> مقالات

عبدالكريم الزامل
التعاون كبير
2020-01-10



أسبوع حافل بالأحداث كان نادي التعاون طرفًا في أهمها، الأولى نهائي السوبر الذي خسره أمام شقيقه النصر بركلات الترجيح بعد مباراة مثيرة بين الفريقين، إلا أن الخسارة الأهم وبطريقة “استفزازية”، توقيع اللاعب مد الله العليان للهلال رغم أن اللاعب ملتزم في عقده بإعطاء مهلة لناديه لمواصلة المفاوضات إلى ما قبل نهاية عقده بثلاثة أشهر.
نادي التعاون بطل كأس الملك، كبير بتاريخه وبرجاله وبطولاته، ولا يمكن التعدي على حقوقه التي يحميها النظام، والقضية التي رفعها نادي التعاون ضد نادي الهلال تحتاج إلى قرار شجاع يحمي حقوق الناديين، واللاعب على حد سواء، ولجنة الاحتراف معنية بتطبيق النظام بعيد عن أي ضغوطات أياً كانت، وحتى لا تفتح باباً “للقياس” عليه مستقبلاً في قضايا أخرى..
الهلال كان بإمكانه تأخير التوقيع إلى الثلاثة الأشهر الأخيرة من عقد اللاعب، بعد أن يتفق معه على ذلك للابتعاد عن أي إشكاليات قانونية، إلا أن التوقيع معه في هذا التوقيت يهدف من خلاله إلى وضع نادي التعاون أمام الأمر الواقع ليقبل بيع المدة المتبقية من عقده في الفترة الشتوية..
كثير من القانونيين بدؤوا في طرح رأيهم القانوني وموقف الناديين، وكل هذا اجتهاد لأنهم ببساطة لم يطلعوا على تفاصيل العقد، والبت في هذه القضية هو من اختصاص لجنة الاحتراف التي ننتظر ماذا سيكون قراراها إلا في حال حصل اتفاق هلالي تعاوني على إنهاء الصفقة بشكل نظامي خلال فترة التسجيل الشتوية.

نوافذ:
- حالة مواجهات الهلال مع الأهلي تحتاج لدراسة من قبل فريق متخصص ،الثابت ومنذ ربع قرن وهي من طرف واحد هو الهلال إلا في بعض المواسم ينتفض فيها الأهلي، تلك حالة لا علاقة لها بالأمور الفنية، وأرجح أنها أثر نفسي تاريخي، لاعبو الأهلي يدخلون مباريات الهلال وهم مهزومون وهي حالة يعبر عنها بـ”فوبيا” الهلال الذي أصبح محبوه يتمنون أن تكون كل مبارياتهم أمام الأهلي وأيضاً الاتفاق الذي ينطبق عليه ما ينطبق على الأهلي إلا أنه أقل فنياً.
- الليلة مواجهة من العيار الثقيل بعد أن يستضيف بطل السوبر ومتصدر الدوري النصر شقيقه الاتحاد مباراة يتفوق فيها النصر فنياً، إلا أن لاعبي الاتحاد يتفوقون على أنفسهم عندما يواجهون النصر ويقدمون أفضل مبارياتهم أمامه مباراة يتوقع لها الندية وموعودون بمواجهة مثيرة في أحداثها.
- حقق منتخبنا الأولمبي فوزاً مهماً في افتتاحية مبارياته أمام اليابان بقيادة المدرب الوطني سعد الشهري الأهم. المواجهتان القادمتان أمام قطر وسوريا.
وعلى دروب الخير نلتقي،،