2020-06-24 | 23:48

لاعب الأخضر الشاب يتحدث عن خفايا وأسرار الصفقة
العنزي: الشباب فاوضني.. واخترت النصر

العنزي:
الشباب فاوضني.. واخترت النصر
حوار: مازن العسرج
مشاركة الخبر      

احتاج سلطان العنزي، لاعب خط وسط المنتخب السعودي للشباب لكرة القدم، والمنتقل حديثًا إلى صفوف فريق النصر الأول لكرة القدم، إلى أربعة أعوام فقط حتى يصل إلى فريق العاصمة.
وتدرب العنزي في نادي القيصومة لمدة أسبوع واحد فقط، قبل أن يغادر أسواره ويغيب عن التدريبات، نظرًا لانشغاله بالدراسة، لتبادر إدارة القيصومة في البحث عن اللاعب حتى ضمته إلى صفوف فريقها لدرجة الناشئين عام 2016.
ولم يمضِ العنزي سوى عام ونصف العام في درجة الناشئين، حتى قرَّر التونسي عبد الرزاق الشابي، مدرب فريق القيصومة الأول لكرة القدم، في ذلك العام ضمه إلى الفريق الأول، رغم أن عمره لم يتجاوز وقتها الـ17 عامًا.
وما بين البدايات والانتقال إلى النصر، تحدث العنزي في حواره مع “الرياضية” عن مسيرته ومشاركته مع منتخب الشباب، وسر ارتدائه القميص النصراوي، وطموحاته وتطلعاته المستقبلية.
01
كيف جاء انتقالك إلى صفوف النصر؟
علمت في البداية بمفاوضات إدارة الشباب مع النادي، ومن ثم دخول النصر في الصفقة، وللأمانة هناك ثلاثة عوامل أسهمت بشكل كبير في انتقالي إلى النصر، وهي جدية واحترافية إدارة النصر في المفاوضات، ورغبتي في الانتقال إلى صفوفه، إضافة إلى المبلغ المجزي الذي سيحصل عليه نادي القيصومة الذي قدمني إلى الساحة.
02
حدثنا عن البدايات ودخولك عالم كرة القدم؟
في البداية أنا تدربت في نادي القيصومة لمدة أسبوع واحد، ثم غادرته لانشغالي بالدراسة، لكن المصري محسن، مدرب الفئات السنية في النادي، بحث عن رقمي وسأل عني، وطلب من إدارة النادي التواصل معي، وأصر على عودتي إلى التدريبات، واستشرت والدي ووافق، وتم بعدها تسجيلي في صفوف النادي، حيث شاركت مباشرة في صفوف فريق الناشئين.
03
مَن كان وراء تصعيدك إلى فريق القيصومة الأول لكرة القدم؟
لم أكمل سوى عام ونصف العام في الفئات السنية، حتى تفاجأت بالتونسي عبد الرزاق الشابي، مدرب الفريق الأول، يطلب انضمامي إلى صفوف الفريق الأول، وكنت أشارك مع الفريق الأول وفريق درجة الشباب في الفترة نفسها.
04
هل توقع أحد من المقربين لك انتقالك إلى صفوف النصر؟
بصراحة لم أتوقع أن أصل إلى النصر بهذه السرعة، خاصة أنني لم أمارس كرة القدم سوى فترة قصيرة، ولعبت في نادٍ ينتمي إلى الدرجة الثانية، لكن الكثير من أصدقائي كانوا يقولون لي إنه يجب عليَّ الاهتمام بتطوير مستواي، ولا أنسى محمد إبراهيم وبندر البقعاوي وحسن الجلفان، الإداريين، فقد كانت لهم وقفات معي خلال مسيرتي الماضية.
05
هل استشرت أحد في مسألة انتقالك إلى النصر؟
أنا مع شركة “RPM”، والمسؤولون في الشركة تواصلوا معي، ووضعنا الأمور في نصابها، ورأينا أن عرض النصر هو الأفضل.
06
ماذا عن انضمامك إلى المنتخب السعودي للشباب؟
انضمامي إلى المنتخب جاء بعد أن شاركت في أربع أو خمس مباريات مع فريق القيصومة في دوري الدرجة الثانية، وشاركت في معسكر المنتخب في المنطقة الشرقية، استعدادًا للبطولة العربية، ولكنني أصبت قبل بداية البطولة، وأتطلع إلى أن أشارك مع المنتخب في البطولات المقبلة.
07
هل هناك تواصل مع المدرب بندر باصريح مدرب المنتخب ومتابعة لك؟
نعم يتواصل معي، وللأمانة هو حريص ويتابع جميع اللاعبين، ويهتم بكل صغيرة وكبيرة، ويحفزني على العمل لتطوير مستواي.
08
مَن اللاعب الذي يلفت انتباهك في النصر؟
بالتأكيد البرازيلي جوليانو.
09
هل تتابع الكرة العالمية؟ وما النادي الذي تشجعه؟
أعشق أرسنال الإنجليزي، وأحب متابعة الألماني مسعود أوزيل، بحكم أنه لاعب خط وسط ويلعب في الخانة نفسها، التي ألعب فيها.

10
ما كلمتك للجماهير النصراوية؟
أولاً أشكر إدارة النصر على حرصها على ضمي إلى صفوف الفريق النصراوي، وبإذن الله أكون في محل ثقتها، وأعد الجماهير النصراوية بالمساهمة مع زملائي في المنافسة والحصول على البطولات.
11
هل من كلمة أخيرة؟
الشكر لإدارة نادي القيصومة، لأنها قدمتني للساحة وساهمت في بروزي، وأشكر عبد الرحمن الحلافي، المشرف على فريق النصر، لحرصه على وجودي في صفوف النصر.