2020-03-18 | 23:14

التونسي يكشف سر فرحته مع المزيدي.. ويتمنى النجاة من الهبوط
البياوي: استعدنا الأمل

البياوي: 
استعدنا الأمل
حوار: عادل الدحيلان
مشاركة الخبر      

عاد التونسي ناصيف البياوي مدرب فريق العدالة الأول لكرة القدم “الجنتل” كما يطلق عليه ليقود فريقًا سعوديًا من جديد بعد أن عاش فترة ذهبية مع فرق سعودية إذ عاش لحظات تاريخية مع الفتح بعد تحقيقه بطولة الدوري والسوبر، وكان مساعدًا مع ابن بلده فتحي الجبال. بعدها انتقل إلى الجار نادي هجر العريق الذي تأسس عام 1950م وحقق معه الصعود إلى دوري المحترفين. وعاد إلى الفتح مدربًا أول محققًا معه المركز الخامس في الدوري. كما واصل المسيرة ذاتها مع نادي الرائد. بعدها انتقل إلى نادي القادسية.
01
كيف تجد فريق العدالة حاليًا بعد فوزكم الأخير على الفتح بعد 147 يومًا من عدم الانتصار؟
سأكون معك صريحًا بأن الفترة الحالية لا تختلف عن الفترة السابقة على الرغم من تحقيقنا نقاط الفتح وهي نقاط مهمة لكن الأهمية لو استمر الفريق في تحقيق نقاط في المباريات المقبلة وأعتقد أن فوزنا على الفتح أعاد لنا بعد الله الأمل في البقاء من خلال كسب نقاط المباراة.
02
ما سر هذه الفرحة العارمة مع الحارس علي المزيدي؟
لا شعوريًا كنت في حالة إحباط بعد ركلة الجزاء وبعد أن وفق الله المزيدي في التصدي لها شعرت بأن الله جدد لنا أمل البقاء ولهذا الكل شاهد فرحتي مع المزيدي وهو يستحق ذلك لأنه حارس بطل.
03
ما نظرتك إلى المباريات المقبلة؟
الصراع على البقاء سيكون شرسًا على الهروب من الهبوط، وأعتقد أنه ليس هناك مجال للتفريط وأن التعادلات لو حدثت لن تخدمنا وهذا جانب مؤلم في ظل الصراع المحموم.
04
المواجهات المقبلة أمام فرق منافسة ما مدى صعوبتها تجاهكم؟
بالفعل لدينا مواجهات أعدها نهائيات بالنسبة لنا وليس هناك مجال لنزيف النقاط إذ سنواجه الاتفاق على أرضنا ولا أخفي عليك بأن تركيزنا 100% من أجل حصد النقاط الثلاث ويجب علينا أن نطوي صفحة المباريات والتركيز على نقاط الاتفاق
وليس لدينا خيار آخر غير الفوز وحصد النقاط ومن بعدها نفكر في المنطلق ذاته في مباراة الحزم أحد الفرق المنافسة على الهروب من أجل كسب المباراة.
05
أشعر بأنك تحمل لتلك المواجهتين أهمية عالية؟
بكل تأكيد لأنهما من أهم المواجهات لي في هذا الموسم، خاصة أننا سنواجه الهلال الذي هدفه تحقيق الدوري ونعرف قيمته الفنية الكبيرة وأنه بطل آسيا والمنافس الجدي على البطولات الآسيوية والمحلية.
06
ما هدفك المستقبلي؟
الهدف المحدد لي أريد أن أصل إلى مواجهة الهلال ولدينا رصيد نقطي كافٍ من أجل إعادة الأمل في النقاط.
07
كيف وجدت الفريق بعد الفترة التي قضيتها في الجانب الفني؟
من الجانب الفني هناك تطور ملحوظ من حيث التركيز لكننا بحاجة ماسة إلى التركيز الذهني وعدم إضاعة الفرص السهلة وهي مشكلة بأننا نقدم مستويات جيدة لكن النتيجة تكون سلبية.
08
ما القراءة التي تتوقعها في مستقبل الدوري؟
أعتقد والعلم عند الله أن الإثارة ستكون العنوان الرئيس لهذا الموسم بل الصراع سيكون محمومًا في حالة فوز النصر في مواجهة الهلال، أما في حالة انتصار الهلال فأعتقد أنهم الأقرب لتحقيق اللقب.
09
ماذا عن الفرق التي تنافس على الهبوط؟
هناك نقطة مهمة جدًا في التنافس على الهروب من الهبوط
لهذا الموسم الفريق الذي يحقق 3 نقاط هو فوز بقيمة 6 نقاط إذ تجد أن الفريق الفائز يضغط على الفرق المنافسة معه.
10
أعطنا مثلًا على ذلك؟
تجد أن فريق الحزم بتعادله مع الفيصلي فتح أبواب آمال للفرق الأخرى التي تنافس على الهبوط، بينما لو حقق نقاط الفيصلي كان وضعنا في ضغط كبير بعد ذلك، ولهذا قلت إن مباراتي الاتفاق والحزم أهم مباراتين لنا هذا الموسم.
11
جلبت للفريق بعض اللاعبين الأجانب كيف ترى ما يقدمونه للفريق؟
للأمانة ما زلنا نعمل معهم على تقديم كل ما لديهم من جهد وهم يبذلون أقصى طاقتهم من أجل خدمة الفريق ودائمًا الفرق تعمل بمنظومة جماعية ولهذا عندنا قناعة بأن اللاعب يبذل كل جهده ليس فرديًا بل جماعيًا.
12
بعد فترة التوقف التي نعيشها ما أفكارك المستقبلية؟
من دون شك أن المسؤولية أصبحت مضاعفة بحكم أن الفريق بحاجة إلى إعادة التركيز التدريبي بجانب إعادة صياغة الفريق ذهنيًا وهذا أمر مهم جدًا.
13
كلمتكم لجمهوركم؟
بالفعل أنتم ملح الدوري بحضوركم الذي أبهر الجميع والوقفة التي نجدها من جمهور الأحساء لها أثر عميق في نفسي
ونحن في قمة سعادتنا عندما نجدكم وندعو الله أن يزيل هذه الغمة عن بلادنا وبلاد المسلمين وتعودوا لنا لكي نسعد بكم في المدرجات.
14
توقعك الشخصي من هو بطل الدوري هذا الموسم؟
على حسب المعطيات التي أشاهدها فإن اللقب سيكون هلاليًا والله أعلم.
15
من هو أفضل لاعب في الدوري أصبح يغير النتيجة؟
من دون شك عبدالرزاق حمد الله مهاجم النصر هو علامة فارقة في الدوري وللنصر