2020-04-09 | 00:29

الحارس الدولي السابق ينتقد مسؤولي الأندية.. ويقلب صفحات الذكريات
خوجة: ندمت على الاعتزال

خوجة:
ندمت على الاعتزال
حوار: سعود الحبيشي
مشاركة الخبر      

صقل محمد خوجة، حارس المنتخب السعودي الأول لكرة القدم السابق، موهبته ومهاراته بين أندية الأنصار وأحد والشباب والاتفاق، كما كانت له تجربة مهمة مع الأخضر في نهائيات كأس العالم 2006، ما أكسبه العديد من الخبرات التي حاول استثمارها في العمل الإداري.
وشغل خوجة منصب المشرف على الكرة في نادي الأنصار، غير أن تجربته لم تستمر طويلًا، وبعدها اتجه إلى مجال التحليل الرياضي في عدد من القنوات الرياضية، قبل أن يتفرغ لأعماله الخاصة.
وما بين مسيرة كروية استمرت طويلًا، وعمل إداري لم يتعدَ بضعة أشهر، يتحدث خوجة في حواره مع “الرياضية” عن أبرز المحطات والقرارات خاصةً اعتزاله الكرة، كاشفًا عن ندمه على هذا القرار، ومؤكدًا أنه كان بإمكانه العطاء وقتها لأعوام أخرى.
01
لعبت لأندية الأنصار وأحد والشباب والاتفاق.. كيف تصف تلك المراحل في مسيرتك الرياضية؟
جميع تلك التجارب كانت جميلة وجزءًا من حياتي لتنوعها، وكل مرحلة منها كانت بمنزلة تحدٍ وإصرار على إثبات الوجود.
02
أي من تلك التجارب تراها الأفضل؟
بالتأكيد مع نادي الشباب، وحققت وقتها بطولات، وشاركت في كأس العالم 2006، وهي مرحلة مهمة في حياتي لن أنساها، وأعتقد أن آخر موسم لي مع الشباب وأول موسمين مع الاتفاق كانت نقطة تحول في حياتي الرياضية.
03
تجارب ندمت عليها وتمنيت عدم وجودها في مسيرتك؟
كل التجارب لها ظروفها الخاصة، ولم أندم إطلاقًا على أي فترة لعبتها مع تلك الأندية، وأعتز وأفتخر بكل شعار ارتديته.
04
خلال تلك المسيرة هل تعرضت للظلم من إداري أو مدرب ولا يزال عالقًا في ذهنك؟
تعرضت للظلم كثيرًا، وقد تكون وجهة نظر لمدرب أو إداري أو رئيس نادٍ وربما إعلامي، ولكن هي الحياة فيها الكثير من تلك المنغصات والعوائق.
05
ماذا تقول الآن لمن اخطا في حقك؟
كل شخص سوف يجازى بعمله، ومن جهتي نسيت وأحاول أن أتناسى، ولا أحمل ضغينة على أحد.
06
اعتزلت مبكرًا رغم أنك كنت في قمة عطائك.. ما تعليقك؟
توقفت عن اللعب واعتزلت الكرة بقرار شخصي، وكان بإمكاني الاستمرار لأعوام، وهذا القرار ندمت عليه أشد الندم، وكان قرارًا متسرعًا أفقدني الكثير من تطلعاتي.
07
بالتأكيد هناك سبب قوي دفعك إلى الابتعاد عن الكرة؟
الوضع السيئ للأندية، وعدم فهم البعض لمعنى الاحتراف الحقيقي دفعني لاتخاذ قرار الرحيل وهجر معشوقتي كرة القدم.
08
بعد رحيلك من الشباب والانتقال إلى الاتفاق عرض عليك نادي أحد العودة إلا أنك رفضت العرض.. ما السبب؟
لا أتذكر أن نادي أحد عرض علي الانتقال بشكل جدي، ولا يوجد بيني وبين نادي أحد أي أمور غامضة، وربما حدثت مفاوضات لم تكن رسمية، وعمومًا أعتز بنادي أحد، وعملت بعد الاعتزال مشرفًا على الفريق، وهذا تأكيد على عمق العلاقة بيننا.
09
