2019-11-03 | 01:31

المدير التنفيذي في الرائد يكشف عن أهداف ناديه المستقبلية
العييري: 10 آلاف تكسر الظهر

العييري:
10 آلاف تكسر الظهر
حوار: نايف البدراني
مشاركة الخبر      

أمضى أحمد العييري، المدير التنفيذي في نادي الرائد، 20 عامًا حتى وصل إلى منصبه الحالي.
وتقلد العييري مناصب عدة، كان من بينها عمله مشرفًا على العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية في رائد التحدي. العييري تحدث عن قصة إحداث ألعاب جديدة وخطة تحقيق الحوكمة في النادي، إضافة إلى نتائج فريق كرة القدم في دوري المحترفين، وتطرق العييري في حواره مع “الرياضية” إلى عدد من المواضيع التي تهم الرائديين.

01
في البداية ما تعليقكم حول خطوة هيئة الرياضة في تطبيق الحوكمة وتحديد معاييرها وآلياتها؟
تقنين العمل وتخصيصه يعد حلمًا يراودنا، ولكن بهذه الخطة سيتحقق ما كنا نطمح إليه، كما أن وضع الضوابط والخطط لذلك يجعلنا أكثر دقة، وتجاوزنا المرحلة الأولى وهذه نراها خطوة نحو الأفضل بإذن الله.
02
الدعم المالي المقدم للأندية
في الموسم الجاري كبير بعد الآلية التي أعلنها رئيس الهيئة.. كيف ترى ذلك؟
بالفعل الدعم المقدم من قبل هيئة الرياضة كبير وكبير جدًا مقارنة بالأعوام الماضية، ولم تتوقف الهيئة عند مبلغ معين، بل ورسمت خطوطًا عديدة، ولكل خط دعم مستقل بذاته، وهذا غير مستغرب من حكومتنا الرشيدة من خلال الدعم الذي تقدمه لأبنائها في مختلف المجالات.
03
ما رأيك في الدعم المرتبط بالحضور الجماهيري للمباريات؟
خطوة جيدة للاهتمام بالجماهير، وأعتقد لو وضع حد أدنى للحضور خمسة آلاف وحد أعلى عشرة آلاف، ومن يصل للخمسة آلاف يدعم بـ 500 ألف، ومن يصل إلى 10 آلاف يستوفي الدعم بمليون ريال، ويطبق على جميع الأندية دون استثناءات، ونحن في الرائد نجتهد ونقدم العديد من الفعاليات المصاحبة للمباريات، والتي نهدف من خلالها إلى جذب الجماهير، ونراهن كثيرًا على جماهير رائد التحدي في القصيم، ولكن “10 آلاف مشجع” تكسر ظهر البعير، وهناك فرق جماهيرية أخفقت في الوصول إلى هذا الرقم.
04
ماذا عن الدعم المرتبط بالحوكمة؟
حقيقة الدعم المرتبط بالحوكمة يجعل الأندية تعمل بشكل أفضل، ونستطيع القول بأنه توجه نحو “العمل المؤسساتي” بصورة واضحة، بخلاف ما كان في السابق المبني على الاجتهادات والفزعات.
05
نادي الرائد تجاوز المرحلة الأولى من مراحل الحوكمة.. كيف تصف عملكم حتى الآن؟
الحمد لله هذا شيء إيجابي للانتقال للمرحلة الثانية، والتي نأمل من خلالها في الانتقال للمرحلة الثالثة، وصولًا للمرحلة الخامسة التي نطمح لها ليصبح الرائد نموذجًا من النماذج التي يشار إليها بالبنان.
06
تعاقدتم مع مكتب للاستشارات من أجل إعداد خطة الحوكمة في النادي.. ما المعايير التي اعتمدتم عليها في هذا الجانب؟
اتفقنا مع مكتب رواد الخبرة من المكاتب الاستشارية المعروفة، ويمتلك خبرات طويلة في مجال الاستشارات الاقتصادية والإدارية، كما يمتلك مجموعة كبيرة من الأكاديميين المتخصصين أصحاب الخبرة في إعداد الخطط الاستراتيجية وبناء الأنظمة واللوائح، ولهم العديد من الإسهامات في مجال الاستشارات وتقديم الدعم، ولذا وقع الاختيار على رواد الخبرة من بين عدد من الشركات ذات الصلة والعلاقة.
