|


المعيوف.. تصدّى وسجّل

صورة التقطت أمس لفرحة عبد الله المعيوف حارس الهلال الأول لكرة القدم بعد نهاية المباراة وتظهر الحسرة واضحة على عز الدين دوخة حارس الرائد الذي تلقت شباكه قبل صافرة النهاية بثوانٍ هدفًا من قدم المعيوف تصوير: يزيد الضويحي
الرياض ـ متعب العبد الهادي ، عبد الإله المرحوم 2020.02.06 | 01:29 am
دوّن عبد الله المعيوف، حارس فريق الهلال الأول لكرة القدم، اسمه بين الحراس الذين سجلوا الأهداف مع فرقهم في الدوري السعودي للمحترفين، وذلك حينما استطاع تسجيل الهدف الثالث لفريقه “94” في شباك الرائد في المباراة التي لعبت، أمس، ضمن منافسات الجولة الـ 17 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
واستطاع المعيوف الانضمام إلى الثنائي مبروك زايد، حارس فريق الاتحاد، حينما استطاع التسجيل في شباك الرائد موسم 2011، وكذلك المصري عصام الحضري، حارس فريق التعاون، عندما سجل في شباك فريق الاتفاق موسم 2017. ولم يكتفِ المعيوف بتسجيل هدف فريقه الثالث في شباك الرائد، بل أنقذ شباكه من التعادل 2ـ2 وأبقى تقدم فريقه 2ـ1، حينما تصدى لركلة الجزاء التي احتسبت لفريق الرائد عند الدقيقة “89” وأبعد كرة المغربي محمد فوزير مهاجم الرائد.

الصغار قبل الكبار
على الرغم من أن المباراة تأتي قبل العطلة الأسبوعية إلا أن عددًا من العائلات اصطحبت أبناءها الصغار من أجل حضور مباراة الهلال والرائد، أمس، ضمن مواجهات الجولة الـ 17 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، حيث حضروا في المدرجات قبل المباراة بوقتٍ كافٍ.

الخامسة عصرا
أدى فتح بوابات ملعب جامعة الملك سعود أمام الجماهير عند الساعة الخامسة عصرًا إلى سلاسة في الدخول والتنظيم مع استخدام البوابات الإلكترونية التي تسمح للدخول عن طريق قراءة التذاكر بأجهزة مخصصة، إضافة إلى التفتيش الأمني قبل الدخول للملعب، وتوزع المسعفون في المدرجات إلى جانب سيارات الإسعاف.

حماس الفعاليات
نظم نادي الهلال فعاليات مصاحبة لمباراة الفريق الأول لكرة القدم أمام الرائد على ملعب جامعة الملك سعود في الرياض، حيث تنوعت الفعاليات ما بين التسديدات على المرمى وكرة السلة والبيسبول والأسهم وألعاب إلكترونية، وأخرى خاصة بالأطفال.
ووزع المنظمون هدايا وجوائز متنوعة ما بين هواتف ذكية ومبالغ مالية وقمصان الهلال.

تذاكر القوة الزرقاء
وزعت تذاكر المباراة على أفراد “القوة الزرقاء” قبل دخول ملعب جامعة الملك سعود في مدينة الرياض، حيث حددت لهم المقاعد التي تأتي خلف المرمى الجنوبي، وارتدوا القمصان الزرقاء الخاصة بهم، فيما وزعت الأعلام الكبيرة والشالات الهلالية في مدرجاتهم، وذلك استعدادًا لمناصرة فريقهم.