2020-03-26 | 22:31

الحارس السابق ينصح بعمل برنامج غذائي وتنظيم معسكرات بعد التوقف
العبود: 37 مباراة أرهقت الهلال

العبود:
37 مباراة أرهقت الهلال
حوار: عبد الإله المرحوم
مشاركة الخبر      

استطاع إبراهيم العبود، حارس المرمى السابق في فريق الهلال الأول لكرة القدم، أن يتوج مع فريقه بكأس الملك عام 1402هـ، وكأس الملك عام 1404هـ، وبطولة الدوري عام 1405هـ، ولظروف الإصابة والظروف العملية اضطر للابتعاد عن الملاعب في وقت مبكر، وقدم النصيحة لحراس المرمى واللاعبين بضرورة التقيد بالتعليمات الصادرة من الجهات المسؤولة حول فيروس كورونا “كوفيد ـ 19”، مؤكدًا العمل على برنامج غذائي ولياقي خلال فترة التوقف يستطيع معه المحافظة على وزن الجسم واللياقة، وتوقع أن تتجه الأندية بعد التوقف للاعتماد على معسكرات إعدادية بعد زوال فيروس كورونا، بهدف استعادة اللياقة البدنية وحساسية اللاعب في التعامل مع الكرة.

01
كيف ترى مستوى الهلال في منافسات الدوري وكأس الملك؟
تصدر الهلال للدوري بفارق 6 نقاط، ووصوله لدور الأربعة في كأس الملك، يدل على أن مستوى الهلال هو الأفضل بين فرق الدوري.
02
وما أبرز العوامل التي جعلت الفريق يظهر بمستويات أقل في المواجهات الأخيرة؟
يجب أن نعلم أن الهلال في هذا الموسم لعب 37 مباراة، تشمل كأس دوري أبطال آسيا وكأس أندية العالم وكأس الملك وكأس دوري محمد بن سلمان للمحترفين، وفي الوقت نفسه معظم فرق الدوري متوسط مشاركاتها لا تتجاوز من 22 إلى 25 مباراة، كذلك لا نغفل عن مشاركات المنتخب السعودي في تصفيات كأس آسيا وبطولة كأس الخليج، والذي يمثله معظم لاعبي الهلال المحليين، وبالتأكيد سيكون لذلك تأثير على الجهد البدني والذهني للاعب، ورغم هذه الظروف إلا أن الهلال استطاع أن يتعامل بشكل إيجابي من خلال عملية التدوير التي انتهجها الروماني رازفان لوشيسكو مدرب الفريق.
03
وهل هذا الأداء الذي يظهر على الفريق مطمئن لحسم صدارة الدوري.. أم تخشى تكرار ما حدث الموسم الماضي بالتفريط في النقاط؟
لا يمكن مقارنة الظروف بين الموسم الماضي وهذا الموسم، حيث إن تغيير المدرب الموسم الماضي أثر على منهجية الفريق واستقراره، إضافة إلى الإصابات التي أبعدت مجموعة كبيرة من نجوم الفريق، وبالتالي أرى أن هذا الموسم مختلف، وسيحقق الهلال بإذن الله الأهداف المرسومة منذ بداية الموسم.
04
كثيرًا ما يتردد بأن هناك تشبعًا من اللاعبين بعد تحقيق البطولة الآسيوية أسهم في انخفاض الأداء.. ما رأيك في هذا؟
أختلف مع هذا الرأي، والدليل أن الهلال عندما أنهى مشاركته في كأس العالم للأندية كان لديه مجموعة من المباريات المؤجلة واستطاع الفوز في معظم المباريات، ولم يتلقَ أي هزيمة وتصدر الدوري بفارق 6 نقاط، وهذا دليل على أنه لا يوجد تشبع لدى اللاعبين.
05
ما أبرز البطولات التي حققتها مع الهلال؟
ولله الحمد نادي الهلال لم ينقطع عن البطولات طيلة تاريخه، ولا يوجد لاعب مثّل الهلال ولم يحصل على بطولة، وحققت معه كأس الملك عام 1402هـ كحارس أساسي، وكأس الملك عام 1404هـ والدوري عام 1405هـ ضمن بدلاء الفريق.
06
ولماذا ابتعدت عن الكرة في وقت مبكر على رغم النجومية التي ظهرت بها في ذلك الوقت؟
في عام 1404هـ تعرضت لإصابة في مباراة الهلال والقادسية أبعدتني عن الكرة لفترة كحارس أساسي، وحصلت على عـرض بعد ذلك في فريـق التعـاون، ثم بعد ذلك التحقت بالقطاع العسكـري كمدرب، وجيلنا السابق لا يوجد لديه احتراف، وبالتالـي فإن اللاعـب يبحث عن تأمين مستقبله من خلال الوظائف الحكومية والعسكرية.
