2020-04-07 | 23:51

تخفيض الأجور يحرم وزارة الخزانة 200 مليون
النقابة ترفض مقترح الرابطة الإنجليزية

النقابة
ترفض مقترح الرابطة الإنجليزية
لندن ـ الألمانية
مشاركة الخبر      

لجأت نقابة العاملين في مجال كرة القدم الإنجليزية ورابطة لاعبي كرة القدم المحترفين خلال الأيام الماضية إلى إيجاد وسيلة لرفض اقتراح رابطة الدوري الإنجليزي، بشأن تقليص رواتب اللاعبين بنسبة 30 في المئة، لتخفيف الأعباء المالية والاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس “كورونا” المستجد.
وأوضحت نقابة العاملين في مجال كرة القدم أن تخفيض أجور اللاعبين سيحرم وزارة الخزانة البريطانية أكثر من 200 مليون جنيه إسترليني “246 مليون دولار” من الدخل. ولكن رابطة الدوري الإنجليزي أكدت أن الأندية تواجه “خسائر كبيرة ومستمرة”، نتيجة عدم تنظيم المباريات، وأنه من الإنصاف فقط أن يضحي اللاعبون، لأنهم أكبر تكلفة لهذه الأندية.
وفي الوقت الذي تبحث فيه نقابة العاملين الإنجليزية عن أسباب لرفض تخفيض رواتب اللاعبين وافق لاعبو برشلونة، أعلى الفرق من حيث الأجور في عالم كرة القدم، وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي، طواعية على تخفيض الأجور بنسبة 70 في المئة، بينما تنازل لاعبو يوفنتوس وفي مقدمتهم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن 100 مليون يورو لصالح النادي. ويتصرف الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو كقدوة ومثل أعلى، وكما هو مفترض لكليهما بصفتهما أبرز نجمين في هذا الجيل. وهناك جدال حول أن الأندية يجب أن تمتص بعض التكاليف بنفسها، ولجأ كل من توتنهام ونيوكاسل إلى تحويل الموظفين لنظام “ملف العمل المؤقت”، ليحصل الموظفون على 80 في المئة من رواتبهم من الحكومة، رغم تمتع مالك كل من الناديين بالثراء.