07
في إطار الحوكمة والدعم المرتبط بها دشن النادي ألعابًا جديدة هذا الموسم.. حدثنا عنها؟
ولله الحمد أصبح في النادي حاليًا ما يقارب 11 لعبة ما بين الألعاب الجماعية والفردية، كألعاب القوى والطائرة وتنس الطاولة والتايكوندو والملاكمة وغيرها.
08
كيف ترى مستقبل هذه الألعاب؟
هذه الألعاب متوقع لها مستقبل واعد لما تجده حاليًا من دعم حكومي ومن قبل إدارة النادي، كما أن لها ممارسيها ومحبيها، وأتوقع أنها مع الوقت ستظهر وتزداد قوة وإثارة لتفرض نفسها، بالإضافة إلى أن هذا التنوع سيزيد من القاعدة الجماهيرية لكل نادٍ خلال الأعوام المقبلة، ويمنح مساحة أكبر من الخيارات للشباب.
09
كم عدد الملتحقين والمسجلين
في النادي خلال الرياضات الـ 11 حاليًا؟
العدد يقترب من الـ 600 لاعب، بدءًا من الفئات السنية في كرة القدم، والتي تحتضن لوحدها نحو 250 لاعبًا، والعدد المتبقي موزع بين بقية الألعاب، ومما يثلج الصدر أن هناك وممن يمارس الألعاب الفردية في النادي قد حقق عددًا من الإنجازات هذا الموسم.
10
لنذهب بالحديث عن الفريق الأول لكرة وهو الذي يحظى بالمتابعة والدعم.. كيف رأيت بداية الفريق هذا الموسم؟
وضع الفريق الأول في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين بشكل عام جيد، حيث حصدنا حتى الآن 8 نقاط من 7 مباريات، كانت ثلاث منها أمام فرق الاتحاد والهلال والنصر، وهي فرق تعد مع الأهلي في كفة عن بقية الفرق الأخرى، وتبقى لنا لقاء مؤجل نطمح من خلاله لتحقيق النقاط الثلاث بإذن الله.
11
هل ترى أن الجدولة حدت من انطلاقة الفريق؟
قد يبدو ذلك واقعًا وإن تجاهلناه، فعندما تبدأ بلقاءات أمام فرق قوية تصعب عليك المهمة، على عكس الحال عندما تقابل الفرق المقاربة لك في المستوى، ولذلك نجد أن الفريق تعادل مع أبها والفتح خارج أرضه، وتغلب على ضمك كذلك خارج أرضه، وهي فرق مقاربة لنا في المستوى حصدنا من مواجهاتها 5 نقاط.
12
بعد مضي 8 جولات كيف شاهدت المنافسة في الدوري السعودي؟
الدوري لا يزال في بداياته، وهناك تقارب نقطي بين عدد من الأندية، وكذلك هناك تقارب في المستوى الفني، فمن يفوز اليوم يخسر غدًا والعكس صحيح، ولعل الدليل ما حدث للحزم الذي خسر من الاتفاق بسداسية ليعود بقوة ويهزم النصر والاتحاد والأهلي.
13
وجود 7 لاعبين أجانب في الدوري السعودي هل ترى أنه أمر إيجابي أم سلبي؟
وجود اللاعب الأجنبي في الدوري السعودي بهذا العدد سلاح ذو حدين، فمعه تقارب المستوى الفني وارتفع الأداء بين الفرق، ولكنه على الجانب الآخر قتل ظهور العديد من المواهب السعودية الشابة التي تتحين الفرصة للظهور.
14
كلمة أخيرة ماذا تقول فيها؟
لكل محبي وعشاق الرائد نحن نعمل من أجلكم، وخلال الأعوام الأربعة المقررة لمجلس الإدارة سنكون بإذن الله وفقًا لتطلعاتكم وطموحاتكم، ولا نستغني عن دعمكم ووقوفكم مع النادي.