2020-02-10 | 00:28

المدير التنفيذي السابق في الأهلي يقلّب أوراق ناديه ويتحدث عن الأوضاع الإدارية
دفتردار: ابتعد عن كرة القدم يا مؤمنة

دفتردار: 
ابتعد عن كرة القدم يا مؤمنة
مشاركة الخبر      

قاد عشق مروان دفتردار، عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي في النادي الأهلي سابقاً، لكرة القدم، إلى ارتداء شعار النادي الأهلي، إلا أن فترة ركضه في المستطيل الأخضر لم تدم أكثر من أربعة أعوام، قرر بعدها ترك المستديرة والتوجه إلى عالم المال والأعمال.
وتفرغ دفتردار للعمل في القطاع الخاص، الذي فضّله على المستقبل الكروي، رغم حبه له في ظل عدم تطبيق الاحتراف خلال الفترة التي كان يلعب فيها، حيث اقتنص فرصة عملية قادته إلى كرسي المدير التنفيذي في إحدى أكبر الشركات السعودية الخاصة.
ومع مرور الأيام عاد اللاعب الأهلاوي المعتزل والرجل الاقتصادي إلى المشهد الرياضي من جديد بانضمامه إلى مجلس إدارة النادي الأهلي والعمل مديراً تنفيذياً، ليجمع بين العشق القديم للرياضة، ونشاطه الحالي في عالم المال والأعمال، ويمزج بينهما من خلال العمل على تطبيق سياسة الاستثمار الجديد في كرة القدم.
مروان دفتردار حل ضيفاً على “الرياضية”، وتحدث عن الكثير من الأمور داخل البيت الأهلاوي، وفي مقدمتها إعفاء الصائغ، والمشاكل الإدارية، إلى جانب انتقاده للعناصر الأجنبية في الفريق الأول لكرة القدم، وعودة السويسري كريستيان جروس مدرب الفريق.
01
قرار هيئة الرياضة بإعفاء أحمد الصائغ رئيس الأهلي وفتح الترشح لإدارة جديدة.. هل سيعيد الهدوء للنادي؟
أرى أن الأوضاع داخل الأهلي كانت بيئة غير صحية ولا تساعد على الابتكار والإبداع الإداري في الفترة الماضية، وأعتقد أن تدخل هيئة الرياضة وإنهاء هذا الأمر في هذا التوقيت مهم، وقرار الهيئة بإعفاء رئيس النادي لم يأت إلا بعد تحقيقات في ظل الحرص على مصلحة الأهلي وجميع الأندية السعودية.
02
وما الحلول المناسبة لاستقرار النادي؟
الخبرة الإدارية والرياضية والاستثمارية مهمة جداً، ولهذا على الإدارة الجديدة أن تكمل دور الإدارة السابقة خاصة أن الألعاب الفردية تنافس بقوة إلى جانب كرة القدم، الذي من الممكن أن يحقق بطولة، والأهم في رأيي هو العمل الجماعي والتناسق بين الإدارة الجديدة والأمير منصور بن مشعل المشرف على كرة القدم بعيداً عن الازدواجية في المهام.
03
بعد تزكية عبد الإله مؤمنة لرئاسة النادي هل ترى أنه اختيار مناسب؟
عبد الإله مؤمنة أخ وصديق وزميل، ويمتلك خبرة إدارية رائعة سواء بعمله في النادي الأهلي أو في الاتحاد السعودي لكرة القدم، ويميزه أنه رجل هادئ جدا واقتصادي واستثماري ويعمل معه الدكتور ياسر محروس العاشق والمحب للأهلي والداعم لكل الألعاب.
وأثق أن مؤمنة سيحضر معه فريق عمل مميز وكفاءات رائعة، وطالما أنه سيرأس النادي سيكون بعيداً عن كرة القدم، وأتمنى أن يركز على رفع القيمة السوقية للنادي.
