> مقالات

مساعد العبدلي
أفضل دوري عربي
2020-03-14



أحسن اتحاد كرة القدم تصرفاً عندما أعلن “مبكراً” تمديد فترة الاستعانة بسبعة محترفين أجانب.. بل كان الاتحاد “موفقاً” وهو يحدد فترة التمديد بموسمين قادمين.
ـ الشفافية مطلوبة وضرورية في كل المجالات من أجل تقديم عمل متميز عكس “الغموض” الذي يربك العمل ويعيقه، ويجعل من الصعب التخطيط لفترة مقبلة.
ـ عندما أشدت “بتوقيت” تمديد العمل بقرار الاستعانة بالمحترفين الأجانب السبعة فأنا هنا لا أتحدث عن “إيجابية” القرار من عدمه، لأن هذا كان ومازال مثار نقاش وجدل أحترمه من كل الأطراف وإن كنت مع استمراره.
ـ إشادتي تمثلت في “توقيت” القرار وهو توقيت مناسب لإدارات الأندية، إذ تعودنا في مراحل سابقة “تأخير” مثل هذه القرارات لآخر اجتماع لمجلس اتحاد الكرة، ومن ثم إصداره في توقيت “غير مناسب”، إذ قد تكون بعض الأندية قد اضطرت لإنهاء عقود بعض لاعبيها أو أنها لا تجد وقتاً كافياً للتعاقد مع لاعبين وهذا ما يرفع العقود.
ـ الآن بات لدى إدارات الأندية الوقت الكافي لبحث حاجة الفريق “مع الجهاز الفني”، وبالتالي اتخاذ القرارات المناسبة حيال هذا الجانب.
ـ أما الجانب “الإيجابي” في قرار تمديد الاستعانة بالمحترفين الأجانب السبعة، فكان تحديده “بموسمين” وهذا أمر إيجابي، إذ اعتدنا “أيضاً” أن معظم قرارات اتحاد الكرة “بمختلف مجالسه” يتخذ قراراً لموسم واحد وهو أمر مربك للأندية.. الآن لدى الأندية قرار واضح وبإمكانها التعاقد مع لاعبين لموسمين مقبلين دون تفكير أو قلق بإلغائه.
ـ أعود الآن “لعنوان المقالة” وأقول إن وجود المحترفين الأجانب السبعة لاشك أنه رفع المستوى الفني للدوري وقلل من الفوارق الفنية بين الفرق، وبات من الصعب توقع نتيجة أي مباراة إلى جانب ارتفاع المستوى الفني للكثير من اللاعبين السعوديين.
ـ ما يحزنني كثيراً هو ما يتردد في كثير من البرامج الرياضية وتحديداً على صعيد “أننا أفضل دوري عربي”.. وهو أمر أرى “شخصياً” أننا قد تخطيناه كثيراً منذ فترة ليست بالقصيرة والحديث عنه يمثل “تقليلاً” من قوة ومكانة الدوري السعودي.
ـ علينا أن نضع هذا الموضوع خلفنا ونبدأ نتناقش ونتحاور ونفكر في كيفية الوصول لمنافسة الدوريات العالمية المتقدمة، وهو الهدف الذي يجب أن نضعه أمامنا، أما “التوقف” عند مقولة “أفضل دوري عربي” فهو بمثابة “قتل” لكل “تقدم” نحققه على صعيد كرة القدم السعودية بدعم لا محدود من القيادة الرشيدة، وتنفيذ دقيق من قبل القيادة الرياضية.