2019-11-29 | 22:50

السليمان: لا أنسى ذكريات الثانوية

السليمان:
لا أنسى ذكريات الثانوية
حوار: عبد الغني عوض
مشاركة الخبر      

تولي الهيئة العامة للترفيه اهتمامًا بالغًا من أجل توفير بيئة مناسبة لتنظيم الفعاليات وممارسة الأنشطة الترفيهية، وقد التقت "الرياضية" الدكتور محمد السليمان، مدير الكرة في فريق الفيحاء، ليكشف لنا عن رؤيته للتجربة السعودية الجديدة في نشر الترفيه داخل السعودية.
01
الترفيه.. تجربة سعودية بدأت تتخلل يوميات السعوديين.. كيف تراها؟
ما يحدث الآن من اهتمام كبير بالترفيه يجعلنا في حلم لحياة مختلفة ومكان مختلف، ولاسيما بعد النهضة الثقافية والفنية والاقتصادية التي شهدتها السعودية، نتيجة زيادة الوظائف من الجنسين وإتاحة الفرصة أمام كبار المستثمرين والشركات والمنشآت للاستفادة من الطفرة الحضارية الجديدة التي فتحت آفاقًا جديدة أمام الجيل المقبل للتعامل مع ثقافتنا بشكل مختلف.
02
ما أبرز مناسبة ترفيهية تسكن خيالك واذكر اسمها؟
لا يمكن أن أنسى التجمع السنوي الذي ننظمه نحن الطلاب لأساتذتنا ومعلمينا في جميع مراحل عمرنا الدراسية بمدرسة الفلاح من الابتدائية والمتوسطة حتى الثانوية، في مطعم كبير يسع أعداد معلمينا الذين ندين لهم بكل الوفاء والحب بصفة سنوية.
03
صديق تدعوه إلى حدث ترفيهي.. وماذا ستقول له؟
أخي الدكتور ماجد السليمان استشاري وجراح إصابات الملاعب الرياضية فهو صديقي الصدوق الذي لا يمكن أن أشارك في أي فعالية مبهجة من دونه.
04
مهرجانات الترفيه تحمل ثقلاً لإبهاج العائلة السعودية.. هل لديك اقتراحات جديدة؟
لا شك أن تنوع الفعاليات رائع ومثير ويشد الانتباه والانتقال من مكان إلى آخر يضفي على الحدث كما حدث في فعاليات جدة ثم الرياض ومن بعدهما الشرقية، إلا أنني أقترح تنظيم تلك الفعاليات خارج النطاق العمراني بعيداً عن المناطق المزدحمة ليسهل على الجماهير عمليتي الدخول إلى المواقف والخروج منها بكل سهولة ويسر.
05
ورقة بيضاء.. تكتب فيها رسالة إلى هيئة الترفيه.. ماذا تقول فيها؟
شكراً لجعل مملكتنا أكثر متعة.