04
هل أثرت الأحداث الإدارية التي مر بها النادي في الفترة الماضية على فريق كرة القدم؟
لا، وأعتقد أن وجود شخصية فنية متمكنة مثل المدرب جروس كان خطوة جيدة لأنه حضر في توقيت صعب وفي ظل مشاكل إدارية، وتمكن بخبرته وقوة شخصيته من عزل الفريق وإبعاد اللاعبين عن المشاكل الإدارية.
05
ولكن الأداء المقنع لا يزال غائباً عن الفريق؟
الأداء يتطور من مباراة إلى أخرى، والفريق لم يقدم أداءً قوياً أمام الفيحاء والوحدة في كأس الملك، لكنه تأهل رغم غيابات لاعبي المنتخب الأولمبي وإصابة آخرين، وفي الدوري لم يقدم أمام الرائد المستوى اللافت إلا أن الأهم الفوز، إضافة إلى ظهوره في الشوط الثاني أمام الاتفاق وتدخل جروس بإجراء تغييرات تُعد مغامرة بإخراج المحاور واللعب بأسلوب هجومي صنع الفوز. ومع عودة المصابين وبعض اللاعبين إلى مستوياتهم سيكون وضع الفريق أفضل فنياً والثقة كبيرة بجروس وشخصيته.
06
بعد خسارة الأهلي أمام الشباب والهلال توقع الكثيرون أنه لن ينافس، إلا أنه لا يزال ضمن فرق المقدمة، كيف ترى قدرته على المنافسة؟
الأهلي كان الأفضل في مباراة الشباب وسيطر على اللعب إلا أن إهدار الفرص وطريقة الشباب الدفاعية كانت خلف الخسارة، وفي مباراة الهلال ساهمت الأخطاء الفردية في الخسارة مع عدم ظهور بعض اللاعبين بمستوى جيد، ولا أنكر أن الأداء ليس ذلك المنتظر، لأن معظم فرق الدوري لم تظهر بمستويات فنية جيدة، بدليل ما نلحظه من تراجع في مستويات النصر والهلال.
وأعتقد أن الفريق قادر على المنافسة بشرط الاستقرار الإداري ودعم اللاعبين ومساعدة جروس على النجاح.
07
يبدو أنك مقتنع بجروس رغم أن الكثيرين من الجماهير يرون أنه لم يقدم أي إضافة فنية حتى الآن.. فما سر إعجابك به؟
جروس لا يملك عصا سحرية ليعدل الأوضاع الفنية في وقت قصير، وجاء أثناء ضغط المباريات، ولم يستفد من فترة التوقف بسبب غياب الدوليين والمصابين.
وأي مدرب يحتاج تغيير طريقة اللعب ومعالجة مشاكل نقص اللياقة والتعامل مع محترفين أجانب لم يكن مسؤولاً عن اختيارهم. ومن المؤكد أن لدى جروس أخطاء في حاجة للنقاش حولها إلا أننا يجب أن نجد له العذر.
08
ولكن وجهت له انتقادات بسبب اعتماده على اللاعبين الذين حققوا بطولة الدوري معه، بداعي تراجع مستوياتهم؟
نظراً لعدم إعداده الفريق وعدم بدايته معه من أول الموسم، فهو لا يلام، واعتماده على اللاعبين الذين ذكرت يعود إلى علمه بنهجه الفني وأيضا لضعف المستوى الفني للاعبين الأجانب المستقطبين.. هناك أجانب لم يستفد منهم جروس وبالتأكيد المدرب يتعامل مع الأدوات التي يعرفها ومع التدريبات والوقت سيكتشف الفريق بشكل أكبر، وفي المباريات الأخيرة كان المقهوي والمؤشر من أفضل اللاعبين عطاء وقتالية داخل الملعب لأن جروس أعطاهما الثقة.