07
مَن مِن حراس المرمى في ذلك الوقت تأثرت بحراسته؟
عالميًا أوبالدو فيلول، حارس منتخب الأرجنتين عام 1978، ومحليًا إبراهيم اليوسف حارس نادي الهلال.
08
ماذا عن تسديدات البرازيلي ريفالينيو خلال التدريبات في ذلك الوقت؟
من الصعب التصدي لها لقوتها والتفافها بشكل احترافي.
09
بما أنك أحد حراس مرمى الهلال السابقين كيف ترى مستوى حراسة المرمى في الهلال؟
عبد الله المعيوف من أميز حراس المرمى السعوديين الذين مروا في تاريخ الكرة السعودية، فهو يملك مقومات الحارس المتمكن، سواء على مستوى التكنيك أو القدرة في صناعة اللعب من خلال الكرات الطويلة.
10
هل أنت مع التجديد مع عبد الله المعيوف لثلاثة أعوام؟
بكل تأكيد، كذلك لا نغفل عن توقيع الهلال مع الحارس المتميز عبد الله الجدعاني، الحارس المنتقل من نادي الوحدة هذا الموسم.
11
من ترى من العناصر الأجنبية في صفوف الهلال يجب الاستغناء عنه الموسم المقبل؟
أرى أن هذا الأمر من مسؤوليات مدرب الفريق، فهو الأعرف باحتياج الفريق والوقوف على الأداء الفني لكل لاعب، فالحكم على أي لاعب من خلال المشاهدة لا تعني صحة القرار الفني، حيث يتطلب ذلك الوقوف على مستوى اللاعبين من خلال تطبيق ما يطلب منهم في تدريبات الفريق ودور كل لاعب من خلال المباريات.
12
كيف يمكن صناعة حراس مرمى سعوديين بكفاءة عالية؟
أولًا هذا دور رئيس للأكاديميات، وما تطبقه الأندية من استقطاب مدربين متميزين للفئات السنية، ومن ثم إعطاء الفرصة لهم في الأندية وبناء الثقة في الحارس السعودي.
13
وهل استقطاب حراس المرمى الأجانب يؤثر في ظهور مواهب جديدة في الملاعب السعودية؟
لا أعتقد، لأن الحارس الجيد يفرض نفسه، وهذا ما حدث بالفعل هذا الموسم، حيث وجدنا أكثر من حارس سعودي يلعب أساسيًا في فرق مثل الهلال والأهلي والفيصلي.
14
ومن ترى الحارس الأبرز في الدوري السعودي؟
بالتأكيد عبد الله المعيوف، وبراد جونز حارس مرمى النصر، هما الأفضل من خلال منافسات هذا الموسم في الدوري.
15
بعد توقف الدوري والمسابقات المحلية بسبب فيروس كورونا.. هل أنت مع إلغاء الدوري أم مع تتويج المتصدر؟
ما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ووزير الرياضة من دعم سخي لجميع الأندية والرياضة بشكل عام جعل الدوري السعودي محط أنظار العالم، ومن ثمار ذلك حصول نادي الهلال على المركز السادس في التصنيف الدولي لشهر مارس الماضي.
ونسأل الله سبحانه أن يحمي وطننا من كل مكروه، وهذا هو الأهم، وأعتقد أن مثل هذه القرارات في الإلغاء أو التتويج تخضع لقانون الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أسوة بما يُعمل في بقية دول العالم، حيث إن هذا الوباء يشمل الجميع.
16
وبما تنصح حراس المرمى واللاعبين خلال فترة توقف المنافسات والتدريبات الاعتيادية؟
أولًا وهو الأهم التقيد بالتعليمات الصادرة من وزارة الصحة، ثم عمل برنامج غذائي ولياقي يستطيع معه المحافظة على الوزن واللياقة.
17
هل سيتأثر اللاعبون من ناحية الجوانب البدنية وحساسية الكرة بعد عودتهم مجددًا للتدريبات بعد التوقف؟
بكل تأكيد، وأتوقع أن يتم اعتماد معسكرات إعدادية للفرق مثل ما يتم في بداية كل موسم بهدف استعادة اللياقة البدنية وحساسية اللاعب في التعامل مع الكرة.