> مقالات

عوض الرقعان
العالمية سهلة هنية
2019-11-06



لكل من لا يشجع فريق الهلال يوم السبت القادم، وطبيعي هم قلة قليلة، حينما يلتقي فريق أوراوا الياباني في العاصمة الرياض، من خلال المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا مباراة الذهاب.
عليه ألا يفرط في الفرح ويظهر من خلال السنابات والتغريدات، وعليه أن يؤجل الطقطقة والتريقة ومقولة العالمية صعبة قوية إلى العام بعد القادم، فالنظام تغير من حيث المشاركة بكأس العالم للأندية، لأن الفريق الأزرق سوف يصل للعالمية آجلا غير عاجل وبقليل من الاجتهاد. والسبب أن نظام كأس العالم للأندية والتي ستقام في الصين العام بعد القادم 2021، ولأول مرة في فترة الصيف من تاريخ من 17 يونيو إلى تاريخ 4 يوليو، وبمشاركة 24 فريقًا، وهي الفكرة التي جاء بها رئيس “فيفا” الحالي إنفانتينو، سوف تتيح الفرصة للنادي الخاسر لنهائي دوري أبطال آسيا هذا العام والعام القادم حسب النظام بالمشاركة، وذلك وفقًا للائحة البطولة في الاتحاد الدولي لكرة القدم.
إذ تنص هذه اللائحة: بأنه سيتأهل من قارة آسيا ثلاثة فرق بطل دوري الأبطال لعام 2019م وعام 2020م، وسيلعب أصحاب المركز الثاني لعام 2019 وكذلك عام 2020 مباراة فاصلة ويتأهل صاحب الغلبة بمعنى الخاسر من لقاء فريقي الهلال وأوراوا الياباني لديه فرصة، بعد أن يلعب مباراة فاصلة ليشارك في المونديال وينتقل للعالمية.
وهذا النظام يسري على قارة إفريقيا وبالصيغة نفسها، وستشارك القارة السمراء بثلاثة فرق أيضًا، وثلاثة فرق من أمريكا الشمالية والوسطى، وستة فرق من أمريكا الجنوبية، ولعل العدد الأكبر طبيعي سيكون من قارة أوروبا، إذ ستشارك 8 فرق وهي الفرق التي حققت بطولتي أبطال الدوري وأبطال الدوري الأوروبي لمدة أربعة أعوام من عام 2018 إلى 2021م.
والواضح حتى الآن كل من: ريال مدريد، أتلتيكو مدريد، ليفربول وتشيلسي، وفي انتظار الأبطال القادمون للأعوام القادمة.
وسيتأهل ما بين الصين وقارة أقونيسيا فريق واحد، وبالتالي يبلغ العدد 24 فريقًا بالتمام والكمال.
لهذا نقول للشامتين مبكرًا لا تستعجلوا، والهلال بصراحة بات أقرب، وذلك بصراحة من حيث المستوى والأداء بعيدًا عن الأداء والنتائج غير المقنعة في المباريات الثلاث الأخيرة آسيويًّا ومحليًّا.