09
ما رأيك في من يرى أن عودة مدرب سبق له قيادة الفريق كما حدث مع جروس، أمر خاطئ وغير مفيد؟
في ظل ظروف بداية الموسم أعتقد أنه كان الأنسب لمعرفته بالدوري السعودي، وأغلب اللاعبين، وعودته لن تكون مفيدة إلا بتوفير الأدوات التي يطلبها وتوفير الدعم المعنوي والمادي والجماهيري لكي يستطيع النجاح، وأيضا اللاعبون لهم دور كبير في تطبيق مايطلب منهم.
10
ماذا عن المطالبة برحيله عن الدفة الفنية في قيادة الفريق؟
الإقالة في هذا التوقيت الصعب والحساس أكبر خطأ.. فالفريق يسير بشكل جيد على مستوى النتائج رغم عدم تقديم المستوى الفني المأمول وجروس يقدم الأهم في كرة القدم وهو الفوز، وقبل أن ننتقد جروس لابد أن نعرف أن أجانب الأهلي ليسوا بقوة أجانب النصر والهلال، والفريق لم يلعب مباراة مكتمل الأجانب، فضلاً عن الإصابات، وسؤالي.. من الفريق المقنع فنياً حالياً؟ حتى الهلال والنصر هناك تذبذب فني رغم أن أجانبهما أفضل من عناصر الأهلي.
11
ماذا عن اللاعبين هل تأثروا بالأوضاع الإدارية التي مر بها النادي؟
اللاعبون تفهموا الأوضاع وتحملوا المسؤولية وحدهم كلاعبين، وأدوا دور الإداريين وساروا إلى الأمام برفقة جماهيرهم، واللاعب المحترف الآن كأنه يعمل في شركة لابد أن يكون لديه ثقافة الاحتراف ويبعد نفسه عن أي مشاكل إدارية لأن المطلوب منه تحقيق البطولات وإسعاد الجماهير، ولا يوجد ما يبرر الانشغال بالمشاكل الإدارية في ظل حفظ حقوق اللاعب، وضمان حصوله عليها، حتى وإن تأخرت.
12
هل يستطيع لاعبو الأهلي المنافسة حتى نهاية الموسم؟
الأهلي يملك لاعبين محليين وأنصاف لاعبين أجانب، ومع ذلك يمكنهم المنافسة على الدوري.
13
من الأسماء الأجنبية التي ترى ضرورة مغادرتها لعدم تقديم العطاء الفني؟
إذا كنت تبحث عن لقب البطولة الآسيوية في اعتقادي معظمهم يحتاج للمغادرة و”اعفيني” من ذكر الأسماء.
14
هل يعني ذلك أنه غير قادر على الصمود؟
الأهلي قادر على تحقيق لقب الدوري في هذا الموسم، ولكن لن يتمكن من المنافسة الآسيوية لنوعية اللاعب الأجنبي الموجود، حيث إن البطولة الآسيوية تتطلب لاعباً أجنبياً يتفوق على اللاعب المحلي بمراحل ويصنع الفارق الفني ميدانياً.
15
ما المراكز التي تحتاج للتدعيم ؟
الأطراف تحتاج للتدعيم لزيادة قوة الفريق.
16
ابتعادك وعدد كبير من الأسماء الأهلاوية الشابة التي تمتلك الطموح والشهادات العلمية.. ما سببه؟
نحن لم نبتعد عن النادي، وارتباطنا به دائما كمشجعين ولاعبين وإداريين، ولكن هي كانت مرحلة اُتيحت لي الفرصة لخدمة الكيان مديراً تنفيذياً برفقة الإخوة الأمير فيصل بن خالد، والأمير فهد بن خالد، ومساعد الزويهري، وباسم أبو داود، وعبد الله بترجي وغيرهم كثير، ولكن كما وضحت لك هي مرحلة وجاء بعدنا شخصيات كبيرة ولها الخبرة مثل طارق كيال، أحمد المرزوقي، ونحن جميعنا في خدمة الكيان في أي وقت.
