2020-03-23 | 01:35

رئيس الشعلة يكشف عن سر استمراره 10 أعوام.. وينتظر الرئيس الجديد
الطفيل: 30 عاما.. تعبت

الطفيل:
30 عاما.. تعبت
حوار: مازن العسرج
مشاركة الخبر      

أكمل فهد الطفيل 10 أعوام رئيسًا لنادي الشعلة، وذلك منذ توليه كرسي الرئاسة في العام 2010. ونجح الطفيل في قيادة الفريق الأول لكرة القدم إلى دوري المحترفين السعودي في عام 2011، والذي من خلاله استمر لـ 3 مواسم قبل أن يعود من حيث أتى إلى دوري الأولى.
الطفيل الذي أمضى أكثر من نصف عمره بين أسوار النادي منذ أن بدأ عمله إداريًا، قبل أن يعمل مدربًا، ثم أمينًا عامًا للنادي، إلى أن وصل إلى كرسي الرئاسة، تحدث لـ “الرياضية” عن مشوار فريقه خلال الموسم الجاري، كما رد على الانتقادات التي تطوله بين الحين والآخر من قبل محبي النادي.
01
كيف ترى موسمكم حتى الآن في دوري الأولى؟
بشكل عام أرى أن الدوري أقل من الموسم الماضي الذي حضر فيه 7 لاعبين أجانب، حيث كان التنافس مثيرًا ولم نعرف هوية الصاعدين أو الهابطين حتى قبل نهاية الدوري بجولتين على الأقل، أما في الموسم الجاري فهناك فوارق كبيرة بين الصاعدين والهابطين، أما عن فريقنا فأرى أنه في ظل الإمكانات المادية المحدودة وضعنا مقنع نسبيًا، خاصةً أننا تعرضنا للظلم التحكيمي في عدة مباريات أرى أنها أفقدتنا تقريبًا 19 نقطة.
02
منذ هبوطكم من دوري المحترفين أمضيتم 5 مواسم وأنتم في مراكز الوسط أو تنافسون لكنكم لم تتمكنوا من العودة مجددًا.. ما هي الأسباب؟
أولًا الدعم المادي غير موجود، إضافة إلى المعاناة المستمرة في ملعبنا الذي يتعرض لضغط هائل من المباريات التي تجرى عليه لعدد من أندية الخرج.
03
ظهرت في حديث تلفزيوني أخيرًا وانتقدت رجال الأعمال في الخرج والداعمين.. لماذا؟
هو رد على سؤال المذيع عندما ذكر أن المحبين يطالبوننا بالصعود، وحديثي لم يتجاوز أنني قلت إذا كنتم ترغبون بالصعود فعليكم بالدعم، ولك في ناديي أبها وضمك الموسم الماضي خير مثال، والدعم الذي حصلوا عليه من أمير المنطقة وأهاليها، وأيضًا في الموسم الجاري تشاهد الدعم الكبير لنادي العين الذي ينافس على الصعود.
04
لكن هناك من يرى أن طموح فهد الطفيل انتهى وعليه أن يترك كرسي الرئاسة؟
قدمت استقالتي أكثر من مرة، ولا زلت أقولها من يجد في نفسه القدرة على الرئاسة فليحضر وأنا سأترك الكرسي، لكن في كل مرة كبار النادي وأعضاء الشرف يتمسكون بي ويرغبون في استمراري، وبالنسبة لي بصراحة تعبت من الرئاسة، خاصةً أنني أمضيت 30 عامًا في النادي متنقلًا بين عدة مناصب حتى أصبحت رئيسًا.
05
تعاقدتم مع خوان ماكيدا المدرب الإسباني الذي قادكم في دوري الكبار وحقق نتائج مميزة.. لكن الوضع الآن اختلف على مستوى النتائج؟
لن نحمّل المدرب تراجع النتائج، هو حضر في منتصف الموسم لذلك لا يلام على كل شيء، هي عدة عوامل تنقسم بين اللاعبين ونحن في الإدارة، وعوامل خارج إرادتنا مثل التحكيم.
06
ما الذي تبحثون عنه في الموسم الجاري؟
وفق إمكاناتنا المادية سنكون بين المرتبة الـ 5 والـ 12 في سلم الترتيب.
07
ينتقدك كثيرون بسبب التفريط بعدد من أبناء النادي وجلب لاعبين من خارج المدينة.. تعليقك؟
غير صحيح، مشعل العجمي غادر برغبته، وراشد الدويسان كان هناك عدد من المدربين لا يرغبون في مشاركته ضمن تشكيلتهم وغادر النادي، وعاد في هذا الموسم برغبة مشتركة بين الطرفين، وبالنسبة لنا لن نفرط في أحد يرغب في البقاء.
08
منذ عدة أعوام لا نشاهد الفئات السنية تقدم لاعبين جددًا.. هل الخلل في العمل بها أم قلة مواهب؟
قدمنا في الموسم الجاري ماجد المطيري، ومنذ عدة مواسم قدمنا سعد الدوسري وعبد الله الطفيل، ونحن بصدد تقديم 4 لاعبين جدد خلال الموسم المقبل، نعم العدد قليل لكننا نسعى في كل موسم أن نقدم لاعبين جددًا، لكن في الوقت نفسه أحيانًا نصطدم بعدم رغبة المدربين بهم، ورغبة اللاعب في مغادرة أسوار النادي.
09
تشتكون دائمًا من سوء أرضية ملعبكم وكثرة ضغط المباريات.. ألم تجدوا حلولًا لتقليل الضغط عليها؟
لم نجد حلًا حتى الآن، الحل انتهاء العمل في مشروع المدينة الرياضية في الخرج، صحيح في هذا الموسم خاض فريق السلمية مبارياته خارج ملعبنا، لكن لا زالت مباريات الشرق والكوكب تجرى على ملعبنا، إضافة إلى الفئات السنية، ما يجعل ملعبنا معرضًا دائمًا للضغط كونه الملعب الوحيد في المدينة.
10
دعني أعود للحديث عنك.. تقول إنك أمضيت 30 عامًا في النادي.. ألم تشعر أنك اكتفيت أم ما زال طموحك مستمرًا؟
لدي طموح كبير، لكنني لا أملك الإمكانات، وبرأيي أن فريقنا لا يقل عن التعاون والفتح، ونحن نرى أن نادينا يستحق الحضور بين الكبار، وأن ينافس، لكن لا ينقصنا سوى الدعم، وأنا واثق أننا قادرون على المنافسة.
11
رسالتك الأخيرة؟
ننتظر من أبناء النادي والخرج الوقوف معنا ودعم النادي، وأقول لهم عليكم بدعم فخر الخرج وسفيرها وكبير الخرج حتى يحقق ما تطمحون إليه.