> مقالات

عوض الرقعان
تكتيك هلالي أخضر
2019-10-30



لست أدري هل أغبط اتحاد الكرة السعودي لكرة القدم على العقلية الجبارة التي يملكها والتعامل السريع خاصة مع الإخوة في نادي الهلال ممثل الوطن ضمن بطولة أبطال دوري آسيا؟
ولقد نجح الإخوان في تهيئة مدرب المنتخب السعودي رينارد وإقناعه لإصدار بيان مبكر بشأن إعفاء لاعبي نادي الهلال من اللقاء الودي للأخضر أمام منتخب الباراجواي، والذي سيكون يوم 19 نوفمبر، وكذلك عودة لاعبي الهلال على الفور من مشاركتهم يوم 14 نوفمبر أمام منتخب أوزبكستان ضمن تصفيات آسيا لبلوغ نهائيات الأمم والمونديال، وذلك استعداداً للقاء الهلال وفريق أوراوا الياباني والذي سيكون يوم 24 نوفمبر.
ولكن في المقابل الاتحاد الياباني لم يمنح لاعبي نادي أوراوا الياباني أي إجازة، إذ سيخوض منتخبهم الأزرق لقاء يوم 14 نوفمبر أمام منتخب قرقستان ضمن تصفيات آسيا والمونديال، وكذلك سيلعب المنتخب الياباني لقاء ودياً أمام منتخب فنزويلا يوم 19 نوفمبر مثل الأخضر بالضبط.
وهذا دليل قاطع بأن الإخوة في الهلال "لعبوها صح" بدنياً وإعلامياً وأراحوا لاعبيهم، وكذلك لكي لا تظهر أقاويل تنال من ناديهم وجاءوا بموافقة مدرب المنتخب وقالوا مباراة ودية لا تغني ولا تسمن من جوع.
ولكن السؤال المحرج يبدو أننا نملك ذاكرة السمكة، فهل تذكرون قبل عامين حرموا النادي الأهلي من سبعة من لاعبيه بعد أن طالبوا بمنحهم يوماً واحداً فقط، وحاول حينها المشرف على الفريق طارق كيال الذي كان قبل أيام مشرفاً على المنتخب الأول ولكنهم رفضوا لأن مصلحة المنتخب أهم كونها مباراة ودية دولية سترفع من تصنيف المنتخب في قائمة "فيفا" الشهرية، وكأن لقاء الباراجواي الحالي يلعب خارج كوكب "فيفا".
كما لا ننسى الإعلام ماذا كتب حينما تحدث أحمد عيد عن تأجيل لقاء ديربي الأهلي والاتحاد بسبب مشاركة الأهلي آسيوياً ليوم واحد ومقولة "الذات العام"، فنعمة جوجل منحة من الله لكي نقف على حقيقة الكيل بمكيالين.
وبصراحة وباعتراف شخصي نجح الإخوان مجتمعين في الهلال والاتحاد السعودي في صياغة بيان الاتحاد وبلغة مميزة ومنطقية، فيما يخص أهمية دعم ممثل الوطن وكأن الأندية الأخرى تمثل نفسها.. ألم أقل لكم إنه ترتيب تكتيكي عال مثل تمريرات الفرج وعطيف.. وبالتوفيق إن شاء الله للهلال ثم للمنتخب.