2019-11-08 | 22:29

هلال النهائيات.. في «الرياضية »

هلال النهائيات..
في «الرياضية »
الرياض ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

يخوض فريق الهلال الأول لكرة القدم، اليوم، تحدياً جديداً، يفتش فيه عن تحقيق لقب دوري أبطال آسيا، من خلال محطة أوراوا الياباني ذهاباً وإياباً. تحدي اليوم يعد ثالث التحديات التي يقتحمها الهلال السعودي على الكأس القارية خلال خمسة أعوام، بعد أن واجه سيدني في 2014م وأوراوا في 2017 م، واللذين خسر فيهما الأزرق اللقب وسط متابعة إعلامية واسعة النطاق. "الرياضية" بدورها واكبت المسيرة الزرقاء حتى اللحظة الأخيرة، وهنا نستعرض أبرز ما جاء في تغطيتها قبل وبعد نهائيي آسيا اللذين كان فيهما الهلال طرفاً ثابتاً.

25 أكتوبر 2014
تصدر عنوان "مليار شخص يشاهدون هلال اسيا اليوم " الصفحة الأولى لـ "الرياضية" قبل ذهاب نهائي اسيا أمام سيدني الاسترالي وتضمن الخبر معلومات عن المواجهة التي لعبت على ملعب باراماتا في سيدني عند الـ 11:30 بتوقيت السعودية، الى جانب تسليط الضوء على ما ذكرته احدى الصحف الاسترالية حول الاستعدادات.

26 أكتوبر 2014
خسارة الهلال أمام سيدني كانت الحدث الأبرز حيث حضرت في الصفحة الأولى تحت عنوان "قدر الله وخسرت .. والا انت ما قصرت" اضافة الى صورة التقطها الزميل المصور علي العريفي ظهر فيها كوفيتيش حارس سيدني يقتنص احدى الفرص المحققة من أمام البرازيلي نيفيز لاعب الهلال.

3 نوفمبر 2014
ملابسات هزيمة الهلال أمام سيدني ومنح اللقب للفريق الاسترالي انعكست على ردود الفعل التي رصدتها "الرياضية" في صفحتها الأولى التي اطلبت بصورتين تحملان من الألم الكثير الأولى للامير عبدالرحمن بن مساعد رئيس النادي في ردة فعل متحسرة والأخرى ياسر القحطاني مهاجم الهلال يحاول اقناع نيسيمورا الحكم الياباني بالأخطاء فيما كانت العناوين "حكم الهلال وسيدني مشبوه والمراهنات تفسد اسيا" في تصريح لرئيس المركز الدولي للامن الرياضي و"الهلال يحتج على الظلم"

18 نوفمبر 2017
"ليلة الأماني والكابوس" عنوان حضر في عدد الرياضية رقم 11007 مع صورة تاريخية لكأس اسيا التي احتشد أمامها عشرات الاعلاميين لالتقاط صورها بعدساتهم سواءا كانت من كاميرات احترافية او هواتفهم النقالة وذلك قبل موقعة اوراوا الياباني، وتضمنت الصفحة الأولى حديثا تغني فيه البرازيلي ادواردو بقوة الفريق الازرق مشبها اياه بفلامنجو من حيث الحضور والشعبية

19 نوفمبر 2017
كان التفاؤل حاضرا في عنوان "الرياضية" ".. ما زالت في الملعب" بعد ان انتهت مواجهة الذهاب مع اوراوا الياباني بالتعادل 1-1 على ملعب الملك فهد الدولي وجسدت صورتي عمر خربين ونواف العابد لاعبي الهلال اللتين رصدتهما عدسات مصوري "الرياضية" واقعا مريراً مفاده أن لاعبي الهلال أهدروا الكثير من فرص التسجيل الا أن الفرصة الحقيقية حينها لا تزال مواتية من خلال لقاء الاياب في اليابان

26 نوفمبر 2017
"كابوس سيلفا" مزق الحلم الأزرق وتصدر المشهد صورة وعنوانا رئيسيا في الصفحة الأولى لـ "الرياضية" كحقيقة مؤلمة نسفت طموحات الهلال التي كانت تنتظر بفارغ الصبر طي صفحات الاخفاق الماضية في المعترك الاسيوي وتضمنت الصفحة تحية سيلفا لجماهير ناديه التي قبلها حسرة ياسر القحطاني وميليسي لاعبي الهلال بعد الخسارة

25 نوفمبر 2017
أعتاب منصة التتويج جعلت "عنوان الحلم الأزرق يتجدد" يعتلي الصفحة الأولى من عدد "الرياضية" رقم "11014" وسط تفاؤل كان واضحا في صورة نواف العابد لاعب الهلال ودعم كبير تمثل في حضور تركي ال الشيخ رئيس هيئة الرياضة حينها الذي ظهر مصافحاً لنواف بن سعد رئيس النادي ذلك الوقت.

2 نوفمبر 2014
حرقة الخسارة انسكبت دمعاً داخل الملعب وخارجه بعد خسارة اللقب اثر التعادل سلبا مع ويسترن سيدني الاسترالي، تلك المشاعر عكستها صور صفحة "الرياضية" الأولى" التي رصدتها عدستي الزميلين عيسى الدبيسي وعلي العريفي المصورين وكان عنوانها .."شكراً يا زعيم .. "سيد حظ" أين انت؟ .. بينما حضرت الحسرة على الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس النادي ولاعبو الفريق الذين اكتفوا بمشاهدة الاحتفالية الاسترالية في نهاية المطاف.

هلال النهائيات..
في «الرياضية »

هلال النهائيات..
في «الرياضية »

هلال النهائيات..
في «الرياضية »

هلال النهائيات..
في «الرياضية »

هلال النهائيات..
في «الرياضية »

هلال النهائيات..
في «الرياضية »

هلال النهائيات..
في «الرياضية »