2020-02-09 | 00:33

المهنا: إكمال السباق بشاحنة.. إنجاز

المهنا: 
إكمال السباق بشاحنة.. إنجاز
حوار: محمد الجار الله
مشاركة الخبر      

سجّل السعودي إبراهيم المهنا، اسمه ضمن قائمة من السائقين، اختبروا قدراتهم في القيادة، في أكثر من فئة بالراليات.
في البداية، كان منتميًا إلى فئة السيارات، عندما حقق لقب رالي حائل 2014، قبل التحول إلى الشاحنات خلال العامين الأخيرين.
وخاض المهنا رالي حائل 2020 المختتم أمس، على متن مرسيدس يونيموج غير معدلة، وكان المتسابق الوحيد في فئة الشاحنات.
01
لماذا اخترت فئة الشاحنات T5؟
لأنها من أصعب وأخطر الفئات في الراليات الصحراوية، وأنا بطبيعتي عاشق للصعاب والتحدي.
02
أين تكمن الصعوبة والخطورة؟
التحكم في الشاحنة صعب جدًا، ويحتاج إلى تركيز مضاعف، لأن أي غفلة أو غلطة بسيطة تكلف الكثير، فمثلًا في رالي داكار الأخير، كان معدَّل الحوادث اليومية في هذه الفئة من 3 إلى 4 يوميًّا، وفي بعض السباقات لا يتم تخصيص جوائز لهذه الفئة بسبب الأعطال المؤدية إلى كثرة الانسحابات، وبالنسبة لي أعتقد أن الوصول إلى نقطة النهاية بشاحنة، إنجاز في حد ذاته.
03
في النسختين الأخيرتين من رالي حائل، أنت المشارك الوحيد في هذه الفئة، فكيف تنافس نفسك؟
لا يوجد شيء اسمه تنافس نفسك، أنت تسابق الزمن في الراليات، وتبحث عن تحقيق أسرع توقيت، حتى تحصد نقاطًا أعلى تخدمك في المشاركات التالية، لأن رالي حائل جولة واحدة من بطولة موسعة.
04
لماذا يحتاج سائق فئة الشاحنات T5 إلى ملاحيْن، وليس واحدًا مثل بقية الفئات؟
لأن مركبات بهذا الحجم تحتاج إلى 3 أشخاص وقت الطوارئ، فعند حدوث ثقب مثلًا، وهو أبسط عطل يمكن مواجهته، يتطلب تغيير إطار الشاحنة تعاون 3 أشخاص، ومن المستحيل على فردين فقط إنجاز المهمة.