2020-01-19 | 00:58

رياضة الملوك.. اكتشاف بحّارة

صورة التقطت أمس الأول لرباعي فريق لا دولفينا الأرجنتيني أثناء زيارتهم موقع الحجر في محافظة العلا شمال غربي السعودية قبل انطلاق بطولة بولو الصحراء (واس)
صورة التقطت أمس الأول لرباعي فريق لا دولفينا الأرجنتيني أثناء زيارتهم موقع الحجر في محافظة العلا شمال غربي السعودية قبل انطلاق بطولة بولو الصحراء (واس)
الرياض ـ عبدالرحمن مشبب
مشاركة الخبر      

اكتشف بحارةٌ بريطانيون لعبة البولو عام 1850م عندما قادتهم سفنهم إلى ولاية مانيبور، شمال شرقي الهند، على الحدود مع بورما، حيث شاهدوا أشخاصاً يلعبونها.
وفي سيلشار، غرب مانيبور، أسَّسوا أول نادٍ للبولو في العالم، بعدها انتشرت أندية اللعبة، التي وضع الإنجليز قوانينها عام 1875م.
ويعود التاريخ القديم للبولو إلى قرون عدة قبل الميلاد، عندما لُعِبَت للمرة الأولى في بلاد فارس، ثم عرفها الهنود، واليابانيون، والصينيون، وكذلك المصريون، و”الشوام”، قبل أن تصل إلى الأوروبيين والشعوب الأخرى في العصر الحديث.
ولفظ البولو يعني بالعربية الضرب بالصوالجة “جمع صولجان أي العصا”، ومنذ القِدَم تُعرف اللعبة برياضة الملوك والسلاطين لشدة تعلُّقهم بها، لدرجة أنهم خصَّصوا لها منصبًا، هو الجوكندار، الذي كان شخصًا مكلَّفًا بحمل صولجان الملك.



الفيصل: فخورون بالتنظيم.. ونستهدف المزيد
عبَّر الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، رئيس الهيئة العامة للرياضة، عن فخره بتنظيم بطولة “بولو الصحراء” التي اختتمت أمس في العلا، متطلعًا إلى استضافة المزيد من مسابقات اللعبة في المستقبل.
ووعد الفيصل بتأسيس مكان مخصَّص لممارسة هذه الرياضة في السعودية.
وقال عقب مراسم تتويج الأبطال: “سعداء بالتجربة الأولى لبطولة بولو الصحراء في العلا، وحضور عدد كبير من محبي اللعبة، والمشاركة السعودية”.