2020-05-22 | 01:51

وسط إجراءات احترازية.. أول عيد دون متنزهات وزيارات
بالكعك والبسكويت.. المصريون يستبقون المنع

صورة التقطت أمس لمصريين يقفون متباعدين أمام متجر للحلوى في حي المعادي في القاهرة لشراء الكعك وباقي حلوى عيد الفطر (رويترز)
صورة التقطت أمس لمصريين يقفون متباعدين أمام متجر للحلوى في حي المعادي في القاهرة لشراء الكعك وباقي حلوى عيد الفطر (رويترز)
القاهرة ـ رويترز
مشاركة الخبر      

تسارع العائلات في القاهرة، العاصمة المصرية، لشراء الكعك والبسكويت والغريّبة، قبل تشديد منع التجول بحلول عيد الفطر مطلع الأسبوع المقبل لكبح انتشار وباء كورونا.
وتوقع متسوقون، ارتدى معظمهم الكمامات أمس، احتفالاً أقل بهجةً بالعيد هذا العام، بعدما صعّبت قيود مكافحة الفيروس الجديد تزاور العائلات لتناول الإفطار طوال شهر رمضان.
وقالت هدى محمود (53 عامًا) وهي تقف خارج متجر وتحمل علبة بسكويت “لن نرى أقاربنا وأحباءنا وأصدقاءنا”.
وأوضحت “اعتدنا الخروج والاستمتاع بارتياد المقاهي، لكننا الآن نحترس ونحافظ على أنفسنا”.
ويخرج المصريون إلى الشوارع والمتنزهات في العيد، ويتزاورون، ويتبادلون الكعك والبسكويت. لكن تفشي كورونا دفع السلطات إلى تشديد منع التجول الليلي من الأحد إلى الجمعة المقبلين، ليبدأ من الخامسة مساءً بدلاً من التاسعة، مع وقف وسائل النقل العام طيلة الفترة ذاتها.
وقال علي محمد (26 عامًا) الذي يعمل مهندسًا مدنيًّا “الجميع يباشر مصالحه الآن في الصباح”، مستدركًا “في المساء نختفي جميعًا”. ومن المتوقع فلكيًّا بدء عيد الفطر الأحد المقبل. وستغلق مصر المتاجر، والمطاعم، والمتنزهات، والشواطئ خلال عطلة العيد التي ستمتد 6 أيام بدلاً من 3، في إطار إجراءات مجابهة الوباء.