> مقالات

عبدالكريم الزامل
موسم الدرعية.. لا يفوتك
2019-12-13



نجحت هيئة الرياضة تنظيمًا وإشرافًا في أن يحقق موسم الدرعية نجاحًا باهرًا، وهو أحد مهرجانات مواسم السعودية الـ11 التي أُطلقت على مستوى المملكة بدءًا من العام 2019، وتهدف لتحويلها إلى وجهة سياحية عالمية يقصدها السياح من كل أنحاء العالم وهو ما يحدث الآن في الرياض.
المهرجان الذي يقام في مدينة الدرعية ويستمر شهرًا يتضمن فعاليات رياضية وترفيهية وثقافية، وهو وجهة عائلية لا يمكن أن تفوت على المواطنين والمقيمين في ظل توافد السياح من خارج السعودية لحضور فعاليات مهرجان موسم الدرعية، وهو موسم متكامل يجمع بين الأحداث الرياضيّة العالميّة والعروض الترفيهيّة المبهرة في قلب الدرعية، وهي التي شهدت نشأة الدولة السعوديّة وتصنف كأحد مواقع التراث العالمي المدرجة ضمن قائمة اليونيسكو. من الرائع أن الفعاليات العالمية التي تستضيفها الدرعية أصبحت حديث العالم وحظيت باهتمام الإعلام الغربي بمختلف وسائله، ونجحت السعودية في جذب استضافة بطولات عالمية لم يكن أحد يتوقع إقامتها هنا، إلا أن العزيمة والهمم العالية للسعوديين قيادة وشعبًا أبيًّا أتت بها، وأهمها بطولة العالم للوزن الثقيل في الملاكمة، وبالأمس بدأت بطولة كأس الدرعية للتنس بمشاركة أبرز نجوم العالم في لعبة التنس الأرضي وأيضًا مهرجان الدرعية للفروسية ويتنافس خلاله الفرسان السعوديون إلى جانب المنافسين الدوليين في الفروسية، وقفز الحواجز في أجواء تراثية وتاريخية يشهدها موسم الدرعية.
الانفتاح الإيجابي للسعودية من خلال استضافة أحداث عالمية يعطي صورة إيجابية لقدرة السعودية على التنظيم والاستضافة نظرًا لما تملكه من إمكانيات تؤهلها للمنافسة على استضافة أحداث عالمية كبرى مستقبلًا، لعل أهمها كأس العالم لكرة القدم.
شكرًا لهيئة الرياضة وربانها الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل.
نوافذ:
- عاد دوري المحترفين السعودي بمواجهتين مهمتين الأولى أُجلت بين الهلال والأهلي والثانية الليلة تجمع النصر بالتعاون ولا بديل فيها عن الفوز للفريقين للمنافسة، ورغم ظروف الغيابات في النصر إلا أنه مطالب أكثر بالفوز بعد أن خسر مواجهة الوحدة.
- تعرض لاعبو النصر والأهلي مع المنتخب في الفترة الماضية لإصابات أبعدتهم شهرًا وأكثر، ولا يزالون في مرحلة التأهيل ، إلا أن أحدًا لم يشكك في إدارة المنتخب أو الجهاز الطبي، لكن مع إصابة الفرج اختلف الوضع.
- غدًا الهلال يواجه الترجي التونسي في قطر وهي مواجهة مهمة للهلال لمواصلة تألقه الآسيوي الذي توجه بالكأس، وترك بصمة إيجابية في هذه البطولة التي شهدت تألق النصر والاتحاد في مشاركتيهما السابقتين.
وعلى دروب الخير نلتقي،،،