2019-12-05 | 00:21

لاعب الأخضر السابق والمدرب الحالي يحذر قبل مواجهة اليوم
المحمدي: خائف من الحارس والدفاع

المحمدي: 
خائف من الحارس والدفاع
حوار: أحمد اللوقان
مشاركة الخبر      

حضر صالح المحمدي لاعب وسط فريق الأهلي الأول لكرة القدم والمنتخب السعودي السابق بقوة مع الأخضر، في النسخة الخامسة عشرة من بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم، من 16 إلى 30 يناير 2002 على ملعب الملك فهد الدولي.
ونجح المنتخب السعودي صاحب الأرض في تحقيق اللقب للمرة الثانية في تاريخه، ولم يتلقَ أي خسارة.
وتمكن حينها المحمدي من تسجيل الهدف الثاني في المرمى القطري ليحتفل السعوديون في اللقب على أرضهم.
وقبل مواجهة الأخضر والمنتخب القطري اليوم في نصف نهائي “خليجي 24”، عاد المحمدي المهاجم السابق والمدرب الحالي بالذاكرة 17 عاماً إلى الوراء ليكشف عن تفاصيل تلك المباراة وعن مشاركاته أساسياً، وأبرز النجوم الذين مثلوا الأخضر في تلك البطولة.
01
كيف يستطيع الأخضر الفوز اليوم حينما يلتقي مع المنتخب القطري في نصف نهائي كأس الخليج؟
يجب أولاً على اللاعبين عدم الاندفاع واللعب بتوازن، لأن المنتخب القطري خطير إذا وجد المساحات، فلديه لاعبون ومهاجمون سريعون ويمتلكون أسلوبًا هجوميًّا قويًّا في المرتدات.
02
ما مفاتيح الأخضر والسلبيات التي من المفترض على رينارد معالجتها قبل صافرة البداية؟
إذا استطاع المنتخب السعودي السيطرة على الكرة والاستحواذ على وسط الملعب واللعب السريع للأمام، وحضر بهجوم فعال في التعاطي مع الهجمات واستغلالها جيدًا ستكون لمنتخبنا الكلمة العليا.
03
اليوم من سينتصر بعيداً عن العاطفة؟
أتوقعها لمنتخب قطر نظرًا لضعف الحراسة وخط الدفاع الذي قد يستغله منتخب قطر جيدًا.. ولكن أتمناها لمنتخبنا وأن يكون لاعبونا في يومهم وعلى الموعد.
04
ما رأيك في الأخضر في المواجهات الثلاث الماضية؟
بكل صراحة منتخبنا متذبذب المستوى بسبب كثرة التغييرات في العناصر من مباراة لأخرى.
05
تعتقد أن خسارة الافتتاح تعود إلى عدم اختيار هيرفي رينارد التشكيل المناسب؟
نعم التشكيل والتوظيف وعدم الاستقرار يضعف من قوة المنتخب.
06
ماذا ينقص الأخضر لتحقيق بطولة مثل كأس الخليج؟
لا ينقصه شيء فقط يحتاج الدافع والرغبة وتقديم المستوى المقرون بالنتيجة لكل مباراة.
07
أين مواطن القوة والضعف في الأخضر من وجهك نظرك بوصفك مدربًا؟
قوة المنتخب في وسطه ونقطة ضعفه الحراسة بعد إصابة العويس.
08
من ترشح للفوز ببطولة كأس الخليج الجارية؟
الفائز من مباراة منتخبي السعودية وقطر هو من سيحرز اللقب في اعتقادي.
09
هل ترى أن المنتخب السعودي قوي ومنافس على البطولات؟
المنتخب السعودي قوي وبطل وقادر على تجاوز كل الصعاب، ويجب إعادة النظر في المسابقات المحلية وجدولة الدوري دون توقفات، إضافة إلى احتراف اللاعب السعودي خارجيًّا، وعمل استراتيجية طويلة المدى تبدأ من الفئات السنية الصغيرة.
10
هناك من كان يأمل أن يشارك المنتخب في بطولة الخليج بعناصر غير أساسية من أجل تجهيزها مستقبلاً؟
نعم أؤيد المشاركة لاكتشاف وتجهيز اللاعبين والمنتخب لبطولة آسيا والمراحل المقبلة.
11
ماذا تعني كأس الخليج لك؟
كأس الخليج عرس كروي خليجي استمتع به شخصيًّا وهي تعني لي الشيء الكثير، وتشرفت باللعب بها وعشت أجواءها التنافسية الكبيرة، فهي أجواء من الصعب الحديث عنها والتعبير عن المشاعر التي تعيشها أثناء البطولة، وعندما تحرز لقبها تجد شيئًا رائعًا وممتعًا.
12
نتذكر هدف المحمدي في قطر وتحقيق الأخضر للكأس.. هل كان إضافة كبيرة في مسيرتك؟
شرف كبير وذكرى خالدة في حياتي، خاصة أنني وضعت بصمة بها ولمنتخب بلادي مع زملائي اللاعبين في خليجي 15 في الرياض التي كان لها سيناريو مختلف في آخر مباراة في البطولة، ما جعلها من أميز النهائيات وختامًا مختلفًا عن أي مشاركة، خاصة أن بلادنا الغالية كانت تحتضن البطولة.
13
في مواجهة الحسم تلك.. وفي ظل زخم النجوم آنذاك.. هل كنت أساسيًّا أو لاعبًا بديلاً؟
لم أكن لاعبًا بديلاً، بل شاركت لاعبًا أساسيًّا من بداية المباراة الختامية أمام منتخب قطر.
14
من كان أبرز نجوم المنتخب في تلك البطولة؟
كنت محظوظاً بوجود كوكبة من النجوم مثل محمد الدعيع، عبد الله سليمان، محمد شلية، أحمد خليل، صالح الصقري، أحمد الدوخي، خميس العويران، إبراهيم ماطر، سامي الجابر، عبد الله الجمعان، الحسن اليامي، وطلال المشعل.
15
المنتخب السعودي رغم قوته وزعامته في آسيا، إلا أنه في دورات الخليج نتائجه ليست كقوته.. فما السبب من وجهة نظرك؟
السبب أن مواجهات المنطقة دائمًا تكون أكثر ضغطًا وأكثر تنافسًا، خاصة أن المنتخبات الخليجية عندما تلعب أمام المنتخب السعودي فإنها تقدم أقصى ما لديها، وترى لقاء المنتخب السعودي مباراة نهائية، وأن الفوز عليه شيء كبير وحافز كبير لهم.. لذلك تكون مهمة المنتخب السعودي أصعب من غيره في البطولة بوصفه زعيم الكرة الآسيوية.
16
هل تتفق مع مقولة إن بطولة الخليج إعلامية، والتصاريح هي من تعطيها القوة؟
نعم أكيد.. التصاريح الإعلامية خاصة إذا كانت من القياديين والمسؤولين للمنتخبات يجعلون لها نكهة خاصة التحديات التي يضعونها فيما بينهم، ما يثري أجواء البطولة ويجعلها أكثر جمالًا.
17
هل فقدت بطولة الخليج بريقها أو أن الطموح تغير؟
الطموح تغير وأصبح النظر للبطولات الآسيوية والدولية التي يعتمدها الفيفا أكثر مطلب بكل تأكيد.
18
ما البطولة التي لا تزال عالقة في ذهنك؟
لا توجد بطولة عالقة في ذهني مثل كأس الخليج 15 في الرياض.