> مقالات

مساعد العبدلي
المتطوعون والنشاط الرياضي
2020-06-24



“التطوع” نشاط “مجتمعي” هام انتشر على مستوى العالم بشكل لافت، وازداد انتشارًا مع تفشي فيروس كورونا.
ـ قلت في مقالة سابقة أننا “كسعوديين” نفخر بأننا نأتي ضمن أكثر دول العالم ممارسة “للعمل التطوعي”، ولدينا شباب وشابات يسارعون للمشاركة في أي عمل تطوعي ويتميزون “شبان وشابات” بإجادة “أي” عمل تطوعي يشاركون فيه.
ـ خلال أزمة كورونا أعلنت الجهات “الرسمية” السعودية عن حاجتها لعدد من المتطوعين والمتطوعات “تحديدًا في المجالين الطبي والصحي”، للمساعدة في جهود احتواء تفشي الفيروس.
ـ نجح مشروع “التطوع السعودي” وتسابق السعوديون “شبان وشابات” للتسجيل في ذلك المشروع، وتوافد عشرات الآلاف “ربما أكثر من خمسة أضعاف ما كانت تحتاجه الجهات الرسمية”، وهذا التجاوب يعكس أمرين هامين.
ـ الأول “رغبة” السعوديين في العمل التطوعي “بشكل عام”، فكيف إذا كان يصب في خدمة المجتمع والوطن.. الأمر الثاني “كفاءة” شباب وشابات السعودية وجاهزيتهم للعمل التطوعي في أي مجال كان.
ـ إذا حضرت “الرغبة” وكانت ممزوجة “بالكفاءة” فتأكد أنك ستجد عملاً تطوعيًّا على أعلى طراز وهذا ما يحدث لدينا بكل فخر.
ـ بالتأكيد أن من تقدموا “للتطوع” خلال الأشهر الثلاثة الماضية “تلقوا” العديد من ورش العمل ومحاضرات التهيئة للبدء في “التطوع”، وكان للمتطوعين دور “كبير وفاعل” خلال الفترة الماضية يستحقون عليه الشكر والثناء والتقدير.
ـ اليوم ونحن نقترب من “استئناف” النشاط الرياضي يبقى التعامل مع فيروس كورونا بمثابة “هاجس” للجميع، وتحديدًا لكافة أجزاء منظومة “الرياضة” بمختلف أنشطتها.
ـ بالأمس القريب أعلن اتحاد كرة القدم إجراءات “بروتوكولات” استئناف منافسات هذه اللعبة، وتم الإعلان كذلك “ضوابط” تنفيذها وأخيرًا “عقوبات” تجاوزها.
ـ الإجراءات “البروتوكولات” دقيقة للغاية بل وذات صبغة فنية متخصصة “طبية وصحية”، وهو أمر طبيعي لأن الأمر يتعلق بفيروس خطير للغاية يتطلب التعامل معه بكل حرص وحذر.
ـ تطبيق هذه الإجراءات يتطلب فرق عمل كبيرة العدد “ومتخصصة”، ومع خالص تقديري لجهود مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، إلا أنني لا أعتقد أن لديهم “العدد الكافي” من “المختصين” القادرين على تطبيق هذه الإجراءات في مختلف أنحاء المملكة.
ـ لماذا لا ينسق مجلس اتحاد كرة القدم مع وزارة الصحة للاستفادة من عدد من المتطوعين الذين طلبوا “التطوع” خلال الفترة الماضية، ليساهموا في “معاونة” اتحاد كرة القدم في “تطبيق” بروتوكولات استئناف النشاط الرياضي؟ مجرد فكرة أطرحها أمام مجلس اتحاد الكرة.