2020-04-08 | 00:27

الاتحاد يستفسر عن «الموقوف»

الاتحاد
يستفسر عن «الموقوف»
جدة - ماجد هـود
مشاركة الخبر      

استفسرت إدارة كرة القدم في نادي الاتحاد عن وضع الصربي ألكسندر بريجوفيتش، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم، ومشكلته التي حدثت قبل يومين في صربيا، وأحدثت جدلًا واسعًا عقب إيقافه من قِبل السلطات الصربية بسبب مخالفته منع التجول، حسبما أعلنت وسائل إعلامية في حينه.
وأوضحت لـ “الرياضية” مصادر خاصة، أن جهاز الكرة تواصل مع وكيل أعمال اللاعب، الذي أكد أن بريجوفيتش لم يخالف منع التجول في البلاد، وإنما خرج مع زوجته لتناول وجبة الغداء خارج أوقات المنع، لكن كان برفقتهم أكثر من خمسة أشخاص، وهو ما يمنعه القانون الصربي بسبب الإجراءات الاحترازية التي فرضتها الحكومة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد. وأشارت المصادر نفسها إلى أن اللاعب الصربي وقَّع على تعهد في قسم الشرطة، ينص على عدم تكراره المخالفة، ليطلق سراحه بعدها.
وعمَّا أثير في الصحف العالمية حول إمكانية إنهاء إدارة الاتحاد ارتباطها باللاعب، بيَّنت المصادر، أن الاتحاديين لا يمكنهم فسخ عقد اللاعب إثر هذه الحادثة.
وأكد لـ”الرياضية” التونسي علي عباس، المختص في القضايا الرياضية الدولية، أن العقد لا يُفسخ بين الطرفين إلا في حالة الحكم بالسجن على لاعب بسبب قضية تمس أكثر من الأخلاق الحميدة، أو نظام العمل، مثل الاختلاس، أو السرقة، أو التزوير، أو الاغتصاب، أو أي جريمة أخلاقية، لكنَّ مخالفة بريجوفيتش الحالية لا تؤدي إلى فسخ العقد.
وتابع: “إذا حُكم عليه بالسجن، وعاد نشاط المنافسات المحلية، وتغيَّب اللاعب عن التدريبات بسبب سجنه في أي قضية، فيحق للنادي فسخ العقد، لأنه تضرر بالغياب فقط”.