2020-01-20 | 22:46

العابثون يصدمون بقرارات قانونية

مشاركة الخبر      

اعتمد نادي الإبل خلال النسخة الرابعة من مهرجان الملك عبدالعزيز، العديد من القرارات القوية في حق مرتكبي العبث أهمها حرمانهم من المشاركة في المهرجان وفرض غرامات مالية والتشهير بهم.
وكانت هذه القرارات محل إشادة من المُلاك والمنتجين، وساهمت في تركيز المُلاك على إنتاج سلالات طيبة وسليمة، كما دفعت رجال الأعمال إلى الدخول في مجال استثمار الإبل، إلى جانب أنها ساهمت في زيادة دخل مربي الإبل الذين لا يدخلون العبث في إنتاجهم، حيث كان يأتي غيرهم ممن يعبثون ويسيطرون على السوق ببضاعتهم المصنعة. ويستخدم العابثون بالإبل العديد من الطرق الصناعية لتجميل الناقة من خلال حقنها بالبوتوكس إضافة إلى الجراحات التجميلية الأخرى، التي لا تراعي حقوق الحيوان والمنافسة الشريفة. ويعد الاستثمار في الإبل الدخل الأساسي لعديد من الأسر في المملكة ويعد نشاط بيع وشراء الإبل هو الدخل الأساسي لديهم.