2019-11-01 | 01:34

الصياح يتحدث عن حظوظ الصعود.. ويكشف أسرار الوصافة
رئيس الثقبة: سعد.. سندنا

رئيس الثقبة: 
سعد.. سندنا
حوار: حماد الدوسري
مشاركة الخبر      

أكمل خالد الصياح، رئيس نادي الثقبة، تسعة أعوام في منصبه منذ توليه قيادة نادي الثقبة رئيسًا عام 2010.
نجح الصياح بدايةً في قيادة النادي من دوري الدرجة الثالثة إلى الثانية، ثم وصل به إلى دوري الأولى في إنجاز تاريخي لم يتحقق للنادي منذ 46 عامًا.
ويأمل رئيس نادي الثقبة واللاعب السابق في النادي الشرقاوي والمنتخب السعودي الأول والعضو السابق في اتحاد التنس، أن ينجح فريقه في البقاء بين فرق دوري الأولى موسمًا آخر بعد صعوده إليه في الموسم الماضي.
وفي حواره مع “الرياضية”، أشار الصياح إلى أن الصعود إلى “الممتاز”، سيكون بين فرق القادسية والباطن والطائي، كما كشف عن أهداف فريقه في الموسم الجاري، وفتح العديد من الملفات التي تهم محبي نادي الثقبة.
01
من دوري الدرجة الثالثة، مرورًا بالثانية، إلى المنافسة على صدارة دوري الدرجة الأولى،
كيف حدث ذلك؟
فور تكليف مجلس الإدارة بمهامه عام 1430هـ، وضع في أول اجتماع له خططًا طويلة المدى وأخرى قصيرة المدى، منها تكوين الأجهزة الفنية والإدارية، وإنشاء الملاعب وزراعتها، وتوفير الصالات الرياضية المجهزة، وقد شمل هذا التخطيط جميع ألعاب النادي، في مقدمتها كرة القدم، حيث حددنا هدفًا واضحًا بالصعود من دوري الدرجة الثالثة إلى الثانية، ومنه إلى الأولى، ثم المنافسة على بلوغ دوري الكبار.
02
كيف نجح خالد الصياح ومجلس إدارته في جعل الثقبة فريقًا قويًّا، ونقله من غياهب النسيان في الدرجة الثالثة إلى الأولى؟
بالتخطيط السليم، والرؤية الثاقبة، وتكاتف أعضاء مجلس الإدارة على قلب رجل واحد، ودعم أعضاء شرف النادي ومحبيه لنا، واعتماد فن القيادة، ومنهجية العمل الفني والإداري، إضافة إلى الاستقرار، كل ذلك نتج عنه تحقيق العديد من الإنجازات، منها تحقيق فريق التنس بطولة الدوري لمدة موسمين، وتحقيق التايكوندو نتائج متميزة، وصعود فريق كرة قدم الصالات إلى “الممتاز”، وصعود فريق كرة القدم إلى الدرجة الأولى.
03
من الشخص الذي وقف مع الثقبة منذ تسلم خالد الصياح الرئاسة وحتى الصعود إلى الأولى?
أشكر سعد بن صليب العتيبي عضو الشرف الداعم، ومواقفه مشهودة مع الإدارة منذ استلامنا زمام الأمور في النادي منذ عام 1430هـ، ودعمه ووقفاته أسهمت في صعود الفريق إلى الدرجة الثانية، ومن ثم إلى الدرجة الأولى، وفي هذا الموسم ساهم في رواتب الجهاز الفني، إضافة إلى اللاعبين الأجانب، وبعض مكافآت الفوز، ودائمًا ما يقف معنا في جميع المناسبات، وهذا ليس مستغربًا منه فهو ابن النادي، وكان رئيسًا سابقًا للثقبة، وحقق النادي نتائج مميزة في عهده.
04
جاءت انطلاقة الفريق
في الدوري قوية بدليل حصوله على المركز الثاني بعد مرور 11 جولة.. فما السر في ذلك؟
السر في تكاتف الجميع من أبناء الثقبة والاستعداد الجيد، والكل على قلب رجل واحد من أجل مصلحة النادي.
05
الحصول على الوصافة حتى الآن هل يعني أن الثقبة سيكون منافساً قوياً على الصعود؟
هدفنا الأساسي هو أن نكون في المناطق الدافئة، بحكم أن هذا الموسم هو الأول لنا في دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى.
06
عادةً يطمح أي فريق يصعد إلى دوري الأولى إلى البقاء به في الموسم الأول عكس الحال مع الثقبة الذي يحاول الصعود إلى “الممتاز”؟
أحد أهدافنا البقاء في دوري الأولى، وتقديم مستويات متميزة، وبعدها لكل حادث حديث.
07
هل تتوقَّع أن تتمكَّنوا من الصعود إلى “الممتاز”؟
الصعود إلى “الممتاز” حق مشروع لجميع الفرق المشاركة في الدوري، ونحن نعمل جاهدين لإدخال الفرح إلى قلوب عشاق النادي.
08
ما المشكلات التي تواجهونها في الموسم الجاري؟
مشكلاتنا، والحمد لله، بسيطة إلى حدٍّ ما، وأغلبها بسبب نقص الدعم المادي.
09
كيف ترى تعاون أندية المنطقة، الاتفاق والقادسية والنهضة، معكم؟
نحترم جميع الأندية، وتعاملنا معها مميز ومثمر بحكم أننا جيران، كذلك الحال مع علاقتنا مع جميع الأندية.
10
يعلم الجميع أن منشأة الثقبة ذاتية وينقصها الكثير، متى سنشاهد منشأة حكومية خاصة بكم؟
صدر قرار ببناء مقر للنادي عام 1435هـ، لكن حتى الآن لم يتم تنفيذه، وكلنا أمل ببناء مقر، يخدم أبناء النادي، خاصةً بعد صعود الفريق إلى الدرجة الأولى.
11
ما رأيك في وجود 20 فريقًا
في دوري الدرجة الأولى؟
الدوري طويل ومرهق للاعبين، ويحتاج أي فريق فيه إلى وجود صف ثانٍ حتى يكمل المشوار بنجاح، في المقابل، تسهم كثرة المباريات في صقل وتطوير اللاعبين فنيًّا.
12
ما الآلية المناسبة التي تقترحها للصعود والهبوط في دوري الدرجة الأولى؟
الآلية الحالية ممتازة ومناسبة بصعود ثلاثة فرق، ونزول ثلاثة أخرى، ونتمنى أن يناقش الاتحاد في الموسم المقبل زيادة عدد الأندية في دوري المحترفين إلى 20.