2020-02-12 | 23:48

مساعد مدرب المنتخب السعودي الأولمبي يتحدث عن طوكيو.. ودور المحلل الفني
العميري: الأرقام تُظهر تفوق الأخضر

العميري: 
الأرقام تُظهر تفوق الأخضر
حوار: مازن العسرج
مشاركة الخبر      

أكمل جبريل العميري 10 أعوام في عمله داخل المنتخبات السعودية، متنقلًا بين عدد من الفئات ومساهمًا في تحقيق العديد من الإنجازات للكرة السعودية، خاصةً في الفئات السنية.
العميري الحاصل على رخصة التدريب الآسيوية “pro” ويعمل حاليًا في المنتخب السعودي الأولمبي بمهمة محلل فني ومساعد لسعد الشهري، المدرب، حل ضيفًا على “الرياضية” وتحدث عن مشواره مع الأخضر، وقصة الإنجاز الأخير في التأهل إلى أولمبياد طوكيو، وأهم اللحظات في البطولة، كما تطرق إلى الإعداد لأولمبياد طوكيو المقبل.
01
أبارك لكم تحقيق التأهل إلى أولمبياد طوكيو؟
بارك الله فيك، مبروك لنا جميعًا هذا التأهل إلى أولمبياد طوكيو.
02
حدثني عن أبرز الصعوبات في هذا الإنجاز؟
مباراة أوزبكستان كونها مباراة التأهل للأولمبياد، أعتقد أنها كانت أصعب المباريات في البطولة.
03
بحكم عملك محللاً فنياً في المنتخب السعودي الأولمبي كيف شاهدت أرقامه في البطولة؟
أرقام اللاعبين أعطتنا مؤشرًا بأن اللاعب السعودي لا يقل أبدًا عن اللاعبين المحترفين على مستوى العالم، من حيث عدد الكيلوات المقطوعة في المباراة الواحدة والقدرة البدنية والفسيولوجية والذهنية.
04
ما أفضل مباراة قدمها المنتخب وفقًا للأرقام؟
أغلب المباريات إحصائيًا كانت الأرقام إيجابية بالنسبة لنا في أغلب التحديات الفردية والجماعية.
05
هل ترصدون إحصاءات اللاعبين من خلال مشاركاتهم مع الأندية؟
هناك دائمًا تواصل كبير بين إدارة المنتخبات وإدارات الأندية بهذا الخصوص، ومتابعة كبيرة من الجهاز الفني في المنتخب للاعبين المشاركين مع أنديتهم وغير المشاركين، لذلك كل اللاعبين نرصد أرقامهم ونعرف إحصاءاتهم.
06
كيف تتعاملون مع اللاعبين الذين لا يحصلون على فرصة كافية للمشاركة في الدوري؟
نحرص دائمًا من خلال المعسكرات التدريبية على عمل اختبارات بدنية، وعلى ضوء هذه الاختبارات تعمل لهم البرامج التدريبية.
07
هل بدأتم كجهاز فني برسم خطة المشاركة في طوكيو؟
منذ إعلان التأهل مباشرة إلى طوكيو بدأنا النقاش حول آلية البرنامج المقبل، وبإذن الله ستكون المشاركة المقبلة وفق تطلعات المسؤولين والجماهير السعودية.
08
ما أبرز المعلومات التي يقدمها المحلل الفني للجهاز الفني؟
كل المعلومات البدنية والفنية الفردية والجماعية قبل وبعد المباريات.
09
تأخذ في المباريات أعلى منطقة في الملعب لتصوير مواجهات المنتخب.. فما السبب؟
طبيعي أن الرؤية من الأعلى تكون أوضح لخطوط الفريق الطولية والعرضية، وكشف كل التحركات التكتيكية، وبالتأكيد هناك تواصل مستمر مع الجهاز الفني.
10
يلاحظ في الآونة الأخيرة زيادة عدد المحللين الفنيين في الأجهزة الفنية لدى المنتخبات.. هل هو شغف أم تخصص جديد في ملاعبنا؟
لا أبدًا هو تخصص مهم جدًا في منظومة التدريب، ومهم هذا التخصص في جميع الألعاب الرياضية ولاسيما كرة القدم.
11
برأيك هل حصل المدربون السعوديون على فرصتهم الكافية أم لازالوا؟
حقيقة مازال هناك ضبابية كبيرة على الثقة الممنوحة للمدرب السعودي من الأندية، على عكس الاتحاد السعودي الذي لم يقصر في دعم المدرب السعودي الذي أثبت بالنتائج أنه على قدر هذه الثقة من الاتحاد.
12
هل تحرص على تطوير مهاراتك في التحليل الفني من خلال الدورات أم تكتفي بالبطولات للحصول على خبرة أكبر؟
لا شك مازال للطموح بقية ولله الحمد، إضافة لعملي محللاً أنا حاصل على الرخصة التدريبية “PRO” ومحاضر معتمد من الاتحاد السعودي والآسيوي.
13
تدرجت في الفئات السنية للمنتخبات السعودية .. كيف ساهم ذلك في تطوير خبراتك؟
الآن لدي 10أعوام من العمل مع المنتخبات المختلفة وهذا بلا شك أضاف لدي خبرات إيجابية كبيرة، حيث عملي كمساعد مدرب والعمل في الميدان والعمل النظري جعلت لدي رؤية تخصصية أكثر.
14
خلال فترة تدريبك للمنتخب عاصرت أجيالًا في فئة الناشئين والآن يمثلون المنتخب الأول في أندية جماهيرية فكيف تراهم حالياً؟
فراس البريكان وعون السلولي وخالد الغنام وخالد الدبيش، وها هم الآن أسماء بارزة في أنديتهم والمنتخبات.
15
ما النصيحة التي دائمًا ما توجهها للاعبين؟
الثقة بالله أولًا، والعمل بإخلاص.
16
استقبلك أهالي منطقة جازان بعد عودتك من تايلاند بحفاوة في المطار.. كيف تعبر عن هذه الحفاوة؟
هؤلاء الناس كلمات الشكر لا توفيهم أبدًا، فالوفاء منهم وفيهم وليس مستغربًا منهم.
17
ما طموحاتك على المستوى الشخصي.. إلى أين تريد أن تصل؟
الطموح كبير و لله الحمد، والمشاركة في الأولمبياد حلم كل رياضي، وبإذن الله القادم المشاركة في كأس العالم.