الشركات التجارية التي خالف الرئيس مصالحها، اخترت لكم مجموعة من أقوال رؤساء أمريكان مضى زمن طويل على رحيلهم، ومن المؤكد أنني لن أنشر أي مقولة للسيد ترامب فأنتم تشاهدونه بشكل يومي على شاشات التلفاز، كما أنه كثيراً ما يبدل من أقواله، سأبدأ بالرئيس الثالث للولايات المتحدة توماس جيفرسون وهذه المقولة: "الذين لا يعرفون شيئاً هم أقرب إلى الحقيقة من الذين يملكون عقولاً مليئة بالأكاذيب والمعلومات الخاطئة"، جمال مقولة جيفرسون أنها تنتصر للإنسان البسيط ولفطرته التي لم تؤثر عليها دهاليز السياسة، جيمس كارتر كانت أشهر رئاسته الأخيرة صعبة بسبب أزمة الرهائن في إيران، الرهائن الذين تم إطلاق سراحهم في اليوم الذي خسر منصبة فيه: "لا أستطيع أن أنكر أني أفضل كرئيس سابق مما كنت عليه كرئيس!".
لا يعني إذا أصبحت رئيساً للولايات المتحدة أنك لن تشعر بالخوف وأنك شجاع للدرجة التي تنسى بها الخوف دائماً، هذا ما توصل إليه الرئيس 32 فرانكلين روزفلت: "الخوف هو الأمر الوحيد الذي علينا أن نخاف منه"، الرئيس 36 ليندون جونسون لا أعلم بأي وسيلة يضع الرجال في جيبه: "أنا لا أثق برجل إلا إذا صار في جيبي!"، الرئيس 34 داويت أيزنهاور وصف الملحد بما لم يصفه غيره: "الملحد هو الرجل الذي يشاهد لعبة كرة القدم ولا يهمه إلا الفوز"، أخيراً أعود للرئيس الأول جورج واشنطن، من مقولته نعرف لماذا اعتبر كواحد من الآباء المؤسسين للولايات المتحدة "من الأفضل ألا تقدم عذراً على أن تقدم عذراً سيئاً!".