17
عملت في الأهلي مديراً تنفيذياً وقدمت عملاً مالياً مميزاً، ولكن إدارياً كيف كانت تجربتك وهل ابتعاد الأمير خالد بن عبد الله تسبب في هزة بالأهلي؟
تجربتي كانت ممتعة، وكنت محظوظاً بعملي مع طاقم عمل مميز يملك الخبرة والكفاءة، وتم بناء فريق قوي مؤهل لحصد البطولات ووُفقنا في عمل منظومة إدارية رائعة، ما انعكس على القيمة السوقية لشعار النادي وأصبحت الشركات تتنافس على عمل شراكة مع النادي.
وابتعاد الأمير خالد بن عبد الله ـ حفظه الله ـ من الطبيعي والبديهي أن يتسبب في هزة للكيان، بحيث إن القرار المتخذ داخل النادي يفتقد الخبرة والحكمة والأمان المالي في حالة الفشل.
18
من أبرز اللاعبين الأجانب والمحليين الذي لفتوا نظرك هذا الموسم؟
اللاعبون المميزون كثيرون، فمثلاً في الهلال نجد البيروفي آندري كاريلو، والإيطالي سيباستيان جيوفينكو، وفي الأهلي محمد العويس الذي أتمنى عودته عاجلاً بعد الإصابة التي أبعدته، وعبد الباسط الهندي، وفي الاتحاد عبد الإله المالكي، وفي الوحدة وليد باخشوين.
19
هل تجربة الإدارة التنفيذية لكرة القدم وعزلها عن إدارة النادي يجب أن تطبق في كل الأندية للتجهيز للخصخصة؟
وجهة نظري وبعد قرارات الحوكمة الإدارة التنفيذية يجب أن تكون على النادي ككل وليس على كرة القدم فقط، وذلك لصعوبة فصل الشخصية الاعتبارية للنادي ككل عن كرة القدم في الوقت الحالي.
20
ماذا عن كثرة الديون والقضايا على الأندية السعودية خاصة بسبب اللاعبين الأجانب.. ما أسبابها؟
بكل بساطة جوابي هو أن معظم القرارات المتخذة داخل النادي عاطفية وعدم ربطها بالأداء المالي للنادي.
21
تجربة اللاعبين الأجانب السبعة هل أوجدت فائدة قوية للدوري السعودي؟
التجربة رفعت من قيمة الدوري السعودي وزادت انتشاره، ولكن لم يستفد منها اللاعب السعودي.. حيث المفترض أن تكون هذه التجربة أكبر محفز للاعب السعودي بالاحتراف خارجياً ولكن لم يتم ذلك.. إذ لم يبادر اللاعب السعودي إلى الاحتراف الخارجي وتطوير نفسه.
22
الاستثمار في الأندية حتى الآن أقل مما هو متوقع مع ابتعاد البنوك والشركات.. كيف يمكن أن يجدب رأس المال؟
أهم عامل هو العمل على زيادة الوعي لدى الجماهير بأنهم هم القوة الرئيسية لجذب رأس المال لأي ناد، إضافة إلى متخذي القرار يجب أن يملكوا الفكر الإداري والتسويقي المطلوب، أما امتلاك الفكر الكروي وحده فهو غير كاف. وحقيقة هذه مشكلتنا الرئيسة في القطاع الرياضي، حيث إن أصحاب القرار يهتمون بكرة القدم أكثر من الإدارة السليمة الجاذبة لرؤس الأموال.
23
آلية الدعم التي أعلنها الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، رئيس هيئة الرياضة.. هل هي الطريق الجديد مع تطبيق الحوكمة؟
هي الحافز الرئيس لبناء بيئة عمل مستقرة وصحية ومستدامة وجاذبة لرؤوس الأموال، وتُعد أفضل تقييم لطاقم العمل الإداري داخل النادي، مع العلم بأن الحوكمة تحتاج للتطوير المستمر والمتوافق مع تطور المحيط الخارجي للاقتصاد.

دفتردار: 
ابتعد عن كرة القدم يا مؤمنة

دفتردار: 
ابتعد عن كرة القدم يا مؤمنة