> مقالات

د. حافظ المدلج
القرار الرياضي
2020-05-27



تعيش “السعودية العظمى” هذه الأيام فرحة القرارات السعيدة بتخفيف إجراءات المنع وقرب العودة للحياة الطبيعية بإذن الله، ولم نصل لهذه المرحلة المهمة إلا بعد جهود جبارة بذلتها أهم القطاعات ذات العلاقة وفي مقدمتها الصحة والأمن والتجارة وغيرها، فكانت ثقة المواطن والمقيم في الحكومة الحكيمة سبباً رئيسًا في تعاون الجميع الذي جعلنا في مصاف أفضل الدول تعاملاً مع الأزمة، ومع صدور تلك القرارات المهمة أصبحنا ننتظر “القرار الرياضي”.
القرارات الرياضية المنتظرة كثيرة تتعلق بجميع الألعاب والبطولات التي عطلها “كورونا”، لكن الجمهور الرياضي ينتظر بترقب قرارين مهمين: الأول استكمال موسم كرة القدم بكل ما يحمله من تفاصيل دقيقة عن الجدولة والحكام والحضور وغيرها، ويقيني أن الاتحاد والرابطة سيصلان للآلية المناسبة التي تحقق المنطق وتراعي المصلحة العامة، حيث لا أتوقع أن يترك الأمر لتصويت الأندية التي قد يرغب معظمها في إلغاء الموسم لتوفير بعض المال دون اعتبار للمال والجهد المبذول طوال الموسم، ولذلك فاستكمال الموسم هو “القرار الرياضي”.
والقرار الثاني مرتبط بحقوق النقل التلفزيوني للمسابقات المحلية والآسيوية، فعلى الصعيد المحلي كانت كراسة الشروط ستطرح مطلع هذا العالم لولا جائحة كورونا التي عطلت كل شيء، ويقيني أن حقوق الإنتاج ستمنح لشركة عالمية تنتج حالياً أحد الدوريات الأوروبية، أما حقوق الكرة الآسيوية فموضوعها أكثر صعوبة، حيث يمتلكها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الذي يرغب بمواصلة نجاحاته التسويقية والمالية في هذا الزمن الصعب اقتصادياً، وقد زادت صعوبة الأمر مع جائحة كورونا التي عطلت المفاوضات التي أثق بأنها في طريقها الصحيح للوصول لأفضل آليات التعاقد التي تحقق مصالح الجميع من هذا “القرار الرياضي”.

تغريدة tweet:
أشعر باطمئنان كبير لوجود الأمير “عبد العزيز بن تركي الفيصل” على رأس هرم وزارة الرياضة التي تصنع وتتخذ القرارات الاستراتيجية، فبطل رياضة السيارات المتابع لمعظم الرياضات قادر على إدارة دفة الرياضة السعودية بالاتجاه الصحيح الذي يتوافق مع رؤية 2030، كما أن تواجد المتألق دائماً “ياسر المسحل” يزيد من اطمئناني بالوصول للقرار الرشيد في كرة القدم، بتواصله المميز مع الاتحادين الدولي والآسيوي، وقدرته على صناعة التوازن الذي تحتاجه الكرة السعودية، والأمل كبير أن نسمع أخباراً سعيدة عن موعد استكمال الدوري وحقوق بث المسابقات السعودية والآسيوية، وعلى منصات القرار الرياضي نلتقي..