عملت مشرفًا على الكرة في نادي الأنصار لمدة موسم كامل ولم تستمر التجربة ورفضت الحديث آنذاك عن سبب الاستقالة المفاجئة.. ماذا حدث بالفعل؟
الكل أشاد بالعمل الذي قدمته، ولكن أعتقد أن مسؤولي الأندية بعيدون كل البعد عن كرة القدم والرياضة بصفة عامة، لذلك تجد من النادر استمرار لاعب سابق في الأندية لتضارب الفكر والمصالح، فاللاعب السابق الذي يصبح إداريًا هدفه مصلحة الفريق من بناء وتجهيز كونه مارس الكرة لأعوام، وعلى النقيض تمامًا نجد رئيس النادي أو المشرف لا يعلم شيئًا عن الرياضة وكرة القدم، وهو الأمر الذي يدفعنا للاستقالة وترك الجمل بما حمل لمن أجبرونا على الرحيل.
10
أيعني ذلك أنك لن تكرر تجربة العمل في الأندية؟
أنا رجل عملي وطموح، لذا سأكرر التجربة ولكن بشروط محددة حتى لا تتكرر المواقف التي حصلت سابقًا.
11
كيف ترى مستويات الفرق في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين قبل تعليق النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا؟
مستوى الدوري والفرق تحسن كثيرًا، وأصبحت المنافسة على أشدها بسبب الدعم الكبير للأندية ووجود 7 لاعبين أجانب في كل فريق، والدوري أصبح من ضمن أقوى الدوريات في العالم.
12
لماذا لم تتجه إلى مجال التدريب؟
لم أفكر في دخول مجال التدريب، ولم يخطر ببالي أن أصبح مدربًا.
13
كان لك أكثر من تجربه في التحليل التلفزيوني.. لماذا توقفت؟
كانت تجارب رائعة بدأت مع “ MBC PRO”، والقناة الرياضية السعودية ودوري بلس، والسبب الوحيد في عدم استمراري هو أنني أسكن في المدينة المنورة وبث القنوات يتم من الرياض، إضافة إلى انشغالي طوال الوقت بأعمالي الخاصة.
14
كيف ترى البرامج الرياضية حاليًا.. وماذا ينقصها من وجهة نظرك؟
البرامج الرياضية “محلك سر”، وتدار بنفس الطريقة والأسلوب، ولم تحدث فيها تغييرات تذكر رغم الكم الهائل من التقنيات والدعم، وأتمنى إضافة زاوية تختص بالتحليل المتخصص وطرق اللعب.
15
في ظل الظروف الحالية وتعليق النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا.. بماذا تنصح اللاعبين للمحافظة على جاهزيتهم الكاملة؟
مرحلة صعبة على اللاعبين تتطلب جهدًا مضاعفًا، وفي هذا الوقت تظهر ثقافة اللاعب ومدى حرصه على صحته ولياقته، ولابد من مواصلة التمارين والتواصل مع مدربي اللياقة في الأندية بشكل يومي للاطلاع على سير برامج التدريب.
16
ماذا عن برنامجك اليومي في ظل الحجر المنزلي؟
برنامج في مجمله عائلي، وأقضي جل وقتي مع زوجتي وبناتي، أتابع تعليمهم مع قضاء وقت في ممارسة بعض التدريبات الخفيفة والقراءة، وتنفيذ قرارات الجهات المختصة دليل على وعي المواطن والمقيم، وأسأل الله أن تزول هذه الغمة.
17
أمنية تحققت وأخرى كنت تتمنى تحقيقها؟
تحققت أمنيتي ولله الحمد وهي الانضمام للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم، وشاركت في كأس العالم 2006، وأخرى لم تتحقق هي الاحتراف الخارجي، وربما اعتزالي المبكر كان خلف عدم تحقيق هذه الأمنية.