2020-03-23 | 22:44

لاعب الخليج العائد بعد إيقاف 4 أعوام يكشف عن تفاصيل غيابه
التركي: ظلموني بالمنشطات

التركي:
ظلموني بالمنشطات
حوار: حسام النصر
مشاركة الخبر      

بعد غياب أربعة أعوام، يعود حسين تركي لاعب الخليج وهدافه التاريخي لمعشوقته من جديد، مفضلاً إنهاء مسيرته الرياضية في النادي الذي نشأ فيه منذ العام 1996 مرورًا بكل فئاته حتى قاد الخليج إلى الصعود لأندية الكبار “ثلاث مرات”، حتى جاء الخبر الذي شكل غمامة على تاريخه الكروي عندما أصدرت لجنة الرقابة على المنشطات قرارًا بإيقافه لمدة أربعة أعوام في الأول من مارس 2016م، إلا أن فضل الخليج عليه “كما يقول” عاد به من جديد دون أن يتردد لحظة واحدة في العودة.
التركي حل ضيفًا على “الرياضية”، وفتح العديد من الملفات، تطرق فيها إلى فترة التوقف، وكيف قضاها، وعلاقته بالخليج إلى جانب العديد من الأمور.
01
كيف قضيت فترة الإيقاف طوال الأعوام الأربعة الماضية؟
قضيتها في سلك التدريبات في أكاديمية “تالنتس” التي أشغلتني عن التفكير في ما مضى.. أشكر حسين الدبيس وعلي مسجن وأخي العزيز علي مؤسسي الأكاديمية على احتضانهم لي في هذه الفترة ودعمهم الكبير لي والاستفادة التي خرجت بها خلال الأعوام الأربعة الماضية.
02
ألم تفكر في الاعتزال قبل انقضاء المدة خاصة في بداية إيقافك من قبل لجنة المنشطات؟
لم أفكر في الاعتزال، لأنني لم أتمن أو أفكر يوماً بأن تنتهي مسيرتي الكروية بهذه الطريقة التي ظُلمت فيها كثيرًا، وساعدني على ذلك وقوف جمهور الخليج معي قلبًا وقالبًا.
03
ما الذي دعاك للعودة؟
طلب مني فوزي الباشا رئيس نادي الخليج، وعلي السبع إداري الفريق الوقوف مع الخليج في هذه الفترة التي تعد صعبة على مستوى فريق كرة القدم، لهذا لم أتردد كثيرًا في العودة إلى المكان الذي له الفضل الكبير بعد الله في وجودي على خارطة كرة القدم.
04
ألم تفكر في سلك طريق التدريب خلال وجودك في أكاديمية “تالنتس” التي أنت شريك فيها؟
لا.. لأنني أحتاج إلى خبرة أكثر لأدخل في سلك التدريب، وذلك بممارسة أكثر وبأخذ دورات في هذا المجال، التي مُنعت من أخذها طوال فترة الإيقاف، لا يمكن أن أدخل مجال التدريب من أجل التجربة، إما أن أكون مؤهلًا أو الابتعاد أفضل.
05
لماذا اخترت العودة إلى الخليج من جديد رغم وجود بعض العروض؟
انتمائي الى الخليج وقلبي مع الخليج .. وبالنسبة لي فالخليج فوق الكل مع وتقديري لجميع الأندية التي خاطبتني.
06
ما الذي تغير في الفريق منذ أن تركته في العام 2016؟
تغير الكثير، أصبح فريقًا جديدًا عليّ تماماً بالنسبة للاعبين، فقد رحل الكثيرون منه.
07
من تفتقد من زملائك اللاعبين؟
بكل صراحة أفتقدهم جميعا، لأنني عشت معهم الحلوة والمرة.
08
هل تفكر في إنهاء مسيرتك بعد نهاية الموسم ؟
من الممكن.. لكن لكل حادث حديث، الآن تفكيري في أن أساهم مع بقية زملائي في أن يكون وضع الفريق أفضل مما هو عليه.
09
ألا ترى أن عودتك نوعًا ما تعد مغامرة بتاريخك؟
لا أعدها مغامرة لأنني رجعت إلى نادي الخليج.. هنا بيتي الكل معي ويدعمني وجمهور الخليج لن ينسى تاريخي وما حققته خاصة الصعود بالفريق في كل مرة “ثلاث مرات” ولثقتي الكبيرة في جمهور الخليج الذي يدعم كل من يوجد داخل أسوار النادي.
10
بشكل عام هل كنت متابعًا للخليج خلال فترة إيقافك؟
بكل تأكيد، أحضر في بعض الأحيان، حضرت في بعض المباريات وكذلك التدريبات لكن غالبية المتابعة من خلف الشاشة وكان لي تواصل مستمر مع بعض زملائي اللاعبين.
11
كيف ترى الخليج هذا الموسم؟
وضع الخليج هذا الموسم لا يرضي أي مشجع خلجاوي.. أتمنى أن يتعدل الوضع في الأيام المقبلة، إذ إن دوري الدرجة الأولى متعب كثيرًا ولعبة الكراسي تلعب دورًا كبيرًا في سلم الترتيب، كل ما نحتاجه هو عودة الفريق إلى سكة الانتصارات دون النظر إلى نتائج الفريق الأخرى.
12
ما السبب الحقيقي خلف تلك النتائج التي تعد غير مرضية لجماهير الخليج؟
من وجهة نظري كثرة تغيير اللاعبين وعدم الثبات على مجموعة يتم بناؤها وتطويرها، أيضاً مرور الخليج ببعض الأزمات المالية التي وضعته في دائرة اختيار معينة لنوعية اللاعبين.
13
ما الذي ينقص الخليج خلال الفترة
المقبلة؟
الترابط والتعاون بين الجميع ومحاولة اللاعبين ببذل المزيد من العطاء في المباريات المقبلة وكذلك الحظ الذي وقف كثيرًا في وجه الفريق إذ قدم مباريات عالية المستوى لكن النتيجة النهائية تكون التعادل أو الخسارة و هذا ما لا يقبله دوري الدرجة الأولى الذي تعد فيه النقاط الثلاث هي الأهم.
14
تغيير الطموح من الصعود للبقاء، هل يؤثر فيكم كلاعبين؟
شيء طبيعي أنه يؤثر لأن الخليج دائماً ينافس على الصعود وله الخبرة الكافية ليكون منافسًا ثابتًا لكن جرت الرياح بما لا تشتهي السفن والقادم أفضل.
15
أين لاعبو الخليج من أبناء النادي في الفريق الأول؟
هذا الشيء الذي يؤلمني.. كيف استطاعت الإدارة أن تستغني عن أبنائها ؟! للأسف رحلوا.
16
النتائج في الفئات السنية تعد جيدة لكن لا نرى اللاعبين في الفريق الأول ؟ ما السبب؟
لا يوجد سبب رئيس، ولكن على اللاعبين الاجتهاد والعمل والصبر لكي نراهم قريباً في الفريق الأول بإذن الله كذلك المجتمع السيهاتي قد يكون مختلفًا، فهناك الكثيرون يفضلون البحث عن مستقبلهم العملي والدراسي لذلك يختفون.
17
مع إيقاف الأنشطة الرياضية، ما برنامجك اليومي؟
استغلال هذه الفرصة بشكل إيجابي كالاستمتاع بالجلوس واللعب مع العائلة فترة أطول، الانتهاء من بعض الأعمال المؤجلة، أداء التمارين بعيداً عن الرسمية مع ابني والاستمتاع بذلك، بجانب الالتزام بتعليمات وتوجيهات وزارة الصحة بالحجر المنزلي لحين الانتهاء من أزمة فيروس كورونا.
18
هل الفترة الحالية “التوقف” مناسبة لك للعودة بجاهزية أكثر؟
نعم، أجدها فرصة مناسبة جداً خاصة أنه كان من المفترض أن أعود قبل لقاء نجران في الرابع من مارس في الجولة 27 من الدوري، لكن بسبب وجودي في تبوك مع جهة العمل تغيبت والآن فرصة لرفع الرتم اللياقي للعودة بصورة أفضل وأكون رهن إشارة